أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - تيار الكفاح العمالى - مصر - مواقف امميه .اربيل .بيان البديل الاشتراكى. ( لا للتعصب القومي .تحيا وحدة الطبقة العاملة العراقية ردا على اسفتاء برزانى ممثلا .للكمبرادوريه الكرديه الناشئه).














المزيد.....

مواقف امميه .اربيل .بيان البديل الاشتراكى. ( لا للتعصب القومي .تحيا وحدة الطبقة العاملة العراقية ردا على اسفتاء برزانى ممثلا .للكمبرادوريه الكرديه الناشئه).


تيار الكفاح العمالى - مصر
الحوار المتمدن-العدد: 5649 - 2017 / 9 / 24 - 15:10
المحور: القضية الكردية
    


..في أعقاب دعوة مسعود البرزاني لإجراء إستفتاء شعبي عام في أقليم كردستان لتحديد مصيرالأقليم، هرعت الأحزاب والقوى البرجوازية الكردستانية والعراقية بكل توجهاتها وأطيافها للإستفادة من هذه المبادرة!

ففي الوقت الذي تخندقت الأحزاب القومية والدينية الكردستانية وبعض القوى المنتمية لليسارفي جبهتي نعم المؤيدة للإستفتاء ولا الرافضة له، سارعت الحكومة المركزية في بغداد والتي تمثل تيارات اليمين الإسلامي الشيعي وبقية الأحزاب والقوى البرجوازية العراقية المختلفة لاقتناص هذه الفرصة للتخلص من أزماتها الخانقة التي تنوء بوطأتها، وبشكل كبير، على مجمل قوى المحاصصة الطائفية المتصارعة على السلطة وامتيازاتها.

الصراعات داخل التحالف الشيعي الحاكم وتعدد مراكز القوى والنفوذ فيه، ابتداءا من تأثيرات الحوزة والسيستاني، وتدخلات إيران، سطوة المليشيات، كشفت عن حجم الفشل الذي يحكم عمل هذا التحالف ووضعته في أزمة خانقة تركت أثرها على مجمل الحياة السياسية وتدني مستوى الخدمات وتزايد الفساد والانقسامات السياسية والطائفية…، كل ذلك دفع هذه القوى للتعبيرعن مواقفها الشوفينية تجاه مسألة الإستفتاء وعملت على تأجيج النعرات القومية مقابل التطرف القومي الكردي، مما جعل من شن الحرب بكل ما تعنيه من قتل وتدمير وتشريد أمراً قابلاً للتحقق في أية لحظة.

لقد اثبت التاريخ بأن البرجوازية اذا ما عانت من ازمة اقتصادية او سياسية فانها لن تتردد في اشعال الفتن والحروب كمخرج و حل للأزمة التي تواجهها…و كانت الجماهير العمالية المشتة والغير منظمة وتفتقد للوعي الطبقي، دائما وقود هذه الحروب الوحشية أياً كانت الجهات التي تشنها وتقودها، و هي التي تدفع ضريبة هذه السياسات.

إنَّ الراسمالية وفي عصر الامبريالية لا يمكن ان تدوم دون إشاعة الحروب.

إن الطبقة العاملة العراقية تدرك جيدا بأن تاجيج التعصب القومي و الشوفيني لا يخدم مصالحها الطبقية، بل تعرضها إلى المزيد من البؤس و الدماروالحرمان، وليس لها اية مصلحة في تصعيد هذه الحملة الرجعية او في نشوب الحرب القومية القذرة…

لقد أبلت الجماهير العمالية والمحرومة خلال الأعوام المنصرمة بلاء حسنا في مواجهة البرجوازية وسلطتها من أجل نيل حقوقها المدنية والاجتماعية و فضحت قوى الفساد التي تتاجر بمصائر العراقيين… بأسم الدين باكونه الحرامية … لا سنية ولا شيعية دولة علمانية، هذه هي الشعارات التي كانت ترددها الجماهير الغاضبة بوجه الاحزاب الدينية و القومية…

إن الجماهير العمالية العراقية مدعوة للتصدي لهذه الحملة القومية الرجعية و المعادية للإنسانية والتمدن بكافة الاساليب والاشكال المتاحة والممكنة. تنظيم و اتحاد الطبقة العاملة حول مصالحها الطبقية وأهدافها التحررية وانشاء منظماتها الجماهيربة وإجبارالاحزاب والقوى والميليشيات على الترجع عن تقوية ودعم هذه الحملة القومية العنصرية الشوفينية تقضي على مآرب القوى البرجوازية الرجعية وأحلامها البغيضة. إن تجارب مئات السنين من نضال الطبقة العاملة تؤكد من دون اي لبس على ضرورة تقوية وحدة الطبقة العاملة من أجل التصدي لخطط واهداف البرجوازية المتعطشة للدماء..

يجب الوقوف ضد منطق التهديد بالحرب والتدمير من أجل وقف الإستفتاء، يجب الوقوف ضد دعوات الحرب التي تطلقها إيران وتركيا وكل القوى التي تجد في الحرب فرصة مناسبة للإفلات من أزماتها الخانقة..

...متضامنون مع موقفكم الاممى الذى يصب فى وحدة الطبقه العاله الكرديه والعراقيه والعربيه لانجاز تحررها الذاتى باسقاط الانظكه الراسماليه التابعه من تطوان وحتى المنامه نعم (غدوألامميه يوحد البشر)
.تيار الكفاح العالى .مصر

البديل الاشتراكي.اربيل

22 ايلول 201





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مصر.حراك تضامنى واسع ضم 33حزبا وحركة سياسية ونقابة ومنظمة و3 ...
- نضال عمالى .مصر القبض على عدد من قيادات نقابيه للضرائب العقا ...
- موقفنا الاشتراكى الجذرى .بيان (احذروا السلطه المنتهيه ولايته ...
- نضال اممى .الاردن .حراك نضالى للطبقه العامله الاردنيه لتحسين ...
- .مقالات ماركسيه ثوريه .فرنسا .(التكوين السياسي الجديد بعد هز ...
- نضال عمالى .مصر.كفر ادوار .ادارة شركة غزل كفر الدوار.تحول 13 ...
- نضال عمالى .مصر.غزل المحله.أحالة 8عمال بشركة غزل المحله ضمنه ...
- نضال عمالى .المحله بيان(.انتهت المهله وحانت الجوله الجديده) ...
- .تضامن عمالى .مصر. بيان.(ياعمال المحله أحذرواالخديعه .ادارة ...
- مقال .استفتاء ال برزانى ممثل الكومبرادوىه الناشئه بأربيل. ام ...
- .الذكرى ال65 لأعدام (محمد البقرى ومصطفى خميس) عمال الغزل وال ...
- ارشيف شهداء عمال الغزل والنسيج .مصر.الذكرى ال65 لأعدام (محمد ...
- ...انتصار عمالى .مصر.كفر الدوار..حكم تاريخي لصالح 1756عامل ب ...
- حراك الاقليات النوبيه .جنوب مصر . للمطالبة بتنفيذ الاستحقاقا ...
- متابعه امميه لنضال عمال مصر ..فرنسا. مانشرته جريدهLutte Ouvr ...
- نضال عمالى.مصر.العاشر من رمضال .والعيد الاضحى غدا!! لليوم ال ...
- بيان مشترك مصر.السويس. . فصل 650 عامل بكوين سيرفس عمال دون ا ...
- بيان أممى .اليمن: أوقفوا العدوان الإجرامي وارفعوا الحصار الذ ...
- .قراءه ماركسيه لأضراب عمال غزل المحله ماألعمل ؟سبعة تحديات أ ...
- (رابعة بين الادعاء والحقيقة)بقلم .يحي حلوه


المزيد.....




- الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء تقارير عن -حالات عنف- وتدعو ...
- عصام زهر الدين.. رجل الأسد الذي توعد اللاجئين
- مرصد مكافحة الإرهاب يدين حادث الواحات البحرية الإرهابي
- غسان سلامة: الأمم المتحدة تحضر لمؤتمر ليبي شامل
- على روسيا ألا تستخدم الفيتو ضد تمديد التحقيق في سوريا
- سخرية وانتقادات للأمم المتحدة عقب تعيين موغابي سفيرا للنوايا ...
- سخرية وانتقادات للأمم المتحدة عقب تعيين موغابي سفيرا للنوايا ...
- اعتقال المشتبه به في هجوم الطعن بميونخ
- إدارة ترامب بصدد إيقاف برنامج لم شمل أسر اللاجئين بأمريكا
- إدارة ترامب بصدد إيقاف برنامج لم شمل أسر اللاجئين بأمريكا


المزيد.....

- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- متى وكيف ولماذا يصبح خيار استقلال أقليم كردستان حتميا؟ / خالد يونس خالد
- موسم الهجرة الطويل إلى جنوب كردستان / ابراهيم محمود
- المرسوم رقم (93) لسنة 1962 في سوريا ونظيره في العراق وجهان ل ... / رياض جاسم محمد فيلي
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني
- الأنفال: تجسيد لسيادة الفكر الشمولي والعنف و القسوة // 20 مق ... / جبار قادر
- انتفاضة السليمانية وثورة العشرين / كاظم حبيب
- الطاولة المستديرة الثانية في دمشق حول القضية الكردية في سوري ... / فيصل يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - تيار الكفاح العمالى - مصر - مواقف امميه .اربيل .بيان البديل الاشتراكى. ( لا للتعصب القومي .تحيا وحدة الطبقة العاملة العراقية ردا على اسفتاء برزانى ممثلا .للكمبرادوريه الكرديه الناشئه).