أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - جمشيد ابراهيم - مسرح الالعاب السياسية














المزيد.....

مسرح الالعاب السياسية


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5651 - 2017 / 9 / 26 - 20:20
المحور: القضية الكردية
    


مسرح الالعاب السياسية
بعيدا عن مسرح الالعاب السياسية و زينة قرع الطبول و رفع التراب و الدخان بمجرد اجراء استفتاء في كوردستان الجنوبية هناك اشياء كثيرة يتجاهلها الكتاب و الصحفيون العرب. لقد كثر عدد المحللين على صفحات الحوار لحد الملل و تنوعت اجتهاداتهم في القضية الكوردية و لكن كوردستان لم تكن دائما تحت رحمة الاتراك و الفرس و العرب لان هذه الدول لا تستطيع الاستغناء عن العلاقات الاقتصادية و السياسية معها. لتركيا على سبيل المثال مصالح اقتصادية و مشاريع استثمارية ضخمة في الكوردستان الجنوبية فلو هاجمت كوردستان فانها تقص / تجرح لحمها بنفسها كما تقول الالمانية و هي ليست دائما صديقة حميمة للفرس و العرب و بنفس الطريقة ليست هناك علاقة حب بين الفرس و العرب بل علاقات مصلحية وقتية و لكن بالمقابل هناك علاقة عرقية بين الكورد و الفرس قد تبرز في المستقبل بعد التخلص من حكومة الملالي.

لقد تحولت كوردستان الجنوبية اليوم على الاقل اقتصاديا الى الحليف الوحيد لتركيا في المنطقة و اذا ارادت تركيا الانضمام للاتحاد الاوربي و منافسة ايران و العرب في بسط سيطرتها على الشرق الاوسط فانها لا تستطيع ان تتجاهل القضية الكوردية في كوردستان الشمالية. لكوردستان مساحة كافية للمناورة في مسرح تضارب العلاقات بين الترك و الفرس و العرب و لو افترضنا بان الهوية الكوردية تم محوها للابد فعندها تبدأ تراجيديا عملية كسر الرؤوس بين الترك و الفرس و العرب فهذه الشعوب لا تتفق الا لمصلحة عابرة.

هذا و للشعب الكوردي خبرة طويلة في حروب التمرد و الكوردي معروف بعناده لا يتخلى بسهولة عن حقه و مستعد ان يدفع الثمن بدمه و سوف لن ترتاح دول الترك و الفرس و العرب الا بتشكيل دولة كوردية مستقلة فالكورد يكونون الحلقة الرابطة المهمة الرابعة بين ثلاثية الترك و الفرس و العرب. لايفيد العرب اليوم الاستنجاد بتركيا و ايران لطمس الهوية الكوردية فالكورد من النفس الاصل المجوسي كالفرس وفق الاعتقاد العربي الاسلامي.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,928,122,681
- العودة الى يوم الحشر
- من اين اتت فصاحة العرب؟
- القاسم المشترك بين الشيوعية و الاسلام
- يتزوج بسرعة - يطلق بسرعة
- للنقود اسماء رهيبة
- عقلية مقارنة النفس بالاخر
- الخنزير - السلاح الجديد
- قتل المسلمين بالخنازير
- كيف تدمر السياحة كوردستان الجنوبية
- القضية الكوردية - القضية الصعبة
- لا مستقبل الا في الانتهازية
- زوجة بشرط السكين
- الروح الكوردية
- قميص الموت
- الافضل ان اكون كلبا
- ماذا حققت الحركات اليسارية و الشيوعية للشعب الكوردي؟
- ما هذا الضجيج على استفتاء جنوب كوردستان؟
- لماذا يسمي المسلم المسيحي بالكافر؟
- شعب لغة الضاد و الغزوات
- يجب ان تتمزق اكثر


المزيد.....




- عاهل الأردن يلتقي وزير الخارجية الإماراتي على هامش اجتماعات ...
- الأمم المتحدة تستعد لإعلان إجراء جديدا في ليبيا
- لندن.. اعتقال رجل خارج قصر باكنهغام
- إيران تتهم دول خليجية بالوقوف وراء هجوم الأهواز.... حكومة ال ...
- المنظمة المصرية لحقوق الانسان تشارك فى فعاليات الدورة ال39 ل ...
- جنيف:نص مذكرة المنظمه المصريه ضد الانتهاكات التى تعرضت لها ...
- مذكرة المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بشأن الانتهاكات القطرية ...
- اعتقال رجل هدد ترامب
- تدريبات للشرطة والجيش على حدود النمسا وسلوفينيا تحسبا لتدفق ...
- ألماني في الـ94 من العمر يمثل أمام محكمة أحداث بتهمة ارتكاب ...


المزيد.....

- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- متى وكيف ولماذا يصبح خيار استقلال أقليم كردستان حتميا؟ / خالد يونس خالد
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني
- الأنفال: تجسيد لسيادة الفكر الشمولي والعنف و القسوة // 20 مق ... / جبار قادر
- انتفاضة السليمانية وثورة العشرين / كاظم حبيب
- الطاولة المستديرة الثانية في دمشق حول القضية الكردية في سوري ... / فيصل يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - جمشيد ابراهيم - مسرح الالعاب السياسية