أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - المهدي المنتظر...














المزيد.....

المهدي المنتظر...


محمد الحنفي
الحوار المتمدن-العدد: 5655 - 2017 / 9 / 30 - 14:25
المحور: الادب والفن
    


لا ننتظر...
بعد اختطافك...
وبعد سفك دمك...
وبعد أن صرت...
عريسا للشهداء...
إلا أن يصير فكرك...
مجالا...
لغذاء الفكر...
في هذا الوطن...
°°°°°°
فالشعب...
وبعد اثنتين وخمسين سنة...
لم ينساك...
°°°°°°
والتاريخ يسجل...
أنك كنت تقاوم...
همجية الاستغلال...
اليمارسها الرأسمال...
التمارسها...
أنظمة العهر...
ربيبة...
نظام الرأسمال...
في القرن العشرين...
بعد استقلال هذا الوطن...
وفي كل العالم...
من أجل الكادحين...
من أجل الإنسان...
°°°°°°
يا أيها التائه منا...
يا أيها التائه فينا...
في هذا العالم...
لا تتردد...
لا تتمهل...
في التعرف...
على المهدي المختطف...
اللا يعرف له قبر...
يزوره الشعب...
يزوره أفراد عائلته...
في هذا الوطن...
وفي خارجه...
°°°°°°
لأن المختطف...
الصار عريسا للشهداء...
في القرن العشرين...
ومن بعده...
لم يعد قائما فيما بيننا...
ولا بأس أن تبحث في فكره...
حتى تغذي فكرك...
وفي ممارسته...
حتى تدرك أن المسار...
مليء بالأشواك...
وأن الأشواك...
بالغة لحدتها...
حتى تعرف...
أن عريس الشهداء...
عانى من حدتها...
قبل الاختطاف...
الكان قرارا...
للنظام...
لصهاينة التيه...
للرأسمال...
الكانوا يدركون...
أن ما يسعى إليه المهدي...
لا يخدم مصلحتهم...
حتى تسير على نهج المهدي...
فكرا وممارسة...
°°°°°°
وأنت تبحث...
لا بد أن تدرك...
أن المهدي...
كان يسعى...
لاستئصال الفساد...
لإقامة دولة...
تراعي في حكمها...
تحرير الإنسان...
تحقيق...
ديمقراطية الشعب...
تحقيق العدالة...
في توزيع الثروات...
في تقديم الخدمات...
حتى تصير أنت المهدي...
في فكرك...
في ممارستك ...
حتى تحقق...
طموحات المهدي...
في هذا الوطن...
وفي كل الأوطان...
°°°°°°
فتوقف عن التيهان...
والتزم بفكر المهدي...
وبممارسته...

ابن جرير في 28 / 09 / 2017

محمد الحنفي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أراك عصي الدمع، حين تطغى الكروب...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- يا أحمد أوشن لقد فقدناك...
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي...
- نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- يا أيها الريف، لا تتقبل...
- نبحث عن الشرف والشرفاء فلا نجدهما...
- كيف السلو وأنت غير مؤتمن...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- في صباح تتزاحم فيه كل الأفكار...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- الغاية من الحكم بعشرين سنة، وبعشرين ساعة قراءة...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- لا فرق بين أحمد أو شن وبين حزب الطليعة...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية وأخرى يمينية وأخرى لا يمينية ...
- أبجدية القمع من أجل الخضوع...
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي.....2
- بين الطفل والشاب في ريفنا...
- متى نصل فعلا إلى تحقيق أن الدين شأن فردي.....1


المزيد.....




- صدور ديوان -حيّ السماوات السبع- للشاعر العراقيّ حسام السراي ...
- الشاعر التشيلي نيرودا الفائز بجائزة نوبل -لم يمت بالسرطان- ...
- -الخالصيات- يستحضر تجربة غنية للشاعر المغربي عبد اللطيف خالص ...
- -المجتمع المدني: من التأسيس الأوروبي المأمول إلى الواقع العر ...
- أولوية مديرة اليونيسكو الجديدة
- سِفرٌ جديد يضاف لأسفار الفنان والباحث في المقام العراقي الدك ...
- إمام الحرم المكي السابق: أشاهد السينما وهي أفضل للشباب
- برلماني سورية: معركة الرقة مسرحية هزلية قادها الأميركيون
- الحكومة الاسبانية تعلن الشروع في نزع سلطة الحكم الذاتي من اق ...
- حوالي 30 شاعرة وشاعرا في يوم الشعر الكوردي في إيسن- ألمانيا ...


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - المهدي المنتظر...