أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - حرکة المقاضاة..حرکة من أجل السلام و الامن و الاستقرار














المزيد.....

حرکة المقاضاة..حرکة من أجل السلام و الامن و الاستقرار


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5646 - 2017 / 9 / 21 - 17:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بقدر مايشعر الشعب الايراني بسعادة غامرة وهو يتابع التطورات المفرحة بشأن التقدم الکبير الذي أحرزته و تحرزه حرکة المقاضاة التي تقودها السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، للإقتصاص من القادة و المسٶولين في نظام الملالي بسبب إرتکابهم لمجزرة عام 1988 و إبادتهم لثلاثين سجينا سياسيا بسبب من أفکارهم و مبادئهم الانسانية التحررية، فإنه يجب على شعوب المنطقة بشکل خاص و العالم بشکل عام أن يشعروا بنفس الشعور، ذلك إن هذه الحرکة السياسية ـ القضائية الحذقة تنتصر للإنسانية و للشعوب التي إکتوت بنار ظلم و بلاء هذا النظام.
نظام الملالي و بعد أن تم التغاضي من قبل المجتمع الدولي عن تلك المجزرة الدموية التي إرتکبها بحق السجناء السياسيين فإنه إعتبر ذلك بمثابة ضوء أخضر له لکي يزيد من تماديه و إسرافه في إرتکاب الجرائم و المجازر فبدأ بتوسيع دائرتها لتشمل شعوب المنطقة أيضا، وإن ماقد حل من مصائب و بلاء بشعوب العراق و اليمن و سوريا و لبنان، إنما هو من صنع هذا النظام و من تخطيطه، مثلما إنه إستغل ذلك ليبالغ في إرتکاب الجرائم بحق الشعب الايراني بحيث تجاوز الحدود في حملات الاعدامات من جانبه من أجل أن يضمن سيطرته على الشعب و إستمرار حکمه القمعي الاسود.
حرکة المقاضاة التي بادرت السيدة رجوي بقيادتها منذ سنة، أصابت نظام الملالي بالذعر الشديد خصوصا بعد أن باتت منظمة الامم المتحدة لاتجد مناصا من الإذعان لحقانية ماتطالب به هذه الحرکة و تدعو إليه خصوصا بعد الادلة و الوثائق و المستندات الدامغة التي قدمتها و تقدمها أمام المحافل الدولية و الحقوقية، وإن التقرير الذي صدر عن السيدة عاصمة جهانغير المقررة الخاصة لحقوق الانسان في إيران و کذلك التقرير الذي صدر عن أنطونيو غوتيريس، الامين العام للأمم المتحدة، والذي وثقا فيه تلك المجزرة و إعترفا بها رسميا على لسان أرفع منظمة في العالم، فهو إنتصار بحق لکل أحرار و مظلومي العالم و هو خطوة متقدمة و فعالة من أجل هدم قلاع الجهل و الظلم و الاستبداد و التخلف في إيران.
هذه النتائج الباهرة التي تمهد الطريق قدما لذلك اليوم الذي نجد فيه قادة و مسٶولي نظام الملالي المجرمين ماثلين أمام العدالة الدولية لکي ينالوا جزاءهم العادل و يتنفس الشعب الايراني و شعوب المنطقة الصعداء عندما يجدون العدالة تأخذ مجراها و يرون السيدة مريم رجوي و هي تلوح بيدها من طهران بإنتصار قوى الحرية و الخير و السلام على قوى الاستبداد و الشر و الفوضى.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,867,235,232
- ورطة الملالي الکبرى
- عار على الامم المتحدة حضور جلاد في إجتماعاتها
- مجاهدي خلق مدرسة نضال الشعب الايراني
- أهم فرصة لإسقاط نظام الملالي
- سوط العدالة يلهب ظهر ملالي إيران
- وإقتربت ساعة محاسبة نظام الملالي
- زهراء مريخي التلميذة و الاستاذة في مدرسة مجاهدي خلق
- النظام الزومبي
- مجاهدي خلق..نبراس الشعب الايراني
- الملالي أمام طريق مسدود
- الملالي يريدون المرأة سجينة في بيتها
- مع المقاومة الايرانية من أجل التغيير في إيران
- الارض تلتهب تحت أقدام الملالي المجرمين
- 52 عاما من النضال من أجل الحرية و الانسان
- الملف الذي سيقصم ظهر نظام الملالي
- وللأطفال أيضا حصتهم من ظلم ملالي إيران
- تطرف و إرهاب يبني بعضه
- توثيق جرائم الملالي مهمة إنسانية ملحة
- السجناء السياسيون الايرانيون يقرعون باب المجتمع الدولي
- رسائل جدية لملالي إيران


المزيد.....




- والله باعوك يا وطن
- المحقق الصرخي يثبت بالدليل بأن خليفة المارقة مزق القران!!
- المحقق الصرخي يبين السبب الذي أضعف أمة الإسلام ...
- الحمر والجعافرة تحزن وتفخر بشهيد الجيش والوطن
- أخبار لا تحظى بالاهتمام
- 9 فنادق ستضمن لك ليلة لا تُنسى.. ومن بينها دبي
- جواد ظريف ينتقد -مجموعة العمل-.. ويؤكد: -الانقلاب- لن يتكرر ...
- ليونته الجسدية -تشنج- كل من يشاهده.. ما قوة هذا الرجل؟
- شاهد: بوتين الذي لا يبتسم.. يضحك ويرقص ويتحدث الألمانية
- هذا هو سر -تابوت الإسكندرية-


المزيد.....

- مختصر تاريخ اليونان القديم / عبدالجواد سيد
- حين يسرق البوليس الدولة ويحوّلها الى دولة بوليسية . يبقى هنا ... / سعيد الوجاني
- حوار حول مجتمع المعرفة / السيد نصر الدين السيد
- التجربة الصينية نهضة حقيقية ونموذج حقيقى للتنمية المعتمدة عل ... / شريف فياض
- نيكوس بولانتازاس : الماركسية و نظرية الدولة / مارك مجدي
- المسألة الفلاحية والانتفاضات الشعبية / هيفاء أحمد الجندي
- علاقة الجيش بالسياسة في الجزائر(1) - ماحقيقة تأثير الجيش في ... / رابح لونيسي
- الملكية والتحولات الاقتصادية والسياسية / تيار (التحدي ) التحرر الديمقراطي المغرب
- إذا لم نكن نحن رسل السلام، فمن إذن؟ سافرت إلى إسرائيل ولم أن ... / إلهام مانع
- أثر سياسة الرئيس الأمريكي ترامب على النظام العالمي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - حرکة المقاضاة..حرکة من أجل السلام و الامن و الاستقرار