أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - هم قالوا,الاسلام فيه الغث والسمين,فهل عملت داعش بسمين الاسلام؟ حتى يقال انها على صحيح الاسلام.














المزيد.....

هم قالوا,الاسلام فيه الغث والسمين,فهل عملت داعش بسمين الاسلام؟ حتى يقال انها على صحيح الاسلام.


عبد الحكيم عثمان
الحوار المتمدن-العدد: 5651 - 2017 / 9 / 26 - 15:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


)

هم قالوا,الاسلام فيه الغث والسمين,فهل عملت داعش بسمين الاسلام؟ حتى يقال انها على صحيح الاسلام.

السلام عليكم:رغم ان واقع داعش وممارستها اثبت ان ماتفعله بعيدا غاية البعد عن الاسلام_لازال الكثير يقول ويصر على ان داعش على صحيح الاسلام وما كشتفت عنه ساعات داعش الاخيرة من خوائهم وانهم مجرد نمر من ورق وهذا الصفات لم تكن في الرعيل الاول من المسلمين والتي قامت على ايديهم اكبر امبراطورية حينها ولم تتعرض
الشعوب التي خضعت لحكم المسلمين لما تعرض له سكان المناطق التي خضعت لسيطرة داعش- فلم نسمع او لم نقرأ تعرض تلك الشعوب او قيامها بحملات نزوح او هجرة جراء سيطرة دولة العرب الاسلامية لمناطقهم او بلدانهم كما تعرض له سكان المناطق التي تغولت وسيطرلات فيها او عليها الدواعش-بل ساد الدول التي خضعت لحكم المسلمين الاوائل الامن والامان والرفاه وبنيت فيها مدن جديدة ماكانت اصلا قبل خضوع تلك الدول لحكم العرب المسلمين وفتح المدارس والجامعات الكبرى- غير تنظيم الري وبناء القناطر والجسور وتمهيد للطرقات- كل هذا لم تفعله داعش بل كان من نتائج احتلالها لهذه المدن الدمار الشامل والكامل لبنها التحتية والفوقية وتعطل المدارس فيها والحياة والزراعة والصناعة وتهجير ساكنيها وعيشهم في مخيمات لاتصلح للعيش البشري غير ماعانوه من حرمان وشظف عيش واذلال وقتل وتعذيب
اكثر من ناقد للاسلام وللمسلمين وخاصة على صفحات الحوار المتمدن وابرزهم الكاتبين سامي لبيب وسامي الذيب قالوا في اكثر من مقال لهم ,هم قالوا ولست انا
انه لايمكننا ان ننكر ان في السلام ماهو غث وماهو سمين- وحتى يقول قائل ان داعش تطبق الاسلام بحذافيره تطبيقا صحيحا,على داعش ان تلتزم بسمين الاسلام وتعمل به وتطبقه كما عملت بغث (ان كان هناك غث- فنا لااقول بذالك,هم قالوا). الاسلام والتزمت به وطبقته فلايجوز لهم ان يؤمنوا بجزء منه ويكفرةا بالجزء الاخر بمعنى لايجوز لهم الايمان والعمل بغث الاسلام وانكار وعدم الايمان والعمل بالجزء الاخر منه
لقوله تعالى محذرا المسلمين من الايمان بجزء من الشريعة الاسلامية والعمل به وتطبيقها بما يناسب اهوائهم ومصالحهم وعدم الايمان بالجزء الاخر من الشريعة الاسلامية وعدم العمل بماجاء فيها وانكاره لآنه يتعارض مع اهوائهم ورغباتهم ومصالحهم
وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ لَا تَسْفِكُونَ دِمَاءَكُمْ وَلَا تُخْرِجُونَ أَنفُسَكُم مِّن دِيَارِكُمْ ثُمَّ أَقْرَرْتُمْ وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ (84) ثُمَّ أَنتُمْ هَٰؤُلَاءِ تَقْتُلُونَ أَنفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقًا مِّنكُم مِّن دِيَارِهِمْ تَظَاهَرُونَ عَلَيْهِم بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِن يَأْتُوكُمْ أُسَارَىٰ تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ ۚ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ ۚ فَمَا جَزَاءُ مَن يَفْعَلُ ذَٰلِ






كَ مِنكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَىٰ أَشَدِّ الْعَذَابِ ۗ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (85) سورة البقرة
ووفق النصر القرآني اعلاه فداعش ليست على الاسلام اصلا ولاتعمل بما جاء فيه ولاتطبق شرعية الاسلام التطبيق الكامل بل تطبيق منقوص لذا فجزاء ما فعلوا خزي في الحياة الدنيا وهذا ما نراه من هوانهم وفرارهم امام الزحف وتسليم بعضهم لآنفسهم- وهذا لم يحصل من المسلمين الاوائل, فلا جنة للدواعش وفق النص القرأني اعلاه ولاحور عين,لآن الدواعش امنوا ببعض الكتاب وكفروا ببعض والتزموا (كما قالوا بغث الاسلام ولم يعملوا بسمين الاسلام) فكيف يكون الدواعش على صحيح الدين يامعودين؟
لكم التحية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ما يهمنا ماتعقده المؤسسات الدولية الرسمية,ولايهمنا ماتعتقد س ...
- أمريكا شعبا وحكومة لايهمها الا موقف الاسلام الرسمي
- جذور ومبررات ودوافع فتوى احلية نكاح الوداع
- انها فتوى باطلة,مالم يقدم الدكتور صبري الادلة الشرعية الثابت ...
- انا اعلمك ما المانع , ردا على مقال ما المانع من ظهور نبي جدي ...
- الرد على تعليق(مروان سعيد)
- قدمي ادلتك القاطعة القاصمة على عدم وجود أله ليرفضه الربوبيين ...
- سوف يؤجل استفتاء حق تقرير اقليم كردستان العراق
- أنا اتكفل لك بذالك.سيد بولس أسحق
- أين هو تطبيق الدواعش لآيات ألقرآن ألكريم ؟واين هو ألتزامها ب ...
- وفقَ تعريفهِ للنبوة,هل سامي الذيب نبي حقاً؟
- ليس المهم ديانة مسمسمة-المهم اتباعها مسمسمين
- لماذا لاتتركوهم على عماهم وجهلهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- الرد على مقال(عزيزى المسلم السنى هل تريد تخريب بورما وقتل ال ...
- أين هم,؟دعاة المطالبة بمساواة المرأة المسلمة مع الرجل,أين هم ...
- كيفَ سَيَثِقون بكِ ردا على مقال(شروطى لقبول القرآنيين + دعوة ...
- الرد على مقال,الهدى فريضة للحاج فقط. فارحموا الكباش والعجول ...
- لماذا عدم الاشادة بهذا التحول,ردا على مقال,المرتد لايُقتل ول ...
- هل حقا مسلمي اليوم يدهم في الماء؟ ردا على مقال,من كانت يده ف ...
- الرد على مقال(هل تم تحريف القرآن الاصلى بالحذف الكثير والاضا ...


المزيد.....




- متشدد ألماني مقرب من بن لادن يواجه اتهامات أمريكية وفرنسية ج ...
- محمد شحرور: الإسلام الذي وصَلَنا صناعة أموية عباسية
- البرلمانات الإسلامية: قرار ترمب تهديد للاستقرار العالمي
- بالفيديو... الاعتداء على بابا الفاتيكان في تشيلي
- دعوة أردنية لتقصي حقائق تسريب أملاك مسيحية بالقدس
- أطفال مسلمون يمنعون من حضور مناسبات دينية في الصين
- القضاء المصري يحكم على يوسف القرضاوي بالسجن المؤبد
- القضاء المصري يحكم على يوسف القرضاوي بالسجن المؤبد
- برلماني روسي: السلطات الإيرانية تدعم الكنيسة الأرثوذكسية الر ...
- انتحاريون من -بوكو حرام- يقتلون 12 شخصا في نيجيريا


المزيد.....

- تأملات في ألوجود وألدين - ألجزء ألأول / كامل علي
- أسلمة أردوغان للشعب التركي واختلاط المفاهيم في الممارسة السي ... / محمد الحنفي
- سورة الفاتحة: هل هي مدخَل شعائري لصلاة الجَماعة؟ (1) / ناصر بن رجب
- لم يرفض الثوريون التحالف مع الاخوان المسلمين ؟ / سعيد العليمى
- للتحميل: تاريخ تطور أشكال الحياة على كوكب الأرض / ترجمة لؤي عشري-تأليف رِتْشَرْدْ كُوِنْ Richard Cowen
- أحكام الردّة بين ميراث القداسة ومقتضيات الحريّة / عمار بنحمودة
- شاهد على بضعة أشهر من حكم ولى العهد السعودى:محمد بن سلمان ( ... / أحمد صبحى منصور
- الأوهام التلمودية تقود السياسة الدولية! / جواد البشيتي
- ( نشأة الدين الوهابى فى نجد وانتشاره فى مصر ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الإرهاب ....... الأسباب ........ المظاهر .......... سبل التج ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - هم قالوا,الاسلام فيه الغث والسمين,فهل عملت داعش بسمين الاسلام؟ حتى يقال انها على صحيح الاسلام.