أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت رضوان - كيف يكون قتل الناس بأمر إلهى؟














المزيد.....

كيف يكون قتل الناس بأمر إلهى؟


طلعت رضوان

الحوار المتمدن-العدد: 5724 - 2017 / 12 / 11 - 12:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كيف يكون قتل الناس بأمرإلهى؟
طلعت رضوان
أعتقد أنّ الأحاديث النبوية أقرب (بلغة عصرنا) إلى (ملحق للقرآن) لأنها فرضتْ الإسلام بالقوة والتهديد بالقتال، وهو ما ذكره البخارى عن كثيرين عن ابن عمربن الخطاب قال، إنّ النبى قال ((أمرتُ أنْ أقاتل الناس حتى يشهدوا أنْ لا إله إلاّ الله وأنّ محمدًا رسول الله..فإذا فعلوا ذلك عصموا منى دماءهم وأموالهم إلاّبحق الإسلام)) (حديث رقم25) وهذا الحديث ورد فى أغلب كتب الأحاديث، وكرّره البخارى أكثرمن مرة، وقد لاحظتُ أنّ المُـعاصرين لنا، الذين ينقلونه يُـضيفون التعبيرالشائع (مُــتفق عليه) وهذا الحديث يبدأ بداية لاهوتية/ ربانية عندما استخدم كلمة (أمرتُ) وبالطبع فإنّ (النبى) لم يكن يتلقى (الأوامر) من البشر، وإنما من (الإله) الذى يأمره بقتال (الناس) وكلمة (الناس) هنا تعنى (التعميم) بحيث تشمل العرب وغيرالعرب.
وعن كثيرين عن أبى هريرة أنّ النبى قال ((انتدبَ الله لمن خرج فى سبيله لا يُخرجه إلاّ إيمان بى وتصديق برسلى أنْ أرجعه بما نال من أجر أو غنيمة أو أدخله الجنة. ولولا أنْ أشق على أمتى ما قعدتُ خلف سرية. ولو ددتُ أنى أقــْـتـلُ فى سبيل الله ثمّ أحيا، ثمّ أقــْـتـلُ ثم أحيا، ثمّ أقــْـتــلُ)) (حديث رقم36) فى هذا الحديث يتوقف العقل الحر أمام مايلى 1- تكرار كلمة (أقــْــتـلُ) ثلاث مرات، بما يعنى الإصرارعلى (القتل) 2- أنّ من يفعل ذلك (أى الخروج فى سبيل الله) له (أجر أو غنيمة) أى القتل بمقابل مادى، أو يكون له نصيب فى (الجنة) كما أنّ هذا الحديث أكــّـده وأكمله حديث آخر قال فيه ((من قاتل لتكون كلمة الله هى العليا فهو فى سبيل الله عزّ وجل)) (حديث رقم123)
وعن كثيرين أنّ النبى قال ((أعطيتُ خمسًا لم يُـعطــَـهنّ أحد قبلى : نــُـصرتُ بالرعب مسيرة شهر، وجـُـعلتْ لى الأرض مسجدًا وطهورًا، وأحلــّـتْ لى المغانم..إلخ)) (حديث رقم335) فكيف يكون التوفيق بين بداية الحديث عن (النصر بالرعب) ونهايته عن أنه (بُـعث للناس عامة) فهل المعنى هو بث الرعب فى نفوس كل الناس؟
وذكر البخارى حديثــًا طويلا عن شخص اسمه (خبيب الأنصارى) كان من أسرى غزوة بدر، وتمّ بيعه بعد الغزوة واشتراه (بنو الحارث بن عامر بن نوفل بن عبد مناف) وكان خبيب هو الذى قتل رب الأسرة (الحارث بن عامر) يوم بدر، فلبث عند الأسرة أسيرًا...ولما خرجوا من الحرم ليقتلوه ، قال لهم خبيب ((ذرونى أركع ركعتيْن)) فتركوه، فركع ركعتيْن ثم قال : لولا أنْ تظنوا أنّ ما بى جزع لطولتها اللهم أحصهم عددًا ثمّ أنشد:
ولستُ أبالى حين أقتلُ مسلمًا على أى شق كان لله مصرعى
وذلك فى ذات الإله وإنْ يشأ يُـبارك على أوصال شلوٍمُمزّعِ
فقتله ابن الحارث (حديث رقم 3045)
وفى غزوة خيبرقال الرسول ((الله أكبر. خربتْ خيبر. إنــّـا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المُـنذرين)) (حديث رقم371) وقال الرسول لأتباعه: أنهاكم عن أربع وآمركم بأربع من بينها: ((أنْ تؤدوا لى خـُـمس ماغنمتم)) (حديث رقم523) وقال فى تشجيع الغزو((من أغبرتْ قدماه فى سبيل الله حرّمه الله على النار)) (حديث رقم907) وقال ((مـَـنْ جهـّـزغازيـًـا فى سبيل الله فقد غزا، ومن خـَـلـَـفَ غازيا فى سبيل الله فقد غزا)) (حديث رقم2843) ولأنّ الخيل أداة الركوب فى الغزوات قال ((الخيل فى نواصيها الخير)) (حديث رقم2849) وقال ((الخيل معقود فى نواصيها الخيرإلى يوم القيامة)) (حديث رقم2850) وقال ((البركة فى نواصى الخيل)) (حديث رقم2851) وقال ((أول جيش من أمتى يغزون البحرقد أوجبوا)) (حديث رقم2924) وقال ((لاتقوم الساعة حتى تــُـقاتلوا الترك صغارالأعين، حـُـمرالوجوه. ولاتقوم الساعة حتى تــُـقاتلوا قومًـا نعالهم الشعر)) (حديث رقم2928) ولأنّ (السيف) هوأداة القتل قال لأتباعه ((واعلموا أنّ الجنة تحت ظلال السيوف)) (الأحاديث أرقام2818، 2966، 3025)
وفى العصرالحديث تباهى حسن البنا وأتباعه بأحاديث الغزو، وردّدوها فى مطبوعاتهم مثل حديث ((مـَـنْ مات ولم يغز، ولم يحدث نفسه بغزومات على شعبة من النفاق)) (رواه مسلم) وحديث ((إذا تبايعتم بالنسيئة، وأخذتم أذناب البقر، ورضيتم بالزرع، وتركتم الجهاد سلــّـط الله عليكم ذلا، لاينزعه عنكم حتى ترجعوا إلى دينكم)) (رواه أحمد وصححه الحاكم) وجاء ذلك فى كتاب (الشيخ حسن البنا ومدرسة الإخوان المسلمين- تأليف د. رؤوف شلبى- دارالاتحاد العربى للطباعة- عام1978- ص476، 480)
وأود التأكيد على أننى قرأتُ كثيرًا لمن شكــّـكوا فى الأحاديث التى لاتــُـعجبهم وردّدوا تعبير((حديث ضعيف العنعنة)) أو((حديث غيرمُـتواتر)) كما لايهمنى اسم قائل الحديث، سواء أكان النبى أوأى شخص آخر، لأنّ العبرة بفحوى الحديث، الذى يدل على (العقلية العربية/ الإسلامية) بدليل الأحاديث المُـشجـّـعة للغزو، وفى نفس الوقت كارهة للزراعة، مثل حديث ((إذا تبايعتم بالنسيئة، وأخذتم أذناب البقر، ورضيتم بالزرع..إلخ)) المُـنوه عنه بعاليه.
وإذا كانت الأحاديث كرّرتْ الكلام عن (أهمية الغزولنشرالإسلام) تكون النتيجة المنطقية أنّ الأحاديث مُـكملة للقرآن حيث الآيات العديدة التى تناولاتْ قتال من أطلق عليهم (كفار) وأعتقد أنّ أهمها الآية التى جعلتْ قتال خصوم الإسلام (واجب) كل مسلم وفى كل العصوروهى الآية رقم123من سورة التوبة لأنها بدأتْ بخطاب تحريضى ((قاتلوا الذين يلونكم من الكفار)) أى متوالية غيرمرتبطبة بزمان أومكان. أما الآية الثانية التى قنــّـنتْ دخول الإسلام بالاكراه فهى رقم16من سورة الفتح ((تقاتلونهم أويسلمون))
***







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,048,613
- الإسلام والعروبة وجهان لمجتمع البداوة
- مجتمع انتفاضة يناير2011 الذى تم اجهاضه
- اليسار المصرى بين مرحلتين
- هل يمكن القضاء على العنف فى ألعاب الرياضة؟
- لماذا وافق ضباط يوليوعلى تصويرفيلم ضد مصر؟
- أثر الطب النفسى على علاج المرضى
- العلاقة العضوية بين أمريكا والإرهاب
- أعداء مصر وبناء الأهرام
- هل التبشير بدين يستدعى الاحتنلال الاستيطانى؟
- لماذا الربط بين عبدالناصروصلاح الدين الأيوبى؟
- تخاريف عصرية حول سجن النبى يوسف
- لماذا لايقتحم المبدعون المصريون التراث المسكوت عنه؟
- سيجموند فرويد والديانة العبرية
- اليمن ومقصلة العروبة
- الأحزاب السياسية قبل يوليو1952 (1)
- ما سركراهية الأصوليين لباب أسباب النزول؟
- من مؤسس الدولة الدينية؟ عبدالناصرأم السادات؟
- مغزى ضرب تجربة الليبرالية المصرية
- هل الخرافة فى أوروبا مثل خرافة العرب والمسلمين؟
- مشهد من تاريخ المجازرالعربية/ العربية


المزيد.....




- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟
- 611 مستوطنا يتزعمهم وزير إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا وقواعد مستقلة لإد ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت رضوان - كيف يكون قتل الناس بأمر إلهى؟