أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وسام غملوش - شيئٌ ما سيبقى مُضيء














المزيد.....

شيئٌ ما سيبقى مُضيء


وسام غملوش
الحوار المتمدن-العدد: 5673 - 2017 / 10 / 18 - 17:18
المحور: الادب والفن
    



ذات يوم.شيئ ما سيبقى مُضيء
من رحلة ما
ان كانت طويله او قصيره
ان كانت الرحلة تافهة
..او مثيرة
فكل فرد منّا حكاية
ان كان لها غاية
او مجرد وسيلة
سيبقى منها شيئ ما
شيئ سيبهجك.مهما كان
وكيفما كان
حتى لو كان حينها
..خيبة امل
او لعنة الم
او فشل
وحتى لو كان تململ في احضان الملل
سيبقى شيئ ما
ربما لن تستطع وصفه بالكلمات
ربما يكون فقط.شعور
يثور في لحظة
وفي لحظة يغور
لا يستطيع رسم صورة كامله
لذلك يصحو ويخبو
وفي مخيلة يدور
ربما يكون اشبه بقطع االبازل
تستطيع ان تشعر بالصوره قبل اكتمالها
وتنساب بك لم مضى متأبطاً اذيالها
شعور فيه من الفرح على قدر ما فيه من الاسى
فيه من الحضور ما يجعله لا ينتسى
وكلما ابتعدت في العمر اكثر
تصبح البسمه اكبر
رغم.ان الصور تصغر
وتزيد غباشه
لكنك تزداد بشاشة
سيبقى شيء ما بعدما تغور عيناك
وتتسع تجاويفهما
سيبقى بريق ما
لكنه سيكون ساكن
كماء عينيك
وحين تنظره في المراة
سترى ضجيج ذاتك في اناء
وستبحر في الزجاجة
طاويا المدى البعيد
ترشف ذكرياته كخمر عتيق
وغير ابه بضجيج دموع عينيك





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,862,517,572
- ارسمي حول خصرك افعى
- طريق وفراشات ..واللاشيء
- افكار للتشويش (الجزء الرابع عشر (وجود ذات نمط تدميري))
- فلتستظل بدمعي..قالت
- الحياة ظلٌ لعينيكِ
- علاقة الاله بالانسان
- ارقصي حتى ينتشي الوجود
- ذاكرة اله
- افكار للتشويش الجزء الثالث عشر(..وايضا في الضريبة الوجودية)
- القتل المبرر بين الهيمنة والحفاظ على النوع
- في حضورك يتّسع الوقت
- تحدثني عن حالها
- طيف مطرود
- افكار للتشويش (الجزء الثاني عشر - اذا كان الذكاء فضيلة فالغب ...
- رثاء على باب الجحيم
- حتى تموت ضاحكا
- نصّاب المشاعر
- افكار للتشويش (الجزء الحادي عشر ) ..وايضا في الضريبة الوجودي ...
- تحت ظل اله ضحوك
- كلما نظرتكِ اتسع الافق


المزيد.....




- دار الأوبرا الجزائرية تنبض بالحياة احتفالا بالصداقة مع الصين ...
- نماذج من الادب النسوى المعاصر: المغرب الكبير”نص: حصة فراغ”لل ...
- أبرز 5 أفلام مصرية في العيد.. هل هذا هو الموسم الأقوى؟
- منع الحفلات الفنية بحجة غياب التنمية.. هل يجس الإسلاميون نبض ...
- براد بيت: أخاف هرب أنجلينا جولي برفقة أطفالنا!
- لأصحاب الأرواح -الحرة-.. هذا أكبر احتفال للفنون والثقافة
- المتحف البريطاني بصدد ارجاع تحف الآثار المنهوبة خلال حرب غزو ...
- لماذا عادت أنجيلينا جولي إلى أمريكا؟
- هل نستطيع إعادة سرد الرواية الفلسطينية.. من خلال كتاب طبخ؟
- الثلاثاء : المغرب يخلد الذكرى الـ 39 لاسترجاع إقليم وادي الذ ...


المزيد.....

- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وسام غملوش - شيئٌ ما سيبقى مُضيء