أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - أراك عصي الدمع، حين تطغى الكروب...














المزيد.....

أراك عصي الدمع، حين تطغى الكروب...


محمد الحنفي
الحوار المتمدن-العدد: 5654 - 2017 / 9 / 29 - 21:09
المحور: الادب والفن
    


وحين تستعصي الذنوب...
على رغبة في الزوال...
تتضاعف...
كل الكروب...
ويزول من كل الطرق...
ما يقاوم هذي الكروب...
ما يجعلنا...
نواجهها...
لتصير جزءا...
من كيان الشعب...
اللا وجود فيه...
لجنس الإنسان...
اليضاعف جهده...
لمقاومة...
كل الكروب...
في الريف / الشمال...
في الوسط...
في أقاليم الجنوب...
حتى تصير كل الطرق...
خالية...
من كل الكروب...
لينعم الشعب...
بسلامة السير...
في كل اتجاه...
وأنا أراك...
عصي الدمع...
°°°°°°
يا أيها الآتون...
من الريف...
إلى الريف...
ألا تذكرون...
أن الريف...
ومنذ عهد الخطابي...
وهو يضحي...
من أجل الريف...
من أجل هذا الوطن...
لا من أجل...
إقامة دولة...
في منطقة الريف...
حتى لا يتسبب...
في تفتيت هذا الوطن...
°°°°°°
والتفتيت...
في عمقه...
لا يقبله...
أي عاقل...
ولا يقبله الشعب...
في هذا الوطن...
لأن التفتيت...
إضعاف...
للإنسان...
إضعاف...
للشعب...
إضعاف...
لسمعة هذا الوطن...
°°°°°°
فالريفيون...
يسعون...
إلى وحدة الشعب...
إلى وحدة...
هذا الوطن...
°°°°°°
والحكم وحده...
بسياساته البئيسة...
بتعامله...
مع كل المناطق...
على أساس المنفعة...
على أساس...
ما ينهبه الناهبون...
من كل منطقة...
ما يستفيده المستغلون...
من خيرات...
كل منطقة...
ما يناله الريعيون...
من كل منطقة...
يساهم...
في تفتيت هذا الوطن...
°°°°°°
أما الريفيون...
وسكان كل المناطق...
لا يقبلون التفتيت...
ولا يسعون إليه...
مهما كانت...
شروط العيش...
قاسية...
ومهما صارت...
منطقة الريف...
أقسى...
ولكنهم...
يرفضون...
نهب الثروات...
تقديم امتيازات الريع...
إلى العملاء...
استغلال الشعب...
بهمجية...
السكوت...
عن تجار السموم...
من أجل سلامة...
هذا الوطن...

ابن جرير ـ المعتصم في 23 / 09 / 2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- يا أحمد أوشن لقد فقدناك...
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي...
- نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- يا أيها الريف، لا تتقبل...
- نبحث عن الشرف والشرفاء فلا نجدهما...
- كيف السلو وأنت غير مؤتمن...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- في صباح تتزاحم فيه كل الأفكار...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- الغاية من الحكم بعشرين سنة، وبعشرين ساعة قراءة...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- لا فرق بين أحمد أو شن وبين حزب الطليعة...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية وأخرى يمينية وأخرى لا يمينية ...
- أبجدية القمع من أجل الخضوع...
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي.....2
- بين الطفل والشاب في ريفنا...
- متى نصل فعلا إلى تحقيق أن الدين شأن فردي.....1
- عيد الريف، وعيد باقي أجزاء الوطن...


المزيد.....




- سِفرٌ جديد يضاف لأسفار الفنان والباحث في المقام العراقي الدك ...
- إمام الحرم المكي السابق: أشاهد السينما وهي أفضل للشباب
- برلماني سورية: معركة الرقة مسرحية هزلية قادها الأميركيون
- الحكومة الاسبانية تعلن الشروع في نزع سلطة الحكم الذاتي من اق ...
- حوالي 30 شاعرة وشاعرا في يوم الشعر الكوردي في إيسن- ألمانيا ...
- استجابة لأسئلتكم: 6 معلومات عن كتالونيا.. العرق واللغة وتاري ...
- احتفاء بسينما المؤلف في الرباط بمشاركة عربية كبيرة
- مؤتمر بالدوحة عن أحوال مسيحيي المشرق ومصيرهم
- الرباح يخرج عن صمته ويفضح ابن كيران..نلت من الضربات مالايتحم ...
- المغرب يسحب سفيره من الجزائر


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - أراك عصي الدمع، حين تطغى الكروب...