أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد صبري ابو ربيع - رفرف يا حمام (2)














المزيد.....

رفرف يا حمام (2)


عبد صبري ابو ربيع
الحوار المتمدن-العدد: 5645 - 2017 / 9 / 20 - 11:48
المحور: الادب والفن
    


رفرف يا حمام (2)
عبد صبري أبو ربيع
سقط اللثام وبان اللئام
رفرف يا حمام
أين عشاق السلام ؟
أختلفوا فأنقطع الزمام
والموت يجوب الأيام
من كل لون ومقام
جاؤا يحملون الخصام
والشعب يأبى الأنقسام
وعيون الوطن أتعبها المنام
لم الصمت والوطن يستظام
بين ليل الشياطين والأقزام
خذوني وردوني الى الأرحام
وخلصوني من هذه الأحزان والأوهام
أكل الدهر منا اللحم والعظام
رفرف يا حمام
أين عشاق السلام ؟
والبيت القديم يلتام
والجنة وطني
وأهل الشر حِمام
والسائق ثملٌ محتام
أركض برجليك عسى
أن ترى الخبز حلال
والطيبات زؤام
الجار منتفخ
يريدني حيثما يريد
حتى يطيب له المقام
فلا أقسم بالشفق
ومؤتمنٌ بلا حدق
والدوي في الطرق
إذا دقت أجراس الكنائس
وبُعثرت النفائس
وأحترق الحارس
لاذت بنفسها سيدة العرائس
بين الناقوس وصرخة الفارس
كيف تموت رؤوس الأبالس
كل مرة تجرجرني العيون
وتتركني في الشوارع
لعلي أحظى بعيشة الصوامع
كأنني غريبٌ وأنا أبنها
وجذرها الدائم
أرتمي على الغريب
وأنا أبنها الحازم
سيدتي أعذريني
من هذا النحيب
ورقة المشاعر
وأنتفاخ الطبيب
كل شيء ينهار
ليلها والنهار
والحرام حلال
وحلالها حرام
والجيوب منتفخة
سكارى أهل المدينة
بين مسافر وبين حاكم حاكم
لمن الشكوى
والأبواب ليلها مدلهم
عجباً تريدني كالعبيد
وأنا الذي أعطاك حكماً فريد
رفرف يا حمام
أين عشاق السلام ؟
النزف في الجروح
ودمائنا الحمراء دعاء
والدوي يأكل أبناء الشقاء
يا سيدي أيها البيت القديم
حكاياتنا تنام على الرفوف
نامت نومة أهل الكهف
والضفادع تتقافز
في كل الجيوب
كيف أسأل عنك
وأنت أيها الشريد
أيها الطريد
تحمل جراحك بين الضلوع
وفمك مقفلٌ بألف قيدٍ وحديد
تسأل عن دمية الطفوله
وقد أحرقتها عيون البارود
تركوك تفتش عن جسمك
المضرج بالدماء
يقولون أخوتك ناموا
بين الوادي والسهوب
والحمام فر الى بلدٍ غريب
والإنكسار يملأ العيون
وفاتنة الحي
بين المصباح والسرير
تأن من فرط الأفراح
وأنت تأن من شغف الأحباب
حتى حمامات الدوح
ينتظرن السكون
وأنت مجنونٌ مجنون
يا سيدي المحتار
صدقني أنت في بحر من الذهب
وأنت الذي تقف على الأبواب
تسأل عن حلمك المهجور
أبكي يا عين
الدمع يشفي الأنين
أيها الصامت صمت الأحجار
والواقف على رأسك المهصور
ممتلئ بالنفايات
ما بها حمالة المزبله
جمالها يسلب العقول المقفله
كاحلها أسود ويداها أسودت
من كثرة الخداع والجشع
فمن يستمع
وقد وضعنا الفراخ من جديد
والعمر تأكله السنين
يا صاحب الحكم الهجين
دلني أين طريق المجانين
لا أرى ولا أسمع
حتى أستكين
والبيت القديم لا يلتام
رفرف يا حمام
أين عشاق السلام ؟
نثروا الطرقات بالأقاويل
وأتعبني الأنين
لا لن أكون كالعبيد
وأنا أبنها المقاتل والشهيد






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عراقي النسب
- قتيل الهوى
- (( وطني السبع الفواطر ))
- الوطن المدمى
- لا تلمني
- دلني اين الطريق
- يمر طيفك
- وطني يا وطني
- شهادتي
- بس ليله
- أنت الحنين
- لا أقسم بهذا البلد
- مُسافر
- شاعر
- سلم
- يا صاحب الهوى
- شنطيهم بعد ؟
- بيدي وأزفك
- ذبني يا سيار
- أنا حزينٌ يا وطني


المزيد.....




- ًصدور الطبعة العربية من (موسوعة تاريخ الأدب العربى: الأدب ال ...
- ورشة عمل مخصصة للمكتبات في معرض الشارقة للكتاب
- صدر حديثا لابراهيم الكوني كتاب -موسم تقاسم الأرض: سِيرةٌ في ...
- رحيل الأديبة والفنانة التشكيلية المغربية زهرة زيراوي
- فنانة أردنية تحتفل على الهواء بعيد ميلادها قبل أوانه
- سرقة الشاعر الفلسطيني محمود درويش
- الموناليزا بشارب ولحية في مزاد علني
- في ستوكهولم حوار ثقافي عن آلفرد نوبل ومعضلة جائزة الأدب
- في ملتقى الإذاعيين والتلفزيونيين .. احتفاء بالتدريسي السينما ...
- الممثلة جولييت بينوش تتكلم لأول مرة عن فضيحة هارفي وينشتاين: ...


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد صبري ابو ربيع - رفرف يا حمام (2)