أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عمرو عبدالرحمن - ايران عشيقة الشيطان الأعظم فضحت نفسها بلسان دهقان














المزيد.....

ايران عشيقة الشيطان الأعظم فضحت نفسها بلسان دهقان


عمرو عبدالرحمن

الحوار المتمدن-العدد: 5696 - 2017 / 11 / 12 - 14:02
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


بقلم / عمرو عبدالرحمن
ايران ظهرت علي حقيقتها .. ايران الفارسية وليست الشيعية كما حاولت تصدير الفكرة الكاذبة لكي تلهب مشاعر السذج من الشيعة وتؤجج غضب الدواعش والاخوان من السنة !!

ايران لم تكن أبدا شيعية ، وهي التي شاركت اسرائيل والغرب الصهيوني خدعة الترويج لصراع مذهبي وهمي – سني شيعي – بينما شركاء الدم والعار يخططون لتقسيم المنطقة سياسيا ، ودينيا ، بقيام دولة فارسية كبري ، ودولة يهودية كبري ، ودولة كردية كبري ، ودولة سنية كبري ، ودولة شيعية كبري ، ودولة مسيحية كبري .. وهكذا !!

· المؤامرة شارك فيها كل من ؛

= تحالف ايراني (فارسي) يهودي (اسرائيلي) غربي (صليبي) تركي (عثماني ماسوني) .. إنه تحالف الخاسوت كما وصفهم المصريون القدماء، نفس التحالف الذي قضت عليه جيوش ملك مصر / رمسيس الثاني ومن بعده مرنبتاح ، ونقش انتصاره علي لوحة "اسرائيل".. منذ آلاف السنين .
وها قد عاد الحلف .. لكي يقف الصليبي الفرنسي الجنرال غورو علي قبر القائد العربي / الناصر صلاح الدين ، قائلا : ها قد عدنا يا صلاح الدين ..
وليقف القزم الفارسي حسين دهقان ساخرا من العرب ويظن أنه لن يأتي من جديد قائد مثل سيف الله المسلول / خالد بن الوليد ، ليقضي علي عرش فارس ..

= حلف الناتو الصهيو ماسوني (الذي هدم العراق واحتلها بخيانة ايرانية ثم عاد ليقيم قواعده في العراق وسورية ومن قبلها السعودية وقطر لكي يتم مهمة هدم الدول العربية).

= منظمة الأمم المتحدة التي سلمت رقبة العراق رئيسا وشعبا وجيشا للعدو الصهيو ماسوني ، بتقارير زائفة عن أسلحة نووية – اعترف العدو البريطاني والأميركي أن لا وجود لها – بعد إتمام المهمة الأممية القذرة ..
والأمم المتحدة هي التي ارسلت جواسيسها لتجوب قصور العراق ومصانعها ومعسكراتها لكي تقدم تقاريرها الاستخباراتية للقيادة العسكرية لحلف ناتو .. ليبني علي أساسها خطط إبادة العراق .. ((ثم تتحدث الأمم المتحدة بعد ذلك عن "حقوق الإنسان" ))!!

لقد خدع الفرس الايرانيين البسطاء من الشيعة والسنة أنهم أعداء اسرائيل وأن أمريكا هي " الشيطان الأعظم " ..(ضحك بصوت عالي) !!!

بينما أبسط الحقائق تكشفها فضيحة ايران جيت ، التي جرت أيام حرب الخليج الأولي بعد ضبط شحنات سلاح طائرة من تل أبيب إلي ............... طهران !!!

· رابط لفضيحة إيران جيت


https://www.globalresearch.ca/israel-and-the-iran-contra-scandal-how-neocons-messed-up-the-mideast/5323076


http://www.albasrah.net/ar_articles_2010/1210/iran_jeet_231210.htm

هذه المقدمة هي تعليق مبدأي علي تصريحات حسين دهقان وزير دفاع فارس ، والذي حذر زعماء العرب من " مصير صدام " معترفا بقتله (يعني بالخيانة والتواطؤ مع اسرائيل حليفة طهران السرية)..

دهقان قال في كلمة له خلال مراسم إحياء (ذكرى معارك ديزفول) ، نقول للحكام العرب أن مصير صدام هو أبرز مصير فعلى حكام السعودية والخليج تذكر مصيره ، كان صدام غارقا في الأحلام لكن في النهاية أيقظناه من أحلامه ثم قتلناه .. !!!!!!!!!!!

وأضاف : أن العراق بعد 2003 أصبح جزءا من الإمبراطورية الفارسية ولن يرجع إلى المحيط العربي ولن يعود دولة عربية مرة أخرى وعلى العرب الذين يعيشون فيه أن يغادروها إلى صحرائهم القاحلة التي جاؤوا منها ، من الموصل وحتى حدود البصرة هذه أراضينا وعليهم إخلائها.
وقال: لدينا في العراق قوة الحشد الشعبي الشيعي ستسكت أي صوت يميل إلى جعل العراق يدور حول ما يسمى بمحيطه العربي) وقال (أن العراق عاد إلى محيطه الطبيعي الفارسي !

وقال: إيران اليوم وصلت إلى مرحلة تصمم وتنتج فيها حاجتها من الصواريخ البالستية وكروز بمدى 3000 كيلو متر.

واختتم: اليوم كل المحاولات في المنطقة تهدف إلى إضعاف إيران ، لكن إيران تقف بعزم وصلابة ، لقد عدنا دولة عظمى كما كنّا سابقا وعلى الجميع أن يفهم هذا ، نحن أسياد المنطقة العراق وأفغانستان واليمن وسوريا والبحرين عما قريب كلها تعود إلى أحضاننا وهو مجالها الحر الطبيعي وليذهب العرب إلى صحرائهم كالجرذان وليحلموا بخالد بن الوليد لأننا قتلنا فيهم جميع الخوالد وشكراً لأتباعنا في البلاد العربية الذين بمساعدتهم سنصحح التاريخ وشكراً لهم ألف مرة وسنعود وتعود المدائن من جديد وعاش العرش الفارسي الجديد.



نصر الله مصر.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,786,662
- الثورة علي الديمقراطية
- الديمقراطية ضد الديمقراطية
- أنطونيو وكليوباترا : أكذوبة تاريخية حقيقتها كامنة في براكين ...
- اسرائيل تحارب الجيش العربي السوري دفاعا عن صنيعتها داعش
- في مئوية أكتوبر 1917 : هل يعود اليسار أم يبقى فى انتظار جودو
- كلمة - النصر -: الموقف المصري من الربيع العربي
- #حلب : الهدنة فيها سم قاتل
- فيزياء الكم أساس حروب الجيل السابع
- المصريون يواجهون خطر الإبادة الجماعية
- عدوان بالليزر الاسرائيلي وراء اسقاط الطائرتين المصرية والروس ...
- X -MEN : شفرات هوليوودية تكشف اسرار الحرب العالمية علي مصر - ...
- X -MEN : شفرات هوليوودية تكشف اسرار الحرب الماسونية علي مصر
- مصر تتصدي لمؤامرة المليار الذهبى الصهيونية
- نيجاتيف خالد يوسف وبيان النقابة السينمائي بامتياز !
- الكلاب تنبح ومصر تحصد القمح
- يحيى قلاش نقيب الاخوان و 6 ابريل وليس الصحفيين
- داعش ( ISIS ).. إلي الجحيم
- إلي سيادة الرئيس السيسي : هيبة الدولة مسألة حياة أو موت
- مؤامرة داعش اخوان علي مصر
- الشعاع الازرق والهارب يصنعان يوم القيامة الزائف


المزيد.....




- مسؤول أمريكي لـCNN: مستعدون للتفاوض مع إيران إذا أنهت تخصيب ...
- السودان إلى أين ... وهل ستؤدي الفترة الانتقالية إلى نظام ديم ...
- من سيشجع سكان المدينة التي نشأ فيها جمال بلماضي وأليو سيسيه ...
- -تحقيقات ومتابعات ضد عناصر القوات المتورطة بقتل السودانيين.- ...
- أخبرت ترامب أن تنظيم الدولة قتل أمها واخوتها فسألها: -وأين ه ...
- سياسي فرنسي يدعو الفرنسيين من أصول جزائرية للعودة إلى الجزائ ...
- ميركل تتضامن مع عضوات بالكونغرس تعرضن لهجوم من ترامب
- السودان إلى أين ... وهل ستؤدي الفترة الانتقالية إلى نظام ديم ...
- غريفيث يشدد على أهمية معالجة التحديات المتبقية وتسهيل العملي ...
- لوكوك: جيران اليمن لم يدفعوا سوى نسبة ضئيلة من تعهداتهم الإن ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عمرو عبدالرحمن - ايران عشيقة الشيطان الأعظم فضحت نفسها بلسان دهقان