أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - نبيل قرياقوس - أغتيال القاضي رحيم العكيلي وسط بغداد !!














المزيد.....

أغتيال القاضي رحيم العكيلي وسط بغداد !!


نبيل قرياقوس
الحوار المتمدن-العدد: 5746 - 2018 / 1 / 3 - 22:45
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


أغتيال القاضي رحيم العكيلي وسط بغداد
كان ذلك في نهاية عام 2008 حين قابلت رئيس هيئة النزاهة في العراق القاضي رحيم العكيلي كمندوب صحفي حيث نشرت جريدة الزمان حينها كامل تفاصيل تلك المقابلة .
خلال تلك المقابلة التي استغرقت زهاء الساعة والنصف ، انتابني شعور خاص جدا لم أحس به خلال لقاءاتي الصحفية مع العديد من مسوؤلي الدولة بعد عام 2003 .
وجدت في كلام هذا الرجل ثقافة متطورة في فهم مجالات حقوق الانسان ، مثلما وجدت ان هذا الرجل يدرك الكثير من الحلول القانونية والمنطقية والمتطورة للتصدي للواقع الفاسد الذي تمر به كل مفاصل الدولة العراقية .
لم أجد في هذا الرجل ما نجده أو نحس به في معظم المسوؤلين العراقيين بعد 2003 وما نزال ، فالرجل فاهم لمعنى ( العدل ) وصادق في اقواله ، وأمين في مهنته ، وحريص على أداء واجباته ، ويمتلك دماغا متميزا ومتطورا يحاول به صنع وتوظيف القانون من أجل العدل ومن أجل خدمة كل أنسان عراقي دون تمييز ، فالقانون عند هذا الرجل ليس هو الهدف وأنما الهدف عنده هو العدل وحقوق الانسان وفق المنظور الحديث والمتطور ، وما القانون سوى الوسيلة المناسبة التي يجب تطويرها بأستمرار للوصول الى هدف تحقيق أقصى ما يمكن من حقوق الانسان .
خرجت من لقائي مع هذا الرجل وانا في حالة حزن كبير لم أحس به عند لقائي بأي مسوؤل سابق ، وكان جُلّ حزني يَتَرَكزُ في ما سيوؤل اليه حال مثل هذا الانسان العادل والشجاع وهو يشغل موقع المسوؤل عن محاصرة ومحاربة الفساد في دولة تتنازعها ايادي الصراعات المصلحية السياسية ، دولة مشلولة بكاملها بداء الفساد ،
حاولت بعد ذلك اللقاء البحث مزيدا عن هذا القاضي ، لمعرفة المزيد عنه وعن تاريخه الوظيفي قبل 2003 ، وكان أفضل مجال للبحث عنه هو المواطنين العراقيين الذين عمل وحكم بينهم قبل 2003 ، فوجدت ان الأغلبية تمتدح هذا الانسان وقد عمل حينها في محاكم الاحوال الشخصية في بغداد ، فهو كان القاضي النزيه والشريف الذي نادرا ما أشتكي احدا من ظلمه او من تجاوزاته .
نعم ، بعد لقائي بالقاضي رحيم العكيلي ، توقعت أن أسمع ذات يوم بخبر أغتيال هذا الرجل مع دموع مصطنعة للتباكي عليه ، الا أني أعترف لكم بأني لم يخطر على بالي بأن يتم أغتيال هذا الرجل مع الاصرار على مصادرة كل امواله المنقولة وغير المنقولة ، لا بل معاقبته بعد كل ذلك بتجويع زوجته واطفاله وحرمانهم من استلام الراتب التقاعدي الاصولي والخاص بمعيلهم الوحيد .
أغتيال القاضي رحيم العكيلي وظيفيا هو أحد الصور البارزة لكامل المشهد العراقي بعد 2003 !!
نبيل قرياقوس
3-1-2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الولايات المتحدة الاسلامية الامريكية ( استبيان آراء ...
- انتحار قاضيان مصريان والهند افضل دولة في العالم !
- حملة تضامن مع المفكرة المصرية فاطمة ناعوت ودعوة الحكومة المص ...
- أسلمة أطفال العراق بالاكراه ... ثقافة بدوية متوارثة
- صحفي وشاعر مصري : نحن موحدون مذ خلقنا وغزوات بدو الصحراء دمر ...
- الشرقيون يذبحون أنفسهم !
- ضد اعدام محمد وفاطمة
- فاطمة ليست من حريم السلطان !
- وأشياء أخرى في تل أبيب
- رسالتنا الى الامم المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للتنوع الثقا ...
- صحافتنا ليست حرة
- صايرة ودايرة بالعراق
- العراق يقر رسميا قانون اضطهاد المسيحيين
- اشكروا وزير النقل العراقي
- رقص شرقي في اليابان
- قانون اجتثاث الاحزاب الدينية العراقية
- لا نريد دستور اسلامي
- كل متظاهر ارهابي
- تحريم التظاهر في بغداد
- حصانة قاتلي صحفيي الشرق


المزيد.....




- هذه أطول رحلة طيران متواصلة.. هل تخمن أين تبدأ وأين تنتهي؟
- المحكمة الأمريكية العليا تمنع مقاضاة البنك العربي بتهمة تموي ...
- الجيش السوري يستعيد السيطرة على القلمون الشرقي بعد إجلاء الم ...
- وزارة الداخلية تعلن وجود أكثر من (2) مليون لاجئ بالسودان
- الداخلية: توقيف المتهمين بـ-تسريب- امتحان الكيمياء
- تأهب أمني في السودان .. بعد دعوات للتظاهر والعصيان المدني
- سبوتنيك: روسيا سترسل منظومات دفاع جوي جديدة إلى سوريا
- مؤتمر مانحي سوريا يجمع 4.4 مليار دولار لمساعدة البلاد
- الصحة الفلسطينية: وفاة الصحفي أحمد أبو حسين متأثرا بإصابته ب ...
- كارثة عالمية تغرق المدن الأمريكية الكبرى!


المزيد.....

- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان
- من تاريخ الكفاح المسلح لانصار الحزب الشيوعي العراقي (١ ... / فيصل الفوادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - نبيل قرياقوس - أغتيال القاضي رحيم العكيلي وسط بغداد !!