أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - طه معروف - إستفتاء إستقلال هزت عرش أعداء حقوق جماهير كردستان والسيستاني على خطى خميني














المزيد.....

إستفتاء إستقلال هزت عرش أعداء حقوق جماهير كردستان والسيستاني على خطى خميني


طه معروف
الحوار المتمدن-العدد: 5655 - 2017 / 9 / 30 - 18:19
المحور: القضية الكردية
    


موقف مايسمى بالعالم الحر إزاء مطاليب جماهير كردستان في الإستقلال يؤكد مرة أخرى مدى مساندة ودعم هذه الدول لإنظمة المستبدة والرجعية في المنطقة لإدامة بسياساته القمعية بغية الإستمرارفي خلق أجواء سياسية ملائمة لسلب ونهب الجماهير وتجاهل مطاليبها ومنها الظلم القومي ...المعضلة القومية أصبح سلاح فعال بأيدي هذه الأنظمة لإعادة إنتاج نفسها خلال كل مرحلة من مراحل أزماتها السياسية والإقتصادية وهاهي السلطة الفاسدة في البغداد المدانة من قبل الجماهير (باكونا بإسم الدين) يتجاهل كل المطاليب الواسعة للجماهير وبدل منها يعطي الأولية لمحاربة حقوق جماهير الكورد إنتقاماً منه لمشاركتها وإعطاء بصوتها في 25ايلول2017 ب لا الكبير للإستقلال ليؤكد عن إرادتها ورغبتها لخروج والتحرر من بلد إسمها العراق الذي لم يعرف يوماً معنى الإستقرار منذ نشؤها ولحد الآن الذي يدور فيها أشرس حرب طائفية والعرقية .. وإتضح لجميع ذلك المبرر اللاموضوعي الذي يحاول يائساً أن يربط إستفتاء وإستقلال كردستان بشخص مصعود بارزاني وهاهي من أمريكا إلى فرنسا وبريطانيا الذين حتى أمس القريب مدحوا الكورد وبارزاني لمحاربتها داعش وهاهم الإن يحرضون داعشيين من الطائفة الشيعية لوقوف أمام مطاليب جماهير كردستان ...المسألة هي رغبة دول الكبرى على بقاء البؤرة الساخنة في العراق والمنطقة لفتح المجال للتدخل والهيمنة وتثبيت المصالح ...

أين هو موقف جماهير العراق إزاء حقوق العادلة لجماهير الكرد ؟ لم نسمع لحد الآن بغير صيحات الهمجية من المرجعية الشيعية لسيستاني ومقلده من أمثال مالكي وعبادي وفتلاوي وبعض شوفينيين من أمثال سليم الجبوري التي يدعون إلى الحرب والحصار لرضوخ جماهير كردستان لسياساتها الطائفية البغيضة ولا يرون ولايريدون أن يعترفوا على فشل أسيادهم في ايران الذين عجزوا بكل إمكانياتهم عن وقف فرحة الجماهير في شرق كردستان الذي إمتلأت فيه الشوارع بأهازيج فورسماعهم إنهاء عملية الإستفتاء..وإذا كان هذا حال جمهورية الإسلامية لملالي ايران بعد قرابة 40عام من سلطتهم الدموية وهو ينهزم أمام فرحة الجماهير في شرق كردستان فماذا ينتظر مقلدي سيستاني من جماهير كردستان العراق ؟
الحرب المؤجلة والحتمية التي خطط لها سلطة الميليشيات الشيعية وحلفائها من القوميين الشوفينيين من وراء العملية السياسية الفاشلة في بغداد طوال 17عاماً،ردت عليها جماهير بالإستقلال في ضروف وأوضاع سياسية مناسبة ولو تأخر كثيراً وكان من المفروض أن يعلن فور سقوط النظام البعثي لإن الشوفينية والقومجية الإسلامية في العراق سواء كان بلابسها الشيعي أو السني له نفس العقلية البعثية ومن يتحدث عن الشروط والضروف غير مناسبة لإعلان مطلب الإستقلال ،فهو يريد أن يعطي فرصة أكثر لأعداء جماهير الكورد لكي تنظم قواها السياسية والعسكرية لإعتداء وضرب كردستان وإحتلالها مرة أخرى والعودة بها إلى أيام حكومة صدام ...

تهديد بالحرب والتجويع من قبل تلك الدول الإرهابية وخصوصاً عراق وايران وتركيا إزاء مطالب العادلة لجماهير كردستان ليس بجديد ولكن الجديد فهم يواجهون هذه المرة مطلب الإستقلال لينهي أعوام طويلة من الصراع والقتال القومي بصورة سلمية دون إراقة الدماء ...ولكن لسؤ حظهم فإن الأوضاع السياسية والأقليمية والدولية وحضور القوى العظمى في المنطقة لايسهل تنفيذ عدوانهم العنصرية على كردستان بسهولة وإلا إرتكبوا جرائمهم في وقت مبكر حتى قبل عملية الإستفتاء ...فإذا كان اليوم يطرح الإستفتاء كوسيلة لحل المعضلة القومية فغداً يطرح كمطلب لمشاركة الفعلية في السلطة في جميع تلك الدول الإرهابية .....


طه معروف

30-09-2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- رفض أمريكا حق إستفتاء كردستان تكملة للقرار الإرهابي للسلطة ا ...
- إستفتاء نحو إستقلال كردستان تجنباً للقتال القومي المحتمل في ...
- لماذا ضد مغادرة بريطانيا الإتحاد الأوروبي ؟
- حزب الشعوب الديمقراطي يُقلق القوميين والإسلاميين في تركيا وف ...
- هكذا يحمي دولة اللاقانون النساء في العراق!
- لاداعي للقلق،سقوط إخوان مصر مكسب ثوري
- من أسقطت مرسي وإخوان؟
- (عرب آيدول) في نبرة عنصرية تجاه جماهير كوردستان
- حزب العمال الشيوعي التونسي في مقايضة الشيوعية بهوية عربية إس ...
- البابا بنديكت في ميزان أساتذة وطلبة جامعة روما وميزان البيت ...
- من منكم أفضل من تنظيم القاعدة؟
- فيلم الفتنة لليميني الهولندي فيلدرز مات في مهده
- استقلال كوسوفو قنبلة أمريكية في البلقان وليست له علاقة برفع ...
- الفساد في العراق وجه آخر للإرهاب (بصدد حادثة إحراق البنك الم ...
- حضور طارق الهاشمي في الساحة السياسية الكردستانية، لماذا؟
- الحوارالمتمدن إنجاز نوعي في مسار الصحف التقدمية
- الشهرستاني يلغي العقود النفطية لحكومة الإقليم و التي لا تخص ...
- من هم الطامعون ،أصحاب الفتاوي في الأزهر أم البؤساء المصريين ...
- حزب الذئب اليميني والمؤسسة العسكرية ينقلان صراعهما مع الحكوم ...
- تهديد الحكومة التركية بين ترحيب الشوفينية العربية ومقاومة جم ...


المزيد.....




- لماذا يبتعد البعض عن قراءة المقالات التي تزيد التعاطف مع طال ...
- مراسم تشييع أحد النازحين من أقلية الروهينغا
- آمنستي تدعو إلى فرض عقوبات على منتهكي حقوق الإنسان في بورما ...
- احتجاجات ببرشلونة على اعتقال زعيمين انفصاليين
- اعتقال 10 أشخاص في فرنسا خططوا لاعتداءات على سياسيين
- -تدفق بشري-.. وثائقي صيني عن مأساة اللاجئين
- الجوع يفتك بأطفال أفريقيا الوسطى بعد انسحاب منظمات الإغاثة
- الأمم المتحدة تؤكد استعدادها لتقديم المساعدة المنقذة للحياة ...
- كاتالونيا.. احتجاجات في برشلونة ضد اعتقال مسؤولين انفصاليين ...
- الأمم المتحدة: احتجاز 20 ألف مهاجر غربي ليبيا


المزيد.....

- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- متى وكيف ولماذا يصبح خيار استقلال أقليم كردستان حتميا؟ / خالد يونس خالد
- موسم الهجرة الطويل إلى جنوب كردستان / ابراهيم محمود
- المرسوم رقم (93) لسنة 1962 في سوريا ونظيره في العراق وجهان ل ... / رياض جاسم محمد فيلي
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني
- الأنفال: تجسيد لسيادة الفكر الشمولي والعنف و القسوة // 20 مق ... / جبار قادر
- انتفاضة السليمانية وثورة العشرين / كاظم حبيب
- الطاولة المستديرة الثانية في دمشق حول القضية الكردية في سوري ... / فيصل يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - طه معروف - إستفتاء إستقلال هزت عرش أعداء حقوق جماهير كردستان والسيستاني على خطى خميني