أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود سعيد كعوش - في ذكرى انتفاضة الأقصى...الفلسطينيون أكثر إيماناً بالمقاومة














المزيد.....

في ذكرى انتفاضة الأقصى...الفلسطينيون أكثر إيماناً بالمقاومة


محمود سعيد كعوش
الحوار المتمدن-العدد: 5653 - 2017 / 9 / 28 - 13:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



سبعة عشر عاماً مرت على اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي عرفت بانتفاضة الأقصى ؛ دونما تغيّرٍ في المشهد الذي أشعل شرارتها ، فاليوم تُستباح قبلة المسلمين الأولى يومياً من جانب قوات الاحتلال ، والجماعات الاستيطانية المتطرفة ؛ بعد أن كان ذلك بمثابة خط أحمر لا يمكن تجاوزه قبل تاريخ الثامن والعشرين من أيلول/سبتمبر عام 2000 ، يوم دنّس رئيس وزراء العدو "الإسرائيلي" الأسبق المقبور آرائيل شارون باحات الحرم القدسي الشريف.
وحملت هذه الأعوام المزيد من المخططات التهويدية والعدوانية ؛ إن كان على مستوى القدس المنكوبة ، أو حتى على مستوى الضفة الغربية وقطاع غزة ، مروراً بالداخل المحتل عام ثمانية وأربعين.
ولم يمنع ما يسمى "الربيع العربي" "تل أبيب" من المضي في حربها ضد الإنسان والأرض الفلسطينيين ؛ ويشجعها على ذلك الوضع المتردي للدول العربية. ولا شك أن مراوحة السلطة في مربع المفاوضات شكل الغطاء الرئيسي للاحتلال كي يسرع من وتيرة تهويده للقدس ، وترجمة مخططاته المتعلقة بالاستيلاء على المسجد الأقصى".
وللأسف المرير فإن الفصائل الفلسطينية لم تزل للعام العاشر على التوالي تتنازع على وَهم السلطة والمناصب ، بدل الذهاب باتجاه تبني مقاومة الاحتلال سواء بالوسائل الشعبية أو المسلحة.
إن ما يمارسه الاحتلال اليوم بحق مسرى الرسول الأكرم-عليه الصلاة والسلام- من إجرام متواصل وحفريات ، وعمليات تزييف للتاريخ والجغرافيا والحضارة ، فضلاً عن مناداته بتقسيمه زمنياً ومن ثم احتلاله وزرع بواباته الالكترونية عند مداخله وما رافق ذلك من إجراءات تعسفية وإجرامية ، هو أخطر بكثير مما كان عليه الحال قبل عقود ، في إشارة إلى إحراقه عام 1969.وهذا ما يستدعي رفع الصوت ومطالبة السلطة الفلسطينية بوقف أي نوع من المفاوضات "العبثية" أو الاتصالات أو التنسيق الأمني وغير الأمني مع سلطة الاحتلال فوراً مع العدو ، لأنها إن واصلت ذلك تكون عامل تعمية على الإجرام الذي تمارسه "إسرائيل" ضد الأقصى ومدينة القدس وكل فلسطين المحتلة.
تؤكد المعطيات الميدانية والتوثيقية أن الهجمة "الإسرائيلية" على المدينة المقدسة في هذه المرحلة غير مسبوقة ؛ بالنظر إلى حجمها وطبيعتها ، ومقارنتها بالسنوات الماضية.
ومن بين المؤشرات على ذلك ، تقرير لـ"المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان" ، جاء فيه أن أكثر من نصف منازل المقدسيين المكتظة ترزح تحت خطر الهدم ؛ بداعي عدم اكتمال إجراءات الترخيص.
ووفقاً للتقرير ذاته ؛ فإن الاحتلال يواصل حربه الديموغرافية على الفلسطينيين الذين يخصص لتوسّعهم الطبيعي أقل من 13% من مساحة الشطر الشرقي من القدس ؛ الأمر الذي يحمل في طياته بوادر كارثة حقيقية دون رادع دولي.
ومع هذا الواقع المأساوي ؛ تزداد فرص الانفجار يوماً بعد يوم ، وفقاً لمراقبين فلسطينيين يرون أن الضفة الفلسطينية على موعد قريب جداً من انتفاضة جديدة في وجه المحتل، ستكون بالطبع أشد وأقوى من الانتفاضات السابقة.
فانعدام ثقة الجماهير بمشروع التسوية الذي مضى عليه عقدين ونصف ، في ظل استمرار حرب الاستيطان ، واستمرار حالة الانقسام والتشرذم الداخلي الفلسطيني ، وتردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية ، وعدم وجود أي أفق لانفراجها، عوامل هامة ترجح ذلك.
هذا إلى جانب أن التجمعات الشبابية الفلسطينية تتداعى عبر صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي إلى البدء بأوسع انتفاضة شعبية نصرة للمسد الأقصى ومدينة القدس والقضية الوطنية بشكل عام؛ رافعة شعار "سنكتب على أزيز الرصاص .. سنكتب بلون الدم .. لتضحية ليست جديدة ؛ فالأرض لونها أحمر بلون الدم .. والسماء لونها أسود حداداً على الشهداء".

محمود كعوش
kawashmahmoud@yahoo.co.uk





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- 16 عاماً على هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001
- الأقصى ومسلسل الاعتداءات التي تعرض لها !!
- مذبحة تل الزعتر...ذكرى جريمة لا تغتفر وشلالات دم لم يجف
- متى يُماط اللثام عن جريمة قتل عرفات يا صاحب القرار الفلسطيني ...
- نصدق من ونكذب من !!
- لا لا لا...ما هكذا تورد الإبل يا عباس !!
- لا لا لا...ما هكذا تورد الإبل يا عباس!!
- في جمعة الغضب نصرةً للمسجد الأقصى المبارك
- عباس يتذكر الأقصى المبارك بعد أسبوع من الحرب الصهيونية المست ...
- وجهة نظر مختصرة...وخير الكلام ما قلَّ ودل !!
- غسان كنفاني...شهيد الكلمة الحرة والنقاء النضالي
- لقد طفح الكيل يا سيسي !! لقد طفح !!
- في يومها العالمي...القدس إلى أين يا عرب !!
- لا، ما هكذا يا جبريل الرجوب تورد الإبل
- كلما تمادى الحكام في تخاذلهم تعاظم رهان الشعب على نهج المقاو ...
- جودي بِوَصْلِكِ !!
- حق العودة...لن يكون أبداً للتنازل أو التفريط أو التبديل !!
- إضراب أسرى الحرية والكرامة يتواصل بثبات وإصرار
- دراسة: في نيسان نتذكر، فنترحم ونجدد العزم على مواصلة النضال
- إضراب أسرى الحرية الفلسطينيين يتواصل في نيسان العطاء والوفاء


المزيد.....




- محلل: ميليشيات إيران تخيف الأكراد.. وطهران أكبر مستفيد مما ب ...
- القوات العراقية تسيطر على حقلي باي حسن وأفانا النفطيين
- -دوار الجحيم- في الرقة يسقط في يد قسد
- ترامب سيقترب أكثر من كوريا الشمالية مطلع نوفمبر!
- موعد أستانا-7 سيتحدد قريبا
- تحذيرات واسعة من استعمال شبكة الانترنيت عن طريق الواي فاي
- العراق.. الجيش والحشد يفرضان السيطرة على سنجار
- شاهد: احتفالات في كركوك عقب سيطرة القوات العراقية على المدين ...
- بيان عسكري: مقتل جنديين تركيين في شمال العراق
- زوجة الطالباني : أبنائي يدافعون مع قوات البيشمركة في ساحات ا ...


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود سعيد كعوش - في ذكرى انتفاضة الأقصى...الفلسطينيون أكثر إيماناً بالمقاومة