أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - أراك عصي الدمع، حين تطغى الكروب...














المزيد.....

أراك عصي الدمع، حين تطغى الكروب...


محمد الحنفي
الحوار المتمدن-العدد: 5654 - 2017 / 9 / 29 - 21:09
المحور: الادب والفن
    


وحين تستعصي الذنوب...
على رغبة في الزوال...
تتضاعف...
كل الكروب...
ويزول من كل الطرق...
ما يقاوم هذي الكروب...
ما يجعلنا...
نواجهها...
لتصير جزءا...
من كيان الشعب...
اللا وجود فيه...
لجنس الإنسان...
اليضاعف جهده...
لمقاومة...
كل الكروب...
في الريف / الشمال...
في الوسط...
في أقاليم الجنوب...
حتى تصير كل الطرق...
خالية...
من كل الكروب...
لينعم الشعب...
بسلامة السير...
في كل اتجاه...
وأنا أراك...
عصي الدمع...
°°°°°°
يا أيها الآتون...
من الريف...
إلى الريف...
ألا تذكرون...
أن الريف...
ومنذ عهد الخطابي...
وهو يضحي...
من أجل الريف...
من أجل هذا الوطن...
لا من أجل...
إقامة دولة...
في منطقة الريف...
حتى لا يتسبب...
في تفتيت هذا الوطن...
°°°°°°
والتفتيت...
في عمقه...
لا يقبله...
أي عاقل...
ولا يقبله الشعب...
في هذا الوطن...
لأن التفتيت...
إضعاف...
للإنسان...
إضعاف...
للشعب...
إضعاف...
لسمعة هذا الوطن...
°°°°°°
فالريفيون...
يسعون...
إلى وحدة الشعب...
إلى وحدة...
هذا الوطن...
°°°°°°
والحكم وحده...
بسياساته البئيسة...
بتعامله...
مع كل المناطق...
على أساس المنفعة...
على أساس...
ما ينهبه الناهبون...
من كل منطقة...
ما يستفيده المستغلون...
من خيرات...
كل منطقة...
ما يناله الريعيون...
من كل منطقة...
يساهم...
في تفتيت هذا الوطن...
°°°°°°
أما الريفيون...
وسكان كل المناطق...
لا يقبلون التفتيت...
ولا يسعون إليه...
مهما كانت...
شروط العيش...
قاسية...
ومهما صارت...
منطقة الريف...
أقسى...
ولكنهم...
يرفضون...
نهب الثروات...
تقديم امتيازات الريع...
إلى العملاء...
استغلال الشعب...
بهمجية...
السكوت...
عن تجار السموم...
من أجل سلامة...
هذا الوطن...

ابن جرير ـ المعتصم في 23 / 09 / 2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- يا أحمد أوشن لقد فقدناك...
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي...
- نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- يا أيها الريف، لا تتقبل...
- نبحث عن الشرف والشرفاء فلا نجدهما...
- كيف السلو وأنت غير مؤتمن...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- في صباح تتزاحم فيه كل الأفكار...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- الغاية من الحكم بعشرين سنة، وبعشرين ساعة قراءة...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- لا فرق بين أحمد أو شن وبين حزب الطليعة...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية وأخرى يمينية وأخرى لا يمينية ...
- أبجدية القمع من أجل الخضوع...
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي.....2
- بين الطفل والشاب في ريفنا...
- متى نصل فعلا إلى تحقيق أن الدين شأن فردي.....1
- عيد الريف، وعيد باقي أجزاء الوطن...


المزيد.....




- - ليل بلا قمر- مجموعة قصصية جديدة للكاتب أحمد الخميسي
- مغردون: هذا أول فيلم يعرض في دور السينما السعودية
- بالموسيقى... حفل تركي رسمي لإحالة حمير على المعاش
- ريشة فنان روسي تروي زيارته لأرض سوريا
- ديزني تبتلع فوكس وتفتح عهدا جديدا بهوليود
- نهاية المواجهة بين البيجيدي والبام لانتخاب رئيس جماعة بالحوز ...
- اكتشاف قبور لأطفال دفنوا في مصر قبل 3000 عام
- جائزة محمد سعيد ناود للقصة القصيرة، تعلن انطلاق دورتها الر ...
- الفيلم اللبناني -قضية رقم 23- يقترب من الأوسكار
- العثماني في أول اجتماع له كأمين عام لحزب المصباح


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - أراك عصي الدمع، حين تطغى الكروب...