أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - مستعبدون في أوطاننا ... نحن العرب














المزيد.....

مستعبدون في أوطاننا ... نحن العرب


بسام الرياحي

الحوار المتمدن-العدد: 5677 - 2017 / 10 / 23 - 05:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا شك أن الوضعية التي بلغتها الشعوب العربية اليوم هي من أحلك وأصعب الفترات التي تمر بها شعوب الانسانية في فترات تاريخها الطويل.العرب الذين كانت ولادتهم من رحم حضارة عظيمة كونت إمبراطورية مع الأمويين والعباسيين وبعض الدول القوية على غرار الفاطميين والمماليك في العصور الوسطى مع حضور حضاري مرموق في الأندلس وإضافات مشهود بها للثقافة الإنسانية العالمية في علوم الإنسان والطبيعة، هم اليوم يشهدون عصرا تتكالب عليهم من كل حدبا وصوب الأمم القوية الشرقية منها والغربية. دخول العصر الحديث كان متعثر بالنسبة لشعوب ألفت الحديث عن ماضيها أمام الثورة التي شهدتها أمم وافدة في العلوم خاصة مما مهد لعصر الثورات الصناعية التي إرتقت بالامم نحو تسريع نسق إزدهارها ومراكمة القوة والثروة وعدم الإكتفاء بحدودها بل خرجت تحت تسميات الرسالة الحضارية وتمدين الشعوب المتوحشة والبربرية عبر الإستعمار الذي كرس فكرة مركزية حضارية .إستقبل العرب هذا العصر بكثير من البهتة وسقطوا تحت نير القوى المتفوقة بالثروة والنار، ولدت الحركات الوطنية في الشرق والمغرب ونشطت من السياسية للسلاح ومن الأوراس لجبال العرب مرورا بصحراء ليبيا ، حررت الأوطان وسقطنا في التناقضات المحلية من يحكم ؟ وتحت أي نموذج ؟ تيارات محافظين هنا وأفكار الأمميات الليبرالية والشيوعية ونشط الإستقطاب الذي ولد صراع إيديولوجي فئوي طائفي ومناطقي لم تستطع الخروج بالعرب من دائرة الفراغ.دشن عصر جديد مع الشركات متعددة الجنسيات كوكا كولا، دانون وماك دونالدونلدز نيسكافي وأورنج ... والقائمة تطول أوطان في بحر من القيم الإستهلاكية والتجارية شركات تسيطر مال أجنبي يتدفق إذكاء للتجارة السوداء وبارونات الفساد المهلك وتبييض أموال أجنبية وغير شرعية عن طريق أحزاب شبه وطنية وجمعيات شبه مدنية مع إعلام وصحافة منتصبين خارج الحساب الوطني والقومي ككل .إن من المؤسف أن نكون بهذه الوضعية ونحن بثرواتنا وإمكاناتنا البشرية والجغرافية نقبع عبيد وتحت رحمة فتات من المساعدات وأجواؤنا مكشوفة وأوطاننا مستباحة بفعل الشركات محاصرون بأساطيل جبارة على ملك أمم لا تعرف سوى لغة المصالح والمنافع .إن أنظمتنا السياسية بعنجهيتها وضيق رؤيتها جعلت من إنساننا العربي حالة نفسية مهتزة خالية من الكبرياء فاقدة للعنفوان والأمل نحن إزاء إندثار سابق لآوانه والجميع لا يفلت فرصة نهشنا وقضمنا وإستغلالنا... فتبا لكل أنظمتنا الفاسدة ولفيفهم في الداخل والخارج والعيش والكرامة للبشر العربي وللبشر إينما كان .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,753,316,894
- إرادة الكرامة :النساء العاملات في تونس.
- الأكراد بين مقاربة التاريخ وواقع السياسة.
- في الذكرى 32 للعدوان الاسرائيلي على تونس حتى لا ننسى
- الحرب الخفية ما الذي تريده إسرائيل في سوريا ؟
- في تونس حكومة التحويرات إتلاف فاقد للخيارات .
- قوات تطرق أبواب الرقة داعش يحتضر بين الحدود.
- في ذكرى النكبة الفلسطينية قضية في الظلام سيوف للإجهاز ننتظر ...
- تونس أخطار مشروع المصالح والفئات ديمقراطية بصدد الممات.
- العدوان المنسق :دمشق العاصمة الصامدة.
- ست سنوات وشهر واربعة أيام على الحرب في سوريا هل من أمل ؟
- الخط الساخن عنجهية أمريكية في وجه طموحات بيونغ يانغ النووية.
- أقبية الموت الغادر حقائق اخرى حول هجوم خان شيخون الكيميائي.
- الجامعة العربية عقود الفراغ أمة في طور الاحتضار.
- عدوّ يهوش بالحرب إسرائيل تهدد الجيش السوري.
- دار المعلمين العليا بتونس ايقونة ومعبد العلم متمسكون بها وند ...
- عدوى الانشقاقات الحزبية في تونس هل أتى الدور على حركة النهضة ...
- إدارة الاعلام للشأن العام في تونس:المسألة التربوية كمثال.
- حكومة في أحضان صندوق النقد الدولي، وضع الاتحاد العام التونسي ...
- شرايين الفساد في تونس إقتصاد الظل.
- العصبيات القطاعية في تونس إلى أين ؟


المزيد.....




- واشنطن تجدد أربعة قيود على البرنامج النووي لإيران
- جائحة كورونا.. الولايات المتحدة تسجل أرقاما قياسية جديدة
- السخاء المريب والخطيئة الأصلية.. الصين تتمدد تحت غطاء -الدبل ...
- الاتحاد الأوروبي لديه قلق بالغ من استمرار القتال في اليمن وه ...
- أمريكا تجدد فرض أربعة قيود على البرنامج النووي الإيراني لمدة ...
- لأول مرة في تاريخه.. مجلس الأمن يتبنى قرارات بتصويت خطي
- مباشر
- مباشر
- مباشر
- شركة -أيروفلوت- الروسية تلغي أكثر من 60 رحلة بسبب القيود الم ...


المزيد.....

- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني
- مستقبل الدولار وما يحدث حاليا / محمود يوسف بكير
- الصهيونية في دولة عربية . يهود العراق في أربعينات القرن العش ... / هشام الملاك
- الأبدية تبحث عن ساعة يد / أ. بريتون ترجمة مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - مستعبدون في أوطاننا ... نحن العرب