أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علجية عيش - السلطة و النخبة في الجزائر.. و يستمر الصراع














المزيد.....

السلطة و النخبة في الجزائر.. و يستمر الصراع


علجية عيش
الحوار المتمدن-العدد: 5656 - 2017 / 10 / 1 - 04:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التغيير المتكرر للقوائم يثير غضب المناضلين و المترشحين و النخبة المثقفة تقصى من قوائم الأفلان في المحليات القادمة
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------

دوما تمارس السلطة ثقافة تصحير العقول و تغييب المثقف عن الساحة السياسية، كونه لا ينفك أن يحشر نفسه في كل كبيرة و صغيرة، و يكشف للرأي العام عيوب السلطة و مساوئها، و ها الأحزاب السياسية الموالية للسلطة تمارس ثقافة الإقصاء للنخب المثقفة حتى لا تكون عينا ناقدة داخل مجالسها المحلية، و هو ما حدث داخل صفوف حزب جبهة التحرير الوطني على مستوى محلي عندما رفضت ملفات باحثين و مؤرخين من الترشح للإنتخابات المحلية القادمة ، و لعل هناك حالة روحية تعتري المثقف تفتقدها السلطة في الجزائر ، و لعل السبب الوحيد أيضا هو افتقارها للثقافة التي ينتهجها المثقف، ولا نعنى بالثقافة هنا حجم المعارف والعلوم التي يزحم بها رأسه، و إنما في أنماط و طرق التفكير و استشراف المستقبل، الذي يخدم الشعب كله بكل مستوياته، و ليس خدمة فئة معينة، و لذلك ترفض السلطة أن تكون سياستها على المحك، و لذا نجدها لا تكتفي بتعنتها تجاه النخبة، بل تمارس دور الإقصاء للآخر ولأيّ فكر مغاير، ففي قسنطينة كنموذج ندد مثقفون بالطريقة التي درست فيها ملفات الراغبين في الترشح للانتخابات المحلية المزمع إجراؤها في 23 نوفمبر المقبل، حيث تم رفض ملفات إطارات دولة تمثل النخبة المثقفة في الجزائر، منهم باحثين جامعيين و مؤرخين، لهم قدرة كبيرة على العطاء، وعلى سبيل المثال لا الحصر فقد لقي ملف الدكتور عبد الله حمادي رفضا مطلقا و للمرة الثانية للترشح للمجالس المحلية، و أحدث هذا الإجراء التعسفي استياء الأسرة الجامعية و الثقافية في الولاية التي تعتبر مهد العلم و الثقافة، خاصة و أن هذه الشريحة من المثقفين لها وزن علمي و ثقافي يشرف ليس حزب جبهة التحرير الوطني بل تشرف الجزائر كلها ، كونها معروفة في الساحة العلمية و الثقافية.
و قال متتبعون للشأن السياسي أن شخصية مثل الدكتور عبد الله حمادي مكانها ليس في المجالس المحلية، بل في مجلس الأمّة، و هو المعروف بفكرة و قلمه و وطنيته، و ليس من المثقفين المتقاعسين عن ممارسة السياسة و الخوض في غمارها، و كان المؤرخ الدكتور عبد الله حمادي قد كتب في صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي أنه قدم ملف ترشحه في صفوف حزب جبهة التحرير الوطني لانتخابات بلدية قسنطينة، و لكن رُفِضَ ملفه لأسباب يجهلها ، في ظل ما يحدث من تغيير متكرر في القوائم، علما أنه لثالث مرة تغير قوائم المترشحين للانتخابات المحلية على مستوى ولاية قسنطينة، دون أن تحرك محافظة قسنطينة وسط ساكنا، و قد ترك هذا السلوك اللا مسؤول، أثرا سلبيا في نفوس المترشحين الذين تحولوا إلى أضحوكة أمام الأحزاب الأخرى، كما أثار استياء القاعدة النضالية داخل الحزب، حيث عرفت القسمات موجة غضب كبيرة بعد إقحام أسماء دخلاء عن الحزب، و بطريقة بعيدة كل البعد عن الأخلاق النضالية، ضاربين بذلك التعليمة رقم 12 الصادرة عن القيادة الحزبية.
علجية عيش





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- في يوم الهجرة.. اللُّجُوءُ..الهِجْرَة و النّفْيْ، ماهو الفَر ...
- الجزائر مقبلة على سنوات عجاف؟
- الاهتمام بالجانب السوسيولوجي للتلاميذ مهم جدا في نجاح المواس ...
- هكذا اعتذر أوعمران إلى الرئيس لحبيب بورقيبة
- منظمة -الإيتا- من العمل السياسي إلى الكفاح -المسلح-
- قراءة في واقع -الحركات الإسلامية- وغياب -الإعلام الإسلامي- ( ...
- رئيس حزب شباب مصر د. أحمد عبد الهادي: الصفقات بين الإخوان وا ...
- هل حان الوقت لإعادة كتابة التاريخ العربي؟ مع الزعيم العربي ج ...
- -مُسِنُّونَ- بمستشفيات طب العيون ( في إطار الصداقة الجزائرية ...
- صوت فلسطين.. صوت الثورة الفلسطينية
- فيورباخ التلميذ الذي هاجم فلسفة مُعَلِّمِهِ
- في مفهوم الزعامة السياسية من فيصل إلى جمال عبد الناصر
- التقرير الذي رفعه محمد لعموري قبل تصفيته إلى جمال عبد الناصر
- رئيس جبهة التغيير الجزائرية يقرر حل حزبه: فهل فشل مناصرة في ...
- -مفاوضات إيفيان- أجبرت الجنرال -ديغول- على الاعتراف ب: -جبهة ...
- التجربة الصوفية لا تتم إلا بالمجاهدة
- العقل المفكر و العقل المتحجر ( مع كارلوس كاستنيدا و الشيخ ال ...
- قفة رمضان .. قفة الذلّ و المهانة
- معطوبي -الجيش- في الجزائر و المشطوبين و المتقاعدين ينتفضون ف ...
- حديثٌ في -المشعل-


المزيد.....




- مدير -سي آي أي-: الاتفاق النووي أفضل لتفتيش إيران
- منظمة بريطانية: 1800 قتيل مدني بمعارك الرقة
- رئيس تحرير صحيفة -عكاظ- يعلق على تحذير بوتين للسعودية من الد ...
- حوار أربيل وبغداد.. استفتاء -ميت- و-غياب جهة شرعية-
- وزيرة الدفاع الألمانية تتصل بحيدرالعبادي ومسعود بارزاني
- نتنياهو: نضرب من يحاول الاعتداء علينا
- فنزويلا.. تنديد أميركي بقرار حول الانتخابات الإقليمية
- عريضة تطالب بإنهاء حرب اليمن وبعقوبات ضد الإمارات
- الهيئات الشرعية باليمن تدعو لملاحقة قتلة الرموز الدعوية
- البارزاني ينتقد قرار القضاء العراقي توقيف نائبه


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علجية عيش - السلطة و النخبة في الجزائر.. و يستمر الصراع