أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - لايوجد في كتب الفقه الاسلامي اي اباحة لنكاح الميتة ولايوجد اي اباحة لنكاح البهيمة















المزيد.....

لايوجد في كتب الفقه الاسلامي اي اباحة لنكاح الميتة ولايوجد اي اباحة لنكاح البهيمة


عبد الحكيم عثمان
الحوار المتمدن-العدد: 5656 - 2017 / 10 / 1 - 16:53
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لايوجد في كتب الفقه الاسلامي اي اباحة لنكاح الميتة ولايوجد اي اباحة لنكاح البهيمة
السلام عليكم
يقول الكاتب سامي لبيب في مقاله(
لما لا نتوقف ونواجه القبح ؟!

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=574087

يوجد فى التراث كم هائل من التشريع والفقه الذى يبيح نكاح الزوجة الميته بل نكاح البهيمة حية أو ميتة , ويقول:
لست هنا بصدد فضح وتقبيح التراث الإسلامى وجلده والنيل منه , لذا لن أغرق فى سرد ما فى التراث من قبح فهذه ليست غايتى , فمن يريد البحث فسيجد المزيد من كتب الفقه والشريعة التى تبيح وتجيز هذا الشذوذ النفسى القميئ
انا اقول له انا اريد منك ان الاغراق في سرد ماورد في كتب الفقه الاسلامي في هذا الباب-كلام مقاهي مش عايز انا اريد ادلة من كتب الفقه الاسلامي التي تجيز للمسلم نكاح زوجته الميتة واريد ادلة من كتب الفقه الاسلام تجيز للمسلم نكاح البهيمة سواء كانت ميتة او حية
اريد ان تقدم عبارة احل للمسلم نكاح زوجته الميتة قد وردت في كتب الفقه الاسلامية وعبارة احل للمسلم نكاح البهيمة عبارة واضحة صريحة
كما في قوله تعالى(أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم هن لباس لكم وأنتم لباس لهن-سورة البقره
اما قولك افتى الزمزمي وافتى صبري عبد الرؤوف هذا الاستناد غير كافي او قالت الدكتورة سعاد فهذا القول غير كافي حتى هؤلاء لم يستندوا في فتواهم الى نص قطعي الدلالة
اريد منك ان تستغرق في كتب الفقه وتقدم للقارئ ادلة قاطعة جازمة تقول ان الشريعة الاسلامية اباحت للزوج نكاح زوجته الميتة واباحت للمسلمين نكاح الدواب الحية او الميتة سواء
كل ما ورد في كتب الفقه في هذا الباب هو مايتعلق بالتطهر اي النظافة للوقوف بين يدي الله وتأدية العبادات فتطرق فيه الفقهاء لكل حالات نقض الوضوء لااكثر كونهم على دراية بحال الانسان وماتسول له نفسه فهم ليسو بمعزل عن مجتمعاتهم وايضا تطرقوا في هذا الباب الى الاحكام الشرعية في هذا الجانب
وساقدم للقارئ بعض ماورد في بعض كتب الفقه الاسلامي في هذا الباب
في كتاب "نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج" نجد في جزء الطهارة، باب الغسل أنه لا يعاد غسل الميت إذا أولج فيه لسقوط تكليفه ولا يجب بوطء الميتة حد ولا مهر.
الباب هو باب الطهارة
لايعاد غسل الميت-ففي الشريعة الاسلامية يجب غسل الميت قبل دفنه- فان تم غسله لايعاد غسله ثانية ان ورد انه قد اشيع انه اولج فيه
حكم من وطئ ميتة- لايقام عليه الحد بمعنى حد الزنى- لعدم توفر شهداء لهذه الفعلة القبيحة
هل ورد في النص اعلاه عبارة لانه هذا الفعل حلال في الاسلام- نريد منك استاذ سامي لبيب بعد ان تستغرق في بحثك في كتب الفقه والتراث الاسلامي ان تلطمنا على اعيننا بعبارة احل الاسلام نكاح الميتة والبهيمة
في كتاب "الكافي في فقه الإمام أحمد بن حنبل" لابن قدامه المقدسي، المجلد الاول، باب ما يوجب غسله جاء فيه : "ولو غيب الحشفة في دبر إمرأة أو دبر رجل أو فرج بهيمة أو دبرها وجب الغسل سواء كان المولج فيه حيا أو ميتا، صغيرا او كبيرا".

الباب هو باب مايوجب به الغسل بمعنى غسل الجنابة ولاحظ عبارة لو يعني فعل احتمالي ولم ترد في هذه الفقرة اي عبارة تجيز هذا الفعل او تعتبره فعل حلال في الاسلام
في كتاب "تحفة الحبيب على شرح الخطيب" للبجيرمي علي الخطيب في قضية الزاني الذي يجب حده، جاء فيه : "من وطء الميتة والبهيمة فلا حد عليه".

وفي اعلاه بيان العقوبة الشرعية فيم وطئ ميتة او بهيمة ولم ترد عبارة ان نكاح الميتة او البهيمة حلال
وفي كتاب "البحر الرائق شرح كنز الرقائق" في كتاب الطهارة، جاء فيه: "أيضا التواري في الميتة والصغيرة لا يوجب الغسل الا بالإنزال". وفي كتاب "رد المحتار على الدر المختار" لابن عابدين، في كتاب الطهارة، باب الغسل جاء فيه: "وعند وطء بهيمة أو ميتة أو صغيرة غير مشتهاة لا ينتفض الوضوء ولا يلزم إلا غسل الذكر".

فكل ماورد في اعلاه يتعلق بالاغتسال من الجنابة ولم يرد اي اباحة او اجازة او تحليل لالنكاح الميتة ولالنكاح البهيمة في الشريعة الاسلامية ولدينا اكثر من حديث نسب الى النبي صلى الله عليه وسلم ينهى المسلمين عن نكاح البهائم
روي عن الرسول صلوات الله وسلامه عليه أنه قال: "من وقع على بهيمة فاقتلوهن واقتلوا البهيمة"، (وقع على بهيمة أي مارس معها الجنس كما لوكانت إنسانة) رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي عن أبن عباس، وقد روي هذا الحديث ابن ماجة في سننه، من حديث إبراهيم بن إسماعيل عن داود بن الحصين عن عكرمة عن أبن عباس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من وقع على ذات محرم فاقتلوه ومن وقع على بهيمة فاقتلوه واقتلوا البهيمة). وروي عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: "أربعة يصبحون في غضب الله ويمسون في سخط الله، قلت: من هم يا رسول الله؟ قال: المتشبهون من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال والذي يأتي البهيمة والذي يأتي الرجال) رواه الطبراني,لما أخرجه البيهقي عن ابن عباس رضي الله عنهما، عن الرسول صلى الله عليه وسلم، أنه قال: "ملعون من وقع على بهيمة"

وفي سؤال وجه للمفتي الاستاذ الدكتور(أحمد الحجي الكردي:)
سؤالي مولاي ينقسم إلى أربعة أسئلة مترابطة ومتراصة ومتداخلة:
- هل يجوز الجماع أو بصيغة أخرى إيلاج القضيب بالحيوانات كلها أم فقط مع الأليفة دون الوحوش المفترسة؟
- هل يجوز الجماع مع الحيوان الذكر فقط كما ذكرتم دون الأنثى؟
- هل يجوز للحيوان لعق القضيب الذكر البشري أو لعق العضو التناسلي للمرأة؟
- هل يجوز لعق قضيب الحصان لأنه بصراحة يمتع ويملأ عين محبي القضيب المتوحش؟
شكرا لهدايتك ولتوضيحك.
وكانت الاجابة من الاستاذ احمد كما الاتي
فكل ذلك محرم لا يجوز شرعاً، ولا يجوز إفراغ الشهوة إلا في الأماكن التي أباحها الله تعالى لنا وهي الزوجة، قال تعالى :(والذين هم لفروجهم حافظون، إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم).
ولا خلاف بين الفقهاء في حرمة وطء الحيوان في دبره أو قبله، فهو من أشد المحرمات في الدين، بل اعتبره بعض الفقهاء كالزنا، وكذلك لعق القضيب أو غيره، وركوب الذكر يعني السفر على ظهره، وليس الركوب على قضيبه، سواء كان أليفا أو مفترسا.
هذا هو شرعنا وهذا هو فقهنا -عندك نصوص قطعية الدلالة والثبوت في كتب الفقه قدمها واعدك ان اقود حملة وعبر موقع الحوار المتمدن للمطالبة برفع كل هذا من كتب الفقه وازالتها
كل ماورد في كتب الفقه الاسلامي في هذا الباب يتعلق بالنظافة والاغتسال ولايتعلق بالاباجة او الجواز او التحليل - فلايمكنك ان تنكر ان هناك الكثير من الشاذين من يحلو له مثل هذه المماراسات ومنها المثلية التي تنادي انت وغيرك بمنحهم كامل حقوقهم الانسانية والتي حرمتها كافة الاديان لذا تطرق اليها الفقهاء وما عليك او على غيرك من يتهم الاسلام بانه اباح نكاح الزوجة الميتة او البهيمة الا تقديم الادلة على ان الشريعة الاسلامية احلتها- غير ذالك ليس مقبول منك او غيرك
لكم التحية
كتب في الاول من الشهر العاشر لعام 2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- انفصال اقليم كُردستان العراق,امر متفق عليه محليا واقليميا ود ...
- لماذا التركيز على التاريخ الاسلامي الغابر
- هم قالوا,الاسلام فيه الغث والسمين,فهل عملت داعش بسمين الاسلا ...
- ما يهمنا ماتعقده المؤسسات الدولية الرسمية,ولايهمنا ماتعتقد س ...
- أمريكا شعبا وحكومة لايهمها الا موقف الاسلام الرسمي
- جذور ومبررات ودوافع فتوى احلية نكاح الوداع
- انها فتوى باطلة,مالم يقدم الدكتور صبري الادلة الشرعية الثابت ...
- انا اعلمك ما المانع , ردا على مقال ما المانع من ظهور نبي جدي ...
- الرد على تعليق(مروان سعيد)
- قدمي ادلتك القاطعة القاصمة على عدم وجود أله ليرفضه الربوبيين ...
- سوف يؤجل استفتاء حق تقرير اقليم كردستان العراق
- أنا اتكفل لك بذالك.سيد بولس أسحق
- أين هو تطبيق الدواعش لآيات ألقرآن ألكريم ؟واين هو ألتزامها ب ...
- وفقَ تعريفهِ للنبوة,هل سامي الذيب نبي حقاً؟
- ليس المهم ديانة مسمسمة-المهم اتباعها مسمسمين
- لماذا لاتتركوهم على عماهم وجهلهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- الرد على مقال(عزيزى المسلم السنى هل تريد تخريب بورما وقتل ال ...
- أين هم,؟دعاة المطالبة بمساواة المرأة المسلمة مع الرجل,أين هم ...
- كيفَ سَيَثِقون بكِ ردا على مقال(شروطى لقبول القرآنيين + دعوة ...
- الرد على مقال,الهدى فريضة للحاج فقط. فارحموا الكباش والعجول ...


المزيد.....




- مستشار شيخ الأزهر لـ (الزمان): نحذر من دين جديد يروج للإلحا ...
- فعاليات? ?وهيئات? ?الموصل? ?تشيد? ?بمكرمة? ?الإمارات? ?في? ? ...
- الجوقة البلهاء تردد أن لليهود حقا في قدسنا
- كوريا الجنوبية ترفع أعلام إعادة التوحيد الوطني -تحفيزا- لنجا ...
- الجيش النيجيري يريد تحويل معقل -بوكو حرام- إلى موقع سياحي
- لمَ يُقتل رجال الدين المسيحيون في المكسيك؟
- لمَ يُقتل رجال الدين المسيحيون في المكسيك؟
- بيع خطاب يكشف عن معاداة الموسيقار الألماني فاغنر لليهود
- بيع خطاب يكشف عن معاداة الموسيقار الألماني فاغنر لليهود
- مسلمو ألمانيا يلبسون القلنسوة تضامنا مع اليهود ضد معاداة الس ...


المزيد.....

- كتاب(ما هو الدين؟ / حيدر حسين سويري
- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني
- مراد وهبة كاهن أم فيلسوف؟ / سامح عسكر
- الضحك على الذقون باسم البدعة في الدين / مولود مدي
- فصول من تاريخ الكذب على الرسول / مولود مدي
- تفكيك شيفرة حزب الله / محمد علي مقلد
- اماطة اللثام عن البدايات المبكرة للاسلام / شريف عبد الرزاق
- المتأسلمون بين نظرية المؤامرة والشوفينية / ياسين المصري
- سوسيولوجية الأماكن الدينية بين البنية المزدوجة والوظيفة الضا ... / وديع جعواني
- وجة نظر في البحث عن ثقافة التنوير والحداثة / ياسين المصري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - لايوجد في كتب الفقه الاسلامي اي اباحة لنكاح الميتة ولايوجد اي اباحة لنكاح البهيمة