أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نور الدين بن خديجة - موحش هو الغناء في قبري ..














المزيد.....

موحش هو الغناء في قبري ..


محمد نور الدين بن خديجة
الحوار المتمدن-العدد: 5709 - 2017 / 11 / 25 - 00:18
المحور: الادب والفن
    


موحش هو الغناء في قبري ...
-----------------------------------
ليثني حجر
ولايحزن القلب للريح
إن مرت على حجري ..
لاتسكبوا دمعتكم
على كرمتي
لي من الخمر
مايكفي مما يخسر العمر
ومما يلم صبره هذا القبر
على صبري ..
...
...
موحش هو الغناء
في قبري ..
...
...
...
هكذا كنت
ولازلت فيك طفلا
على براح مافيك
من بساط الهوى
ألهو وأجري ..
لا لا...
لاتدوسي على وردة مني
تتوسد على وردة
من جمر شعري ..
موحش عطرك
موحش ما تنثرين
من ظلمة جدائلك
على صدري ..
موحش
موحش يالله
كم موحش هو الغناء
في قبري ..
...
ليثني حجر
لا آبه لربح الخسارات
أراهن على اليأس
أراهن على الطعن
في واضحة الظهر..
أراهن على كل من يبيع
ولايشري..
فلا تسكبوا دمعتكم
في كأسي
لا تلوثوا خمرتكم بخمري ..
لازال طفلي مما فقدت
من شغب اللعب
يقفز على ظهري ..
...
...
أركض
أركض
سيطاردونك
يلعنون فيك
البراءة وما على حقدهم تعدي.
أركض
أركض
يا طفلي
لاتشخ
لا تتوكأ عكازات ارتجاجاتهم
قد باعوا كل شيء
روحهم
طفولتهم
وما تعاهدنا من الذكريات
صار طاعون الخيانات فيهم
يوغل ويستشري ..
أركض
أركض
يامن لازال يذرع براح الهوى
لايتعب
لايتنازل
ويواصل رغم كل النبذ ...
...
باق براح
الهوى
وإن هجروا طفولتهم
باق
وإن أوحش العمر...
...
...
ياعمر أركض أركض
لاتتنازل
لاتتوقف
موحش
موحش يا الله هذا البراح
وهذا الهوى
كم هو موحش
هو الغناء في قبري ...

شعر : محمد نوربن خديجة
23/11/2017 المغرب.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,927,529,757
- الورد مضرب عن أريجه ...
- اعو ياذئب يارفيق ...
- خالف وردة الليل ...
- الخمرة يامولاي شأني ...
- ماغيروك ياصعلوك الطيور ...
- بعض ما أنشده كناري عن الورد...
- أيها المنفى ..لاتقل لي مالم يقله المنفى
- البان قدك المياس ...
- لايوقفني عسس الورد / عن ذكرى أكتوبر 1917
- يكفي .. زهرة تطل ...
- لا تسل ما العشق ؟...
- ما سمته الطريق رفاقا ...
- أستميحك عذرا ...
- عفوك يا أحمر ...
- مشغول قلبي بصرير الصمت على الباب ...
- في الشارع حريق في القلب
- الحسيمة .. سفير الريف قال : ... إلى أحمد أوعزي
- ملحفة سوداء تضيء الليل ...
- الحسيمة .. القمر يرقص في الزنازين ...
- زهرة من مطر ...


المزيد.....




- في مالمو.. ناجح المعموري عن نشاطات اتحاد الأدباء
- شاهد.. لاعب يتفوق على مهارات نيمار في التمثيل
- لأول مرة معرض الكتب الشهير «بيج باد وولف» في دبي
- انطلاق معرض العين للكتاب 2018، في أبو ظبى
- الإمارات: بمشاركة 34 دولة انطلاق -ملتقى الشارقة للراوي- غداً ...
- سعد لمجرد .. قضية ما تزال بين يدي القضاء
- عن حياة سحاقيتين... عرض فيلم مثير للجدل في كينيا
- الكاتب السوري علي وجيه: السينما السورية أصابها الاستقطاب
- 7 أفلام تمثل العرب في الأوسكار.. فما هي شروط قبولها؟
- عجوز أسكودار.. فوضى الأنا في محراب -مهرما سلطان-


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نور الدين بن خديجة - موحش هو الغناء في قبري ..