أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد الصلعي - هل يمكن أن أخالف السيد حسن نصر الله ؟؟














المزيد.....

هل يمكن أن أخالف السيد حسن نصر الله ؟؟


خالد الصلعي

الحوار المتمدن-العدد: 5771 - 2018 / 1 / 29 - 04:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل يمكن أن أخالف السيد حسن نصر الله ؟؟
***********************************
لماذا نحن العرب رغم ما يدعيه كبار حكمائنا وقياديينا من حكمة وسعة صدر ، وقوة البصيرة ، رغم قلتهم وندرتهم ، نسقط في أتفه الأمور . السيد حسن نصر الله لا يشبه الحكام العرب الرسميين من جميع الجوانب ، فهو شخصية كاريزمية ، متوهجة ومتقدة ، يشهد له اعداؤه قبل أتباعه ومناصريه بالدهاء والذكاء . لكن كما يقال لكل جواد كبوة . وكبوة السيد حسن نصر الله الأخيرة هي دعوته لمقاطعة فيلم "The post " .
هنا علي ان أعلن عن موقفي من قرار السيد حسن نصر الله مقاطعة فيلم " ستيفان سبيلبرغ " The post" ، ومعارضتي لمثل هذه القرارات ، فالمخرج سبيلبرغ من انبغ مخرجي السينما العالمية ، وهذا الفيلم بالذات يعتبر درسا قويا لسيادة ديمقراطية الشعوب ، وحرية الاعلام . وهو يتناول مرحلة دقيقة من مراحل الولايات المتحدة الأمريكية الحديثة ، انها مرحلة حكم الرئيس ريتشارد نيكسنون ، الذي أخفى عن شعبه حقائق هزائم الولايات المتحدة الأمريكية في الفييتنام وفظائع جيشه التي ارتكبها في حق شعب هذا البلد .
نواة الفيلم تدور حول شجاعة امرأة اعلامية قررت ان ترهن تجربتها واموالها ومستقبلها للمجهول وهي تتخذ قرار نشر تقارير هامة حول حرب الفييتنام . فالفيلم يركز على حرية الصحافة ، وما أحوجنا الى هذه الحرية في العالم العربي ، ومن داخل هذه الحرية نقف على معدن بعض الناس ، وهنا تشخص هذا المعدن امرأة من معدن خاص قررت مواجهة الادارة الأمريكية وكذلك نظامها القضائي ، وربحت القضية .وخسر نظام بكامله أمامها .
واذا كان السيد حسن نصر الله الذي اعتبره مفخرة العرب في القرن الواحد والعشرين ، وهو من اهم الشخصيات العربية المؤثرة ، قرر ودعى الى مقاطعة فيلم سبيلبرغ ، فانه من الحري ان يدعو الى مقاطعة سفراء الولايات المتحدة الأمريكية وموظفيها الكبار الذين يعيثون فسادا في لبنان .
ويبقى دعم سبيلبرغ للكيان الصهيوني أقل بكثير من دعم كثير من الدول العربية التي يعلمها السيد حسن نصر الله أكثر مني وبشكل دقيق . فبالاضافة الى الدعم المادي للقضاء على حركته المقاومة ، هناك دعم معنوي وسياسي كبيرين تقدمهما مصر السيسي للكيان الصهيوني مثلا . ومعلوم ان تولي السيسي حكم مصر كان بدعم مباشر من اسرائيل ، كما أن استمراه في الحكم هو برعاية امريكية اسرائيلية وعربية مباشرة . لكن المتتبع يعلم ان حزب الله يدعم كثيرا حكم السيسي وحكومته لحسابات سياسية يعلمها الجميع . فمن أكثر ضررا ، هل هو حكم السيسي ام فيلم سبيلبرغ ؟؟ .
فبمعزل عن عقيدة سبيلبرغ ، وبمعزل عن دعمه المادي للكيان الصهيوني المغتصب ، يمكن للشعب العربي ، وخاصة منه ، طبقة الاعلاميين ، ان يتعلموا الكثير من فيلم "ذي بوسط " . فهو يجسد تجربة واقعية يعلمها المختصون ، لكن معظم القراء العرب والشعب العربي لا يعرفون كنه القصة . كما ان الكثير من المثقفين العرب يجهلون كيفية ادارة القضايا الكبرى داخل ادارات الحكومات او المؤسسات الكبرى . علينا ان نتحلى بكثير من الدهاء والذكاء ، اذا أردنا حقا أن ننتصر في القضايا المصيرية والكبرى .
والعرب أمة حاقدة بفعل اوضاعهم ، ورغم أن السيد حسن نصر الله يتجاوزهم ذكاء وثقافة ، وحنكة ودهاء ، الا أن احتفاظه بهذه الخصلة الكريهة تعتبر نقصا فادحا ، والكمال لله طبعا . أتابع جيدا قناة العالم الايرانية ، وكثيرا ما يروقني انفتاحها على أخبار العالم كله . بما فيها أخبار الكيان الصهيوني ، ودوري كرة السلة الأمريكية ، وكثيرا من الأحداث ، بل انها لم تقاطع حتى أخبار المملكة العربية السعودية المهتمة بالرياضة . فهل يكون الفرس أكثر انفتاحا من جميع العرب ؟ ، وأنا أجزم أن السيد حسن نصر الله تلميذ نجيب للمدرسة العقلانية الفارسية .
كان يكفي ان ينبه السيد حسن نصر الله ، الى حقيقة دعم سبيلبرغ للكيان الصهيوني اثر حرب 2006 التي شنها الكيان الغاصب على جنوب لبنان ، مع التنبيه الى ضرورة الاستفادة من خلفيات القصة ، والحث على التحلي بشجاعة ناشرة جريدة نيويورك تايمز .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,407,715
- لو كنت مثلي
- من الأسلمة الى الأنسنة
- تعويم الدرهم المغربي ، نحو غرق أعمق واحتجاجات ضخمة
- النظام المغربي أمام حقائقه
- تحليل استخباري لأحداث ايران الأخيرة
- احتجاجات ايران تحت مجهر احتجاجات المغرب
- لا تركعوا لهبل
- أول صفعة عربية للبيت الأبيض من أضعف خلق الله
- قراءة جيوستراتيجية في قرار ترامب نقل السفارة المريكية الى ال ...
- اللعب خارج الملعب ؟ المملكة العربية السعودية نموذجا
- هذه موانع الحرب العشرة في الشرق الأوسط يا عطوان
- بنكيران ينسف بروج الدكاترة والمحليين العاجية
- مقارنة عابرة بين ديمقراطية الكيان الصهيوني وبين ديمقراطية ال ...
- أزمة الثقافة في طنجة ، هل من منقذ ؟
- خطاب الملك بين التفكك والسمو
- مرحلة الجثث المتحركة ...السياسة بالمغرب الآن
- وأخيرا السعودية تهرول نحو روسيا
- بين الاستقلال والانفصال والمطالب الاجتماعية البحثة
- حزب الاستقلال وحرب الصحون
- أفلح قوم ولوا امرأة وذل قوم ولوا رجالا


المزيد.....




- تركي الفيصل: قرار ترامب -غير حكيم- لكنه ليس أول من انسحب
- تركي الفيصل: لدينا حسن نية تجاه إيران لكنها لم تظهر ذلك
- أردوغان عن العملية التركية بسوريا: 440 قتلوا.. ولا -رفاهية ر ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بنسبة 76 في المئة
- مباشر: تغطية خاصة للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التو ...
- شاهد: الجزائريون في الشوارع للتنديد بقانون المحروقات
- قيس سعيد يعلن فوزه برئاسة تونس
- تونس: نسبة المشاركة العامة في الانتخابات الرئاسية بلغت 57.8 ...
- استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات النا ...
- تركيا تعلن أنها ستواجه الجيش السوري في حال دخوله شمال سوريا ...


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد الصلعي - هل يمكن أن أخالف السيد حسن نصر الله ؟؟