أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - الايرانيون الاحرار يدعون للدفاع عن البيئة و الانسان














المزيد.....

الايرانيون الاحرار يدعون للدفاع عن البيئة و الانسان


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5724 - 2017 / 12 / 11 - 17:30
المحور: حقوق الانسان
    


شهدت العاصمة الفرنسية باريس اليوم ال11 من ديسمبر، تظاهرة کبيرة شارك فيها حشد کبير جدا من أبناء الجالية الايرانية إحتجاجا على الممارسات الوحشية و المعادية لکل ماهو إنساني و حضاري و التي طالت حتى البيئة الايرانية، من جانب أسوء نظام قمعي إستبدادي شهده العصر الحديث ولامثيل له في قمعه و إجرامه و معاداته للإنسانية.
هذه التظاهرة التي فضحت و کشفت مرة أخرى للعالم کله الماهية الاجرامية لهذا النظام الذي يعادي کل سئ إلا مصالحه الضيقة المتقاطعة أصلا مع الانسانية و الحضارة، ولاريب من إن الشعارات التي تم إطلاقها وکذلك الصور و المظاهر التعبيرية التي رافقتها ساهمت في شرح و توضيح المعدن الردئ و النتن لهذا النظام الرجعي الذي يسعى من أجل إيقا عجلة التأريخ و إعادة العالم الى القرون الوسطى.
الاعدامات التي تتصاعد وتيرتها بصورة غير عادية من جانب هذا النظام و الاصرار على تطوير البرامج الصاروخية التي تکلف أموالا طائلة في وقت ترتفع فيه نسبة الفقر و المجاعة و الحرمان بين أبناء الشعب الايراني، کما إن السياسات الفاشلة و غير العلمية و المدروسة التي يتبعها هدا النظام في مجال الري و السدود و الانهار، قد أحدث کارثة بيئية في مناطق واسعة من إيران بحيث بدأ التصحر يصبح ظاهرة مرعبة في هذا البلد، کما إن التدخلات السافرة لنظام الملالي في بلدان المنطقة تلقي هي الاخرى بظلالها السودائ على الاوضاع في إيران، وقد سعت تظاهرة الاحرار الايرانيين الذين ينادون بالتغيير في إيران و إسقاط هذا النظام الدموي، قد لفتت أنظار العالم کله الى هذه الحقائق المرعبة.
الرسالة التي تسعى هذه التظاهرة الغاضبة إيصالها للعالم کله مفادها إنه ليس هناك من سلام و أمن و إستقرار حقيقي تنعم بها المنطقة و العالم طالما بقي هذا النظام العدواني الشرير، وإن ظاهرة التطرف الديني و الارهاب بمختلف أشکاله، يجب على العالم أن يعلم جيدا بأن مرکزه و بٶرته الرئيسية و الاساسية کانت ولازالت طهران حيث وکر و دهليز الملالي الدجالين المعادين للحرية و الطبيعة و الانسان ولکل مايبعث على الحق و الخير و الجمال، ومن دون مواجهة هذا النظام بسياسة دولية تتسم بالحزم و الصرامة و تقطع الطريق على هذا النظام الشرير، فإن التطرف الديني و الارهاب سيبقى مستمرا و مهددا لشعوب العالم، وإن دعم و تإييد نضال الشعب الايراني و المقاومة الايرانية من أجل الحرية و التغيير في إيران، کفيل بإحداث تغيير جذري في إيران لصالح السلام و الامن و الاستقرار في العالم کله.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,841,251
- دفاعا عن الانسان دفاعا عن البيئة
- يجب العمل و ليس التنظير ضد نظام الملالي
- لابد من صفع الملالي بدعم الشعب و المقاومة الايرانية
- مواجهة نظام الملالي قضية حياة أو موت
- الملالي يواجهون شر أعمالهم
- العالم يخاطب الملالي بمنطق المقاومة الايرانية
- نظام الملالي سرطان العالم کله
- يجب أن لاينسى العالم کيف يخاطب الملالي
- ضرورة عدم إفلات نظام الملالي من العقاب
- لهذا يجب إحالة ملف حقوق الانسان في إيران لمجلس الامن
- تصحيح الوضع الشاذ في إيران مهمة إنسانية
- نظام الملالي الاول في إعدام الاطفال و تجنيدهم للحروب
- نهب الاموال و الزلزال عريا الملالي من ورقة التوت!
- عهد الکذب و الرهان عليه قد إنتهى
- الملا خامنئي يمني الشعب الايراني بکذبة جديدة
- الانتصار الحقيقي على الارهاب
- لاسلام و لاأمن في المنطقة و العالم مع بقاء نظام الملالي
- ملالي إيران بدأوا ينهشون ببعضهم
- الشهداء يعودون في ديسمبر2017
- أموال الملا خامنئي تحت المجهر


المزيد.....




- الإدارة الذاتية الكردية: تدهور شديد في الوضع الإنساني و275 أ ...
- جراح إيطالي عالمي يكرس نفسه لعلاج ضحايا التعذيب من اللاجئين. ...
- الهجوم التركي.. منظمات إغاثة دولية توقف عملها في شمال سوريا ...
- تركيا/سوريا: العملية العسكرية في سوريا تعرّض المدنيين للخطر ...
- هيومن رايتس ووتش تحذر من نقل معتقلي داعش إلى العراق
- تونس تلاحق الآراء على الإنترنت
- مطالبة الصليب الأحمر بدور أكبر تجاه الأسرى الفلسطينيين المرض ...
- موريتانيا: اتخذوا خطوات أساسية لدعم حقوق المرأة
- النيابة الكويتية تأمر باعتقال أمير من العائلة الحاكمة
- وكالة إغاثة تعلق عملياتها في شمال شرقي سوريا وتجلي موظفيها ا ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - الايرانيون الاحرار يدعون للدفاع عن البيئة و الانسان