أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - درويش أبو عجره - واسعة وقوووية بالحيل يا نصير الأديب العلي!














المزيد.....

واسعة وقوووية بالحيل يا نصير الأديب العلي!


درويش أبو عجره

الحوار المتمدن-العدد: 5698 - 2017 / 11 / 14 - 00:07
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


لم أجد هذه الكنيسة!
فمن يساعدني بنفي الخرافة ؟!!

الشهيد مقدم ابن ملك الهاشمي

إهانة الأسرار المقدسة:

كان ببغداد إنسان يدعى مقدم ابن ملك ويعرف بالهاشمي، ولم يكن يهتم قط بشيء من أمور المملكة سوى أنه كان يركب في كل يوم ومعه الجند ويرصد كنائس النصارى في وقت القداس، فيدخلها راكبًا ويأمر بأخذ القربان من على الهيكل ويكسروه ويخلطوه بالتراب ويقلب الكأس، وكل ما فعل ذلك في كنيسة مضى إلى أخرى وفعل فيها ذلك، حتى كادت بغداد تخلو كنائسها من القداسات وامتنع أكثر الكهنة عن القداس خوفًا من هذا.

كانت معونة الله تجذبه ولا يدري، فلما كان في بعض الأيام دخل إلى كنيسة كعادته، ففتح الله عينيه فأبصر في صينية القربان طفلًا جميلًا نبيلًا، وفي وقت القسمة أبصر الكاهن وقد ذبحه وصفى دمه في الكأس وفصل لحمه قطعة قطعة في الصينية، فبُهِت الهاشمي ولم يستطع الحركة!
ثم خرج الكاهن يقرب الشعب باللحم وكأس الدم وهو ينظرهم، فتعجب وقال لجنده: "ألا تروا ما هذا الذي فعله؟" وكان يقصد بذلك الكاهن، فقالوا له: "نحن نراه"، قال لهم: "نصبر لهذا؟ هل يأخذ طفلًا يذبحه ويقسم لحمه على هذا الجمع العظيم ويسقيهم من دمه؟" قالوا له: "الله يوفقك يا سيدنا ما نرى نحن إلا خبزًا وخمرًا". فزاد خوفه وتعجبه، وبقي الشعب متعجبين لوقوفه باهتًا ولم يفعل بالقربان ما جرت به عادته. فلما فرغ الكاهن وخرج الناس استدعاه وقال له ما رآه، فقال له: "يا سيدنا ما هو إلا خبز وخمر". فلما علم أن هذا السرّ ما ظهر إلا له فقط، قال له: "أريد أن تُعرِّفني سرّ هذا القربان وبدايته".
عرَّفه الكاهن كيف أسس المسيح الإفخارستيا، ثم قال له: "إنما الله أظهر لك هذا السرّ الخفي الحقيقي المقدس خلاصًا لنفسك". ثم أخذ يقرأ عليه كتب الكنيسة وبيَّن له الأسرار حتى طاب قلبه لاعتناق المسيحية، فأمر أصحابه بالانصراف وبات هناك مع الكاهن وعمده بالليل وصار نصرانيًا.

استشهاده:
لما كان الغد أتاه أصحابه بالدابة فطردهم ولم يكلمهم، وإذ علموا الخبر مضوا إلى أبيه وأعلموه بما كان، فأحضره بالقوة وحاول معه باللين والتخويف كي يرجع فأبَى، عند ذلك أسلمه للعذاب، فعُذِب عذابًا شديدًا فلم يرجع عن أمانته، فقُطِعت رأسه بالسيف على اسم السيد المسيح وتمت شهادته، وقد كرَّم مسيحيو بغداد جسده وبنوا عليه كنيسة عُرِفت باسم كنيسة الهاشمي.

الشهيد الهاشمي

ذكر ابن الرجاء فى كتاب له مفقود إحدى القصص !

وهى قصة الشهيد الهاشمي ونسجلها حسبها وردت فى كتاب تأريخ البطاركة!

كان في بغداد إنسان يدعى مقدم ابن ملك ويعرف بالهاشمي
وأنه لم يهتم قط بشيء من أمور المملكة سوى أنه يركب فى كل يوم ومعة الجند
ويرصد بيع (كنائس) النصارى فى وقت القداس.

فيدخلها راكبا ويأمر بأخذ القربان من على الهيكل
ويكسره ويخلطه بالتراب ويقلب الكأس
وكلما فعل فى بيعة مضى إلى أخرى وفعل فيه ذلك!
حتى كادت بغداد تخلوا بيعها من القداسات
وأمتنع أكثر الكهنة عن القداس خوفا من هذا.

وكانت معونة الله تجذبه ولا بدري!

إذ دخل إلى بيعة من البيع كعادته ففتح الله عينيه
أبصر فى صينيّة القربان
طفلا
جميلا
نبيلا
وفى وقت القسمة أبصر الكاهن وقد ذبحه وصفى دمه فى الكأس
وفصّل لحمه قطعة قطعة فى الصينية
فبهت الهاشمي ولم يستطع الحركة!!

ثم خرج الكاهن يقرب الشعب باللحم
وكذلك الشماس بكأس الدم،
وهو ينظرهما.

فتعجب وقال لجنده:
ألا ترون هذا الفاعل الصانع- يعنى الكاهن؟!
قالوا: نراه
قال لهم: نصبر لهذا يأخذ طفلا يذبحه ويقسم لحمه على هذا الجمع ويسقيهم من دمه!

قالو له:
الله يوفقك يا سيدنا، ما نرى نحن إلا خبزا وخمرا!
فزاد تعجّبه...!

وبقى الشعب متعجبين لوقوفه باهتا...
ولم يفعل بالقربان ما جرت بة عادته.

فلما فرغ الكاهن وخرج الناس،
استدعى الكاهن وقال له ما رآه
فقال له:
سيدنا أعيذك بالله ما هو إلا خبزا وشكرا!
فلما علم هذا السر- ما اظهر الا له فقط -
قال له:
أريد أن تعرفني سر هذا القربان وبدايته!

فعرفه الكاهن كيف أسس المسيح سر الافخارستيا...

ثم قال له:
إنما الله أظهر لك هذا السر الخفى الحقيقى المقدس خلاصا لنفسك
ثم قرأ عليه كتب الكنيسة وبين له الأسرار !

حتى طاب قلبه لاعتناق المسيحية فأمر أصحابه بالإنصراف!

وبات هناك مع الكاهن وعمّده بالليل وسار نصرانيا

فلما كان الغد أتاه أصحابه بالدابة فطردهم ولم يكلمهم!

وإذ علموا الخبر مضوا إلى أبيه وأعلموه بما كان!

فأنفذ وأحضر ه بالقوة وحاول معة باللين والتخويف كى يرجع!
فأبى !
عند ذلك أسلمه للعذاب!!

فعذب عذابا شديدا فلم يرجع عن أمانته !
فقطعت رأسه بالسيف على إسم السيد المسيح!

وتمت شهادته!
وقد كرم مسيحيو بغداد جسده !
وبنوا عليه كنيسة عرفت بإسم كنيسة الهاشمي!!

المراجع
كتاب تأريخ البطاركة.
كتاب "قاموس آباء الكنيسة وقديسيها مع بعض شخصيات كنسية" للقمص تادرس يعقوب ملطي.
موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.
موقع دير الملاك جبرائيل ، المجيدة، الأراضي المقدسة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,756,459,499
- أَدْرُسُ لَحْمَكُمْ مَعَ أَشْوَاكِ الْبَرِّيَّةِ بِالنَّوَار ...
- تقديس الخرافة والبابا متاؤس الأول والضبعة نموذجا!
- التَّعَرِّي المُقدَّسُ آيَةٌ وأُعْجوبَةٌ !!
- نبي عارٍ وأسقف عاقل محتشم !!
- قال الرب سيف حدد وصقل ليذبح ذبحا !
- حكمة بابل والتوراة والحكيم الأشوري أحيقار نموذجا !
- الآثار وداعش ووهابية إله الكتاب المقدس!
- سقوط الدولة السعودية الثانية ما أشبه اليوم بالبارحة!
- هاتوا الفلوس اللي عليكو يا ابن سلمان!


المزيد.....




- ترامب: سنعمل على ضمان بقاء صناعة النفط في حالة جيدة
- شاهد: المعالم التاريخية الخالدة بالعاصمة الإيطالية روما تشتا ...
- شيرين عبد الوهاب تطرح أغنية جديدة بعد العودة إلى مواقع التوا ...
- ترامب: أوضاع سوق النفط ليست سيئة فقط بالنسبة للشركات الأمريك ...
- السودان ومصر يبدآن تشغيل شبكة مشتركة للكهرباء
- سناتور أمريكي: الكونغرس سيقر تشريعا جديدا للتخفيف من تأثير ك ...
- روسيا تتصدى للوباء بفعالية، فهل ستنتصر؟
- بعد تعليق رويترز في العراق.. دعوة أممية لدعم التقارير المستق ...
- وزير التعليم شوقي يحسم الجدل بشأن موعد امتحانات الثانوية الع ...
- «النواب» يدعو المواطنين للتحلي بالمسؤولية: «سلامتنا مرهونة ب ...


المزيد.....

- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - درويش أبو عجره - واسعة وقوووية بالحيل يا نصير الأديب العلي!