أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - جورج حداد - اميركا تعمل لتعطيل مشروع انبوب الغاز الروسي -السيل التركي-














المزيد.....

اميركا تعمل لتعطيل مشروع انبوب الغاز الروسي -السيل التركي-


جورج حداد
الحوار المتمدن-العدد: 5727 - 2017 / 12 / 14 - 14:21
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


إعداد: جورج حداد*

بالرغم من العداء التركي التاريخي لروسيا وعضوية تركيا في حلف الناتو العسكري المعادي لروسيا، ودورها في دعم العمليات والجماعات الارهابية التكفيرية في سوريا وفي روسيا ذاتها، فإن روسيا انتهجت حيال تركيا سياسة نبذ الخلافات وحسن الجوار والصداقة والتعاون، انطلاقا من الستراتيجية الاوراسية، التي تدعو الى تأسيس علاقات تعاون اخوي بين روسيا والصين والهند والعالم العربي والاسلامي وغيرها من البلدان الاسيوية والافريقية. وانطلاقا من هذه الستراتيجية طرحت روسيا مشروع مد انبوب للغاز الروسي سمي "السيل التركي". ويمتد الانبوب من الاراضي الروسية ويعبر البحر الاسود الى تركيا. وفي تركيا ينقسم الى فرعين: فرع لتزويد تركيا بحاجاتها من الغاز الطبيعي، والفرع الثاني يتابع طريقه الى اليونان حيث هي المحطة الاخيرة (الترمينال). ومن الترمينال اليوناني يتم توزيع الغاز الروسي في بلدان اوروبا الشرقية والوسطى، وفيما بعد سيتم مد انبوب من اليونان بحرا الى جنوب ايطاليا. وسيكون من نتائج هذا المشروع تعزيز المكانة الجيوبوليتيكية والاقتصادية والمالية لتركيا حيال اوروبا والعالم، بالاضافة الى فائدتين اقتصاديتين مباشرتين وهما: تأمين حاجات تركيا من الغاز باسعار تفضيلية مخفضة، والحصول على رسوم الترانزيت لعبور الغاز في اراضيها، مما يشكل دعامة كبرى للاقتصاد التركي. هذا وقد وصلت اعمال التمديد الى الاراضي التركية.
وقد اعلنت شركة "غازبروم" الروسية العملاقة التي تتولى تنفيذ المشروع عن ازدياد تصدير الغاز الروسي الى جميع بلدان المنطقة التي يشملها مشروع هذا الانبوب (علما ان التصدير حتى الان، وباستثناء الى تركيا، يتم عبر الاراضي الاوكرانية). وفي الوقت ذاته فإن وزارة الخارجية الاميركية اعلنت عن وقوف اميركا ضد مشروع "السيل التركي". ويطرح الخبراء الاميركيون ليس فقط اسبابا سياسية بل واقتصادية لمعارضة هذا المشروع: فاميركا تريد الاستئثار بالسوق الاوروبية لتسويق غازها الطبيعي. وذلك بالرغم من ان حجم كميات الغاز الاميركي المسوقة في اوروبا ، بما في ذلك تركيا، هي ضئيلة جدا.
وتقول احصاءات شركة "غازبروم" انه في الفترة بين كانون الثاني وتشرين الثاني 2017، فإن تصدير الغاز الروسي الى تركيا ازداد 20%، على قاعدة الحساب السنوي، والى اليونان حوالى 12%، والى بلغاريا 7%، والى هنغاريا 22%، والى صربيا 26%. وهذا ما اذاعته وكالة تاس استنادا الى معلومات الشركة. وبشكل عام ازداد تصدير الغاز الروسي في الفترة ذاتها الى المنطقة التي سيشملها مشروع انبوب "السيل االتركي" بنسبة 8% ووصل الى حجم 175 مليار متر مكعب.
وتعتبر اميركا ان مشروع "السيل التركي"، مثله مثل مشروع انبوب "السيل الشمالي ـ2" الذي سيمتد عبر بحر البلطيق الى شمالي المانيا، بأنه غير مرغوب به وخطر. وقد نشرت وكالة رويترز تصريحا بهذا المعنى للناطق باسم مكتب موارد الطاقة في وزارة الخارجية الاميركية جون ماكاريك.
كما صرحت هيزر نويزرت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية ان واشنطن تعارض مشاريع تصدير الغاز الروسي وقالت "اننا نتفق مع العديد من شركائنا الاوروبيين بأن مشروع ""السيل الشمالي ـ2" ومشروع "السيل التركي" متعدد الفروع يقويان الدور المسيطر لروسيا في اسواق الغاز الاوروبية ومن ثم يقللان التنويع في مصادر استيراد الطاقة، مما يشكل خطرا على الامن في منطقة بحر البلطيق ويساعد روسيا على عزل اوكرانيا (بوصفها ممر ترانزيت للغاز الروسي الى اوروبا)".
وادلى فاليري نيستيروف، المحلل في البنك الروسي Sberbank، بتصريح الى جريدة "نيزافيسيمايا غازيتا"" الالكترونية قال فيه ان اميركا تنطلق من سياسة دائمة لعرقلة مشاريع مد انابيب الغاز الروسي الى اوروبا. وهي ترى ان تصدير الغاز الى اوروبا هو وسيلة لنشر النفوذ السياسي الروسي. وقد طرح الرئيس الاميركي الحالي مسألة السيطرة الاميركية على الاسواق العالمية للنفط والغاز. وتشير التوقعات ان استخراج النفط والغاز في اميركا سيزداد، مما يزيد في قدرة اميركا على التصدير. وقد نجحت اميركا في ان تكون في عداد الدول العشر الاولى المصدرة للنفط الى الصين، وهي تصدر الغاز الى الكثير من البلدان. والدول الاساسية المشترية للغاز الاميركي كانت تشيلي، المكسيك، الارجنتين، الهند والصين. وفي السنتين الاخيرتين حاولت اميركا ان تصدر الغاز المسال، بواسطة الصهاريج البحرية، الى بولونيا، ليتوانيا، ايطاليا، هولندا وبريطانيا. ولكن الغاز الاميركي يصل الى اوروبا اعلى سعرا من الغاز الروسي. ولهذا السبب كما يقول الخبراء الروس، فإن الفرع الاول لمشروع "السيل التركي"، الخاص بحاجات تركيا ذاتها، هو مضمون، وتبقى مخاطر المزاحمة تحيط بالفرع الثاني الخاص بالترانزيت عبر الاراضي التركية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
*كتتب لبناني مستقل





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,110,306,245
- تفوق سلاح الغواصات الروسي
- الجيش الاوكراني يشن هجوما فاشلا على مقاطعة دونيتسك المستقلة
- اميركا تتجه لاعادة تحريك الازمة الاوكرانية ضد روسيا
- ولى زمن حاملات الطائرات الاميركية
- الازمة الكورية الى أين؟
- الاولويات الحربية للقوات المسلحة الروسية
- زعزعة العلاقات الاميركية التركية
- الصين الشعبية على عتبة قفزة تطور كبرى جديدة
- السعودية على مفترق المصير
- مقدمات زيارة الملك السعودي الى روسيا
- التاريخ الاسود للسعودية قبل زيارة الملك سلمان لموسكو
- الحرب الباردة بين اميركا و...كوريا الشمالية
- الشعب الكوري سوف ينتصر!
- الازمة القطرية تزيد عزلة السعودية
- التجارب الكورية تؤثر سلبا على الدولار واليورو
- السبب الستراتيجي الرئيسي لتغيير الموقف الأميركي في سوريا
- -الصقور- الاميركية تستهدف ضرب وتغيير النظام في ايران
- البيت الابيض يحضّر ازمة شاملة وعميقة ضد الصين
- المشروع العثماني الى السقوط وروسيا تبيع تركيا منظومة S-400
- - العرض- الكوري الشمالي بين اميركا والصين وروسيا


المزيد.....




- اكتشف طعام هذا الحيّ المسلم في الصين
- إسرائيل تتوجه إلى مجلس الأمن لمناقشة ملف أنفاق حزب الله
- فرنسا: فوضى في عدد من الطرق السريعة بعد إحراق محتجين لأكشاك ...
- قيادي حوثي ينتقد بحدة موقف الرئيس السوداني من الحرب في اليمن ...
- ترامب يحث كوسوفو على التوصل إلى اتفاق "تاريخي" مع ...
- -اقفلوا حوانيت الرقية الشرعية-.. حملة في المغرب بعد انتشار ف ...
- ترامب يحث كوسوفو على التوصل إلى اتفاق "تاريخي" مع ...
- صفقة صواريخ أميركية لتركيا بقيمة 3.5 مليارات دولار
- عام 2018.. سباق التسلح هو الأكبر منذ 10 سنوات
- مكافآت للشرطة الفرنسية بعد مظاهرات -السترات الصفراء-


المزيد.....

- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - جورج حداد - اميركا تعمل لتعطيل مشروع انبوب الغاز الروسي -السيل التركي-