أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - أحمد السيد علي - حق تقرير مصير شعب لا يحتاج الى إستإذان














المزيد.....

حق تقرير مصير شعب لا يحتاج الى إستإذان


أحمد السيد علي
الحوار المتمدن-العدد: 5649 - 2017 / 9 / 24 - 15:22
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


حق تقرير مصير شعب لا يحتاج الى إستإذان

أي جنون هذا الذي يجعل المستٍعبد بكسر العين ان يتفضل بقبول المستعبَد بفتح التاء يستفتي شعبه، انه عصر العبيد، ماذا يعني بقاء شعب له لغة مختلفة وحياة مختلفة وتاريخ مختلف واصول مختلفة ايضا من الاورو أسيوي ، يقبع تحت قوميات سائدة مثل التركية والفارسية والعربية ، اي ظلم هذا ونحن على أعتاب الألفية الثالثة، اليس هذا مضحك ، فالسلوفاك إستقلوا عن الجيك، والبوسنة والهرسك أستقلت عن الصرب والجبل الاسود، وجمهوريات الواقعة على بحر البلطيق مثلإستونيا ولاتفيا ولتوانيا.استقلت عن روسيا الاتحادية، دون مشاكل وبالتراضي، لماذا العرب والاتراك والفرس يرفضون حقوق هذا الشعب الذي يعتبر درجة ثانية، و من حقه ان يرفع راية الاستقلال ويتحمل نتائجه، يهددون بالحرب ألا يكفي كل هذه الدماء التي سفكت ، ثم لماذا يسمونه انفصال وكأن خارطة العراق أزلية ، الم يكن ملك فيصل الاول المستورد من السعودية وهي الدولة الوحيدة في العالم التي تسمى بإسم ملكها .أليس هو من سعى لبقاء جزء من كردستان تحت السيادة العراقية والموصل كذلك،ألم يذهب فيصل الاول الى الانكليز والفرنسين لبقاء الموصل ضمن حدود العراق لان العراق سيصبح شيعيا ، إن الشعب الكردي وحده صاحب القرار لا نحن. من جعل هذه الاحزاب الهمجية المزكومه بالطائفية تحمل راية وحدة الوطن وهي التي فرطت بالمحافظة على الوطن من خلال تسليم المحافظات السنية تحت شعار الطائفي المالكي ( نارهم تاكل حطبهم) ، اي ليتصارعوا فيما بينهم ، بمعنى أن الطائفة السنية تمزقها الصراعات فيما بينها .
لا أعرف شخص ثأري طائفي مغلق مثل نوري المالكي ، لازال في عنجهيته ، ويصب كراهيته باستدعاء التاريخ انه يقول لايزال الصراع بين الحسين ويزيد ، انه من سياسي الصدفة. من اين له كل هذا المال ليشترى قناة السومريه على سبيل المثال ، كان هناك بحث مهم للمؤرخ العراق الراحل أنستاس الكرملي يذكر فية قبل نشوء الدولة العراقية ان ولاية ما بين الرافدين هما ولاية بغداد والبصرة، ذلك في القرن التاسع عشر.
ثم لماذ العرب يطالبون بطنب الصغرى والكبرى وعربستان ويستكثرون على الكرد حقوقهم، ألم يكن الأولى بهم ان يدافعوا عن الفلسطينيون الذين تم تجريدهم من ممتلكاتهم وأرضهم وإتساع الاستيطيان .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- العشيرة أو القبيلة من أهم مظاهر التخلف
- حميد العقابي... الشاعر والروائي الطائر المتشرد
- عبد الغني الخليلي ذاكرة لا نتنهي
- لتسامح فكرة عنصرية بغيضة ... الحل في المساواة
- ماهية الجنة ... هل هي للعاطلين والكسالى
- أعشاشنا القديمة
- هادي الربيعي وإرتحالات نورنندا
- غادرنا المناضل البطل فاخر ... على حين غرّة
- المبدع المسرحي كاظم السعيدي ...وداعا
- ينابيع الأقصى
- هواة الحمام
- نادي 14 تموزالديمقراطي العراقي في عاصمة السويد (ستوكهولم) .. ...
- الهروب الاول الى الكويت
- قصة قصيرة...فرج البقال
- كاظم السماوي أخر الشعراء الكبار المخضرمين ...وداعا
- مهمة التوثيق وليس إعطاء الفتاوى
- محاولة لفهم كتابة التاريخ
- لماذا لم تنفذ وصية المفكر الراحل هادي العلوي...بالحرق بعد ال ...
- ضوء على دراسة د. علي الوردي... في طبيعة المجتمع العراقي
- خياط الفرفوري...أحد المهن الشعبية التي إندثرت


المزيد.....




- العبادي للملك سلمان: عملية كركوك سريعة وسهلة ودون ضحايا
- لبنان.. اعترافات 3 عملاء لإسرائيل
- محرز ينقذ ليستر سيتي من الخسارة ويسرق التعادل من وست بروميتش ...
- القوات الحكومية العراقية تفرض سيطرتها على كركوك
- حماية إسرائيلية لدبابات -تردع- روسيا
- عمليات الجيش السوري في الميادين
- روسيا تشارك في معرض البحرين للدفاع
- أجسام غريبة تضيء سماء عدد من البلدان
- من سينال 10 ملايين دولار لقاء عزل ترامب؟
- الاستراتيجية الأمريكية الجديدة إزاء إيران تعيد ترتيب التحالف ...


المزيد.....

- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان
- التعايش في مجتمعات التنوع / شمخي جبر
- كه ركوك نامه / توفيق التونجي
- فرانز فانون-مفاتيح لفهم الإضطهاد العنصري والثقافي عبر التاري ... / رابح لونيسي
- الجذور التاريخية للتوظيف السياسوي لمسائل الهوية في الجزائر / رابح لونيسي
- المندائيون في جمهورية ايران الاسلامية بلا حقوق!! / عضيد جواد الخميسي
- واقع القبيلة والقومية والامة والطبقات في السودان. / تاج السر عثمان
- حول التعدد الثقافى فى السودان / محمد مهاجر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - أحمد السيد علي - حق تقرير مصير شعب لا يحتاج الى إستإذان