أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم خليل العلاف - خلف شوقي الداؤودي 1898-1939 من الصحفيين العراقيين الرواد














المزيد.....

خلف شوقي الداؤودي 1898-1939 من الصحفيين العراقيين الرواد


ابراهيم خليل العلاف
الحوار المتمدن-العدد: 5667 - 2017 / 10 / 12 - 20:15
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    



استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل
خلف شوقي الداؤودي ، من الصحفيين العراقيين الرواد الذين اتتبعت اخبارهم . ومن حسن الحظ ان الصحفي البارع الاستاذ صادق الازدي كتب عنه مرة في سلسلة مذكراته التي نشرت في اكثر من مكان ومنها جريدة (الاتحاد ) البغدادية وفي صفحة (بعيدا عن الصناعة بعيدا عن التجارة ) التي كان يحررها الاستاذ رشيد الرماحي .ومما قاله انه كان يعمل في جريدة (الدفاع ) البغدادية سنة 1936 التي كانت تنطق بلسان الفريق الركن بكر صدقي قائد انقلاب 29 تشرين الاول 1936 على حكومة ياسين الهاشمي وصادف ان قدم اربعة وزراء من انصار بكر صدقي الى رئيس الوزراء حكمت سليمان وهم : جعفر ابو التمن ، وكامل الجادرجي ، وصالح جبر ويوسف ابراهيم لهذا راحت جريدة ( الدفاع ) تصب جام غضبها على هؤلاء الوزراء . وكان وراء هذا الهجوم الصحفي خلف شوقي الداؤودي الذي قال فيهم -كما يقول الاستاذ صادق الازدي -الحق والباطل . ومن الغريب ان لااحدا في ذلك الوقت وقف مع هؤلاء وناصرهم ولربما خوفا من قائد الانقلاب المدعوم من الملك غازي 1933-1939 .
من مقالاته التي هاجم فيها الوزراء الاربعة الذين استقالوا من حكومة حكمت سليمان بسبب ما اتضح لهم من دكتاتورية بكر صدقي كقائد عسكري وتفرده بالحكم (سفينة نوح ) و(في ضوء المصباح الاخضر ) .
كان الاستاذ خلف شوقي الداؤودي من قبل يصدر مجلة في البصرة بعنوان ( شط العرب ) 1929 ،وكان موظفا في وزارة المالية ويجمع بين الصحافة والوظيفة ويقول الاستاذ صادق الازدي انه منذ ذلك الوقت صار ينظر الى الداؤودي بخوف واحترام بالغ خاصة عندما يزور الجريدة ومطبعتها ليلا .
المهم ان الموصل هي من تصدت للفريق بكر صدقي حيث اغتيل في الموصل واعلن آمر حاميتها اللواء الركن محمد أمين العمري قطع صلة الموصل بالعاصمة بغداد فإضطر حكمت سليمان الى ان يقدم استقالة وزارته وسقطت حكومة الانقلاب وبدأ نفوذ القادة القوميين الاربعة صلاح الدين الصباغ ومحمد فهمي سعيد وكامل شبيب ومحمود سلمان ومعهم محمد يونس السبعاوي رجل الحقوق والصحافة يزداد منذئذ وللموضوع قصة ارويها لكم فيما بعد .
اعود لاذكر بأن الاستاذ حميد المطبعي في موسوعته (موسوعة اعلام وعلماء العراق ) الجزء الاول كتب عن الاستاذ خلف شوقي الداؤودي (1898-1939 وقال انه كاتب وصحفي وباحث وناقد اجتماعي ينتسب الى عشيرة الداؤودة الكردية الاصيلة . وكان يجيد عدة لغات اجنبية فضلا عن اللغتين العربية والكردية .كان يكتب في مجلة (لغة العرب ) لآنستاس الكرملي .اصدر في البصرة مجلة (شط العرب ) سنة 1929 وكان موظفا وانتقل الى بغداد ليصدر (خدمة الوطن ) سنة 1023 وكان اسلوبه يتسم بالتهكم والسخرية وهو اول من دعا الى توحيد اللهجات الكردية في اطار لغة واحدة موحدة ، وكان يستخدم احيانا اسماء مستعارة من قبيل (ملا ناصر الدين ) وكان ينشر في صفحات ومجلات زمنه ومن الصحف والمجلات التي كتب فيها (الاوقات العربية ) و(الاعتدال ) النجفية .
وله مؤلفات منها كتابه الكبير : (نقدات ملا ناصر الدين ) ويقع في ثلاث مجلدات واصدره سنة 1922 كما حقق ونشر كتاب (الكعبي ) الموسوم (زاد المسافر ولهفة المقيم والحاضر ) سنة 1924 . وله قصص اختارها من الادب التركي وقد طبع في القاهرة سنة 1936 وله كتاب (سعد زغلول في العراق ) نشره سنة 1927 وفي سنة 1984 نشر الدكتور محسن جمال الدين في جريدة العراق (البغدادية ) مقالا عنه وضمن سلسلة مقالاته الرائعة التي كنت اتابعها بشغف ( اكراد خدموا اللغة العربية ) .
توفي الاستاذ خلف شوقي الداؤودي سنة 1939 رحمه الله وجزاه خيرا واعتقد ان الآوان آن لكي يتفرغ احد طلبتنا لكتابة رسالة ماجستير عنه فهو يستحق واكثر .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,936,534,293
- الدكتور مهدي الحافظ المفكر الاقتصادي العراقي الكبير 1943-201 ...
- كلمة التاريخ في استفتاء كردستان العراق
- الطيور تغرق أيضا
- شاعر العرب الاكبر الاستاذ الجواهري يتحدث عن تأسيس إتحاد الاد ...
- حميد خلخال 1932-1990
- رسائل نوئيل رسام السياسي العراقي الوطني العروبي الى ولده غسا ...
- جلال الاوقاتي قائد القوة الجوية العراقية 1958-1963
- الى صديقي الاستاذ الدكتور متي مقادسي مع أطيب التحيات
- المؤرخ الأستاذ الدكتور عمار نصار
- قضية قطع ايران لنهر الزاب الصغير وانعكاساته على الانسان والز ...
- حازم باك المصور الفوتوغرافي الصحفي الرائد 1936-2001
- مدني صالح .. فيلسوف الشعب
- سياسة قطر الى أين ؟
- رحيل الاستاذ عزيز محمد السكرتير الأول السابق للجنة المركزية ...
- الاستاذ الدكتور صلاح ياسين داؤود الحديثي 1941-2017
- العميد فوزي شهاب احمد الشريدة وكتابه : (تاريخ الاحزاب السياس ...
- رسالة من الملك فيصل الاول ملك العراق الاسبق 1921-1933 الى ال ...
- بزاز موصلي معارض يتظلم عند وزير الداخلية 1958
- كيف يمكن ان تقدم الماركسية لشباب اليوم
- الدكتور جابر عمر وكتابه (الاعمار ومشاريعه في العراق ) 1956


المزيد.....




- مباشر: كلمة الرئيس الأمريكي أمام مجلس الأمن
- نداء السودان جنيف: الحكومة لم تحقق أهدافها والقرار دون طموحا ...
- مصادر أردنية ترجح فتح معبر نصيب رسميا منتصف الشهر المقبل
- أربع دول أوروبية تسمح باستقبال 58 مهاجراً عالقين على متن &qu ...
- بعد استقرار نسبي لـ5 سنوات .. تونس على أبواب مغامرة سياسية ب ...
- جنون الطقس في أوروبا.. حرائق في كرواتيا وثلوج في رومانيا وسل ...
- مجلس النواب الأميركي يمرر مشروع عقوبات جديدة على حزب الله
- ترامب: جميع الخيارات مطروحة بالنسبة لفنزويلا
- ترامب: سنفرض عقوبات أكثر قسوة على إيران
- الروائي اسماعيل فهد اسماعيل يرحل تاركاً خلفه إرثاً غنياً


المزيد.....

- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش
- الطقوس اليهودية قراءة في العهد القديم / د. اسامة عدنان يحيى
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- الديانة الزرادشتية ملاحظات واراء / د. اسامة عدنان يحيى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم خليل العلاف - خلف شوقي الداؤودي 1898-1939 من الصحفيين العراقيين الرواد