أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - مُنَاجَاةُ وَثَنٍ














المزيد.....

مُنَاجَاةُ وَثَنٍ


سعد محمد مهدي غلام
الحوار المتمدن-العدد: 5646 - 2017 / 9 / 21 - 00:54
المحور: الادب والفن
    


اِقْتَلَعَتْ جُذُورُي القرنفلية، شَتْلَتُ قِي مُسْتَنْقَعَاتِ اللُّوتُسِ
وَكْرًا لِلجَرَادِ بِغَفْلَةِ طَيْفٍ ضَاعَ المُرَادُ بِفَضَاءِ "الصَّدِّ مَا رَدّ"
يَحْرُمُ عَلَى أقنوم طُقُوسُ مُنَاجَاتِي حَتَّى فِي الصَّلَاةِ
رجيع الصلصال يُنَقِّلُ أَنَّي وَقَّعَ سنَابكَ تَدُوسُ عَمَائم الطَّرِيقِ فِي المَنَا م
حَدَائِق ،مَاذَا تَرْتَقِبِينَ؟ وِصَالُ البَارِحَةِ؛ بَارِدُ المَفَاصِلِ، بَائِتُ القَلْبِ، "إكسباير"
جُرْحُ صَوْتِي بمشرط نَزْعَتُ حَنْجَرَتُهُ،
الرِّيحُ مَذْهُولَةٌ المَلَامِحِ تَحِيضُ كَالأَرَانِبِ
مَا تَسْمَعُوهُ طَنِينُ رَنَّاتِ حَفِيفِ قَصَبِ البَرْدِي الهَاجِعُ بَيْنَ رِمْشَيْهَا وَالشِّفَاهِ
المِسْكِينُ مَرَّقْتُ فِي أَحْشَائِهِ الحَسَّاسَةَ حُورِيَّةٍ،
قَطَعْتُ مَسَافَةَ حقب مَا بَيْنَ مُسْتَوْدَعُ المِلْحِ العَظِيمِ وَمَجْرَى مِيَاهِ الفُرَاتِ
مسكوكة بِالذِّكْرَيَاتِ انتعاض حَلَمَتُهَا قَبْلَ المُدَاعَبَةِ؛ نَعِيبُ الزَّمَانِ عُيُوبٌ
تَطَيَّرْتُ مِنْ القَوْلِ أَنَّ الْبُومُ يَسْتَوْطِنُ عَقْلُ محرابي
العَنَاكِبُ السَّوْدَاءَ بِابٍ طُقُوسُي ،حُلْمِي
مُحِضَ إِغْفَاءٌالنَّزْفُ العَتِيقُ مِنْ أَيَّام طليطلة لَمْ يَشُفّ
بَعْدَهِ نَدَيَا حَوْزِ اليَنَابِيعِ لِزَكَاةٍ أَرْبَابُ تَحَكُّمِ بِرَاحِ البَحْرِ وَقَدْ زَرَعْتُ بِالغَيْمِ الخلب وَسَكْرَاتٌ عِشْقٌ حَرَامٌ
أَوْقَفَ القُبْلَاتِ عِنْدَ عَتَبَاتِ بَوَّابَةِ الحِضْنِ
بِفَتْوَى مَرَاجِعِ أَهْلِ اِخْتِصَاص
ٍ يَخْصِي مِنْ لَا يَرْبُطُ عَلَى صدغة عَلَّامَةُ المِيعَادِ وَيُرَدِّدُ خَلْفَهُمْ اِسْم
ٌ أُمَّ كِتَابِ التَّأْرِيخِ
مُعَلَّقَةٌ أزلام وَأَقْدَاحٌ؛ سَيُمَاءُ الغِلْمَةُ مَا بَيْنَ السَّاقَيْنِ
قُرْبَ اللَّبَنِ وَزِقِّ خَمْرٍ مُعَتَّقٌ مِنْ عَهْدِ
جِدِّنَا الأَكْبَرُ
ضَرُعَ نَحْتَلِبُهُ
لِأَجَلِهِ قُتِلَ هَابِيلُ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,020,355
- ***مقبرة الماء ***
- **عَاشِقٌ يَبُثُّ شَكْوَاهُ فِي حَضْرَةِ الصَّلَاةِ **
- صدى الديا لوج -البوليفوني - الباختيني في قصيدة نثر ما بعد ال ...
- مرفأ وكأس روم مع قرصان
- صدى الديالوج -البوليفوني - الباختيني في قصيدة نثر ما بعد الح ...
- حملدايات *
- سجادة صلاة
- معالجات نقدية ثقافية لنصوص نثرية -الساعر عبد الجبار الفياض / ...
- معالجات نقدية ثقافية لنصوص نثرية -الشاعر عبد الجبار الفياض/C
- سُلاَف ... عَتِيق قُبْلَة...
- معالجات نقدية ثقافية لنصوص نثرية للشاعر عبد الجبار الفياض/B
- غرق
- معالجات نقدية ثقافية لنصوص نثرية /الشاعر عبد الجبار الفياض / ...
- بشائر
- معالجات نقدية ثقافية لنصوص نثرية للشاعر عبد الجبار الفياض/A
- عيناها
- بواتييه جوري عراقي
- خواطر شاردة
- بنات أفكار
- هلوسة بكماء


المزيد.....




- الشرعي يكتب: الأمل..للارتقاء فوق نقاش سياسي فارغ
- كيف نشأت الأفكار السياسية في الغرب؟
- فيلم كارتون روسي صيني يعرض في إفريقيا
- الاستقلال يفوز على البيجيدي ويكتسح 13 مقعدا في انتخابات اولا ...
- صفعة جديدة للبوليساريو بعد تجديد اتفاقية الصيد بين المغرب وا ...
- صناعة الغيتار بأيدي طلاب الموسيقى
- الإعلان عن محتويات -تابوت الإسكندرية الغامض-
- رئيس الحكومة: يتعين على الإدارات المعنية ضمان حسن استقبال مغ ...
- كيم كاردشيان تجني 5 ملايين دولار في 5 دقائق فقط! (صورة)
- بالفيديو والصور... موسيقى الشارع تجد طريقها إلى دمشق وشباب ي ...


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - مُنَاجَاةُ وَثَنٍ