أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وسام غملوش - شيئٌ ما سيبقى مُضيء














المزيد.....

شيئٌ ما سيبقى مُضيء


وسام غملوش
الحوار المتمدن-العدد: 5673 - 2017 / 10 / 18 - 17:18
المحور: الادب والفن
    



ذات يوم.شيئ ما سيبقى مُضيء
من رحلة ما
ان كانت طويله او قصيره
ان كانت الرحلة تافهة
..او مثيرة
فكل فرد منّا حكاية
ان كان لها غاية
او مجرد وسيلة
سيبقى منها شيئ ما
شيئ سيبهجك.مهما كان
وكيفما كان
حتى لو كان حينها
..خيبة امل
او لعنة الم
او فشل
وحتى لو كان تململ في احضان الملل
سيبقى شيئ ما
ربما لن تستطع وصفه بالكلمات
ربما يكون فقط.شعور
يثور في لحظة
وفي لحظة يغور
لا يستطيع رسم صورة كامله
لذلك يصحو ويخبو
وفي مخيلة يدور
ربما يكون اشبه بقطع االبازل
تستطيع ان تشعر بالصوره قبل اكتمالها
وتنساب بك لم مضى متأبطاً اذيالها
شعور فيه من الفرح على قدر ما فيه من الاسى
فيه من الحضور ما يجعله لا ينتسى
وكلما ابتعدت في العمر اكثر
تصبح البسمه اكبر
رغم.ان الصور تصغر
وتزيد غباشه
لكنك تزداد بشاشة
سيبقى شيء ما بعدما تغور عيناك
وتتسع تجاويفهما
سيبقى بريق ما
لكنه سيكون ساكن
كماء عينيك
وحين تنظره في المراة
سترى ضجيج ذاتك في اناء
وستبحر في الزجاجة
طاويا المدى البعيد
ترشف ذكرياته كخمر عتيق
وغير ابه بضجيج دموع عينيك





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ارسمي حول خصرك افعى
- طريق وفراشات ..واللاشيء
- افكار للتشويش (الجزء الرابع عشر (وجود ذات نمط تدميري))
- فلتستظل بدمعي..قالت
- الحياة ظلٌ لعينيكِ
- علاقة الاله بالانسان
- ارقصي حتى ينتشي الوجود
- ذاكرة اله
- افكار للتشويش الجزء الثالث عشر(..وايضا في الضريبة الوجودية)
- القتل المبرر بين الهيمنة والحفاظ على النوع
- في حضورك يتّسع الوقت
- تحدثني عن حالها
- طيف مطرود
- افكار للتشويش (الجزء الثاني عشر - اذا كان الذكاء فضيلة فالغب ...
- رثاء على باب الجحيم
- حتى تموت ضاحكا
- نصّاب المشاعر
- افكار للتشويش (الجزء الحادي عشر ) ..وايضا في الضريبة الوجودي ...
- تحت ظل اله ضحوك
- كلما نظرتكِ اتسع الافق


المزيد.....




- مكتبة الإسكندرية: إطلاق مشروع ذاكرة العرب خلال عام 2018
- لأول مرة.. فنانة لبنانية مشهورة في حفل غنائي استعراضي بالريا ...
- افتتاح معرض الفنون التشكيلية تحت عنوان -الإنسانية هي عائلة ف ...
- صدر حديثا كتاب -المشروع الصهيوني: الاختراق الصهيوني لمصر من ...
- صدور ترجمة رواية “ظل الريح” لكارلوس رويز زافون
- المغرب يؤكد رفضه المساس بأرض الحرمين الشريفين وباقي الدول ال ...
- بالفيديو.. مقاتل فلسطيني يهزم أمريكيا بالفنون القتالية المخت ...
- أعلى المشاهير أجرا في العالم
- موغابي يوافق على الاستقالة ويوجه كلمته الأخيرة للشعب
- مفاجأة... الكشف عن دور الأمير ويليام وشقيقه هاري في فيلم -حر ...


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وسام غملوش - شيئٌ ما سيبقى مُضيء