أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمر فهد حيدر - أنا الفرح وهو كرنفال..














المزيد.....

أنا الفرح وهو كرنفال..


عمر فهد حيدر
الحوار المتمدن-العدد: 5691 - 2017 / 11 / 7 - 18:26
المحور: الادب والفن
    



مرسوم هذا الصباح على أيقوننته تنهض شمسه كتضاريسها ، له وجه اﻷناشيد في لحظة حلم ، يتمعن بالنهارات لايجد فيها دفئا" تمادى في حنينه.
أنثاه من طين وماء ، يعجنها صباحه الممتد كثناياها الرائعات.
كسنابل قمحها وطيو ر البراري الوالهات.
قمر لتشرين لمدن لملمت حلمها الهوينى ..ﻷوطان تغربت في شرايينها.شموع حب .
لم تعد الحروف تكتبني..
لكنها مدت قلبها جسر عبور .
انهكتني كي اتباكى في سري
....تتسابق دموع الخيبة عالقة بين نخيل وعناب....كجبالنا الحالمة بالفقر...وهو المسجى في حضرتها رتيب اللحظة..يتهاوى ﻷحضان أنثى .
.لعثرات ايامه الحالكة .لايرى فيما اكتب خفقات قلب....
لكنه مازال يسحب شمسه نحوي .أنا الحالم وهو كرنفال..شتاء قاس..ففي الحركة بركة ...
وفي كل منا زنابق فرح وتضاريس عاشقين....





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,256,437
- بك ياوطني يكون فرحنا...
- ألهو في تضاريسك وطنا- أنت..
- تراتيل الحياة
- أستغفرك وطنا- أنت...أنت
- أشجارنا اشتاقها ماء السماء..
- أماجئت لتحمل شمس الصباح إلي..؟
- يتيه...كمفترق مطر.
- ويعود لك هذا الفرح انتماء..
- وتسألين عن الفرح..؟
- ويستكين قلبي...
- على بواباتك وقف التتار...يادمشق
- عيد دمرته الحروب....
- وأعرف السر ياامي..
- متكئ على سبابة صمتي .....طيفك لايغيب
- واكتوى الجسد ...


المزيد.....




- جورج كلوني يحقق دخلا قياسيا خلال العام الماضي
- نص”كلاكيت تانى مرة”أهداء الى روح العامل” يوسف رشوان”بقلم الش ...
- اتحاد الأدباء يحتفل بالذكرى الـ 60 لثورة 14 تموز
- سينما فاتن حمامة.. إلى زوال
- عمل سينمائي مصري يتحول إلى -ماتريوشكا-
- الثقافة والانفجار السكاني
- عما ستكون أفلام -الخوذ البيضاء- خارج سوريا
- خمس قنوات على يوتيوب متخصصة في تحليل الأفلام السينيمائية
- صرخة فنية بألمانيا لإنقاذ إرث اليمن الحضاري
- أردني يحول قشة العصير إلى آلة موسيقية..وينجح


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمر فهد حيدر - أنا الفرح وهو كرنفال..