أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد المسعودي - الاصطفاف بين الغيوم














المزيد.....

الاصطفاف بين الغيوم


وليد المسعودي
الحوار المتمدن-العدد: 5639 - 2017 / 9 / 14 - 02:20
المحور: الادب والفن
    


الاصطفاف بين الغيوم
وليد المسعودي
(1)
بحزن
الشجرة تبكي على عاشقين
قبلات مؤجلة
تنبض بالخوف
من عيون الناس
(2)
تلك النبضات
تحت السنديانة العالية
تعزف الاحزان
اي نصيب لعاشقين
بلا قبلات ؟!
(3)
وهو يجوب المدينة
سيرا على الاقدام
الاغنام تسرق من انفه الهواء
وتكركر :
يبحث عن رائحة الورد !!
(4)
بين ثلاثة نخلات
تختبئ العصافير
يا خريف
متى تنتهي الحرب
بين نبضين فرقهما موت الضمير
(5)
لا ضوء
يمتد في هذا الزقاق
سأطوي حلمي بين دفتي كتاب
او اغنية قديمة
ترقص حولها النبضات
(6)
رجل المرور
وهو يرفع كفه الايمن لإيقاف العربات
هناك قلبه
كسعفة تهزها الرياح
تجلس فيه بغداد خائفة
(7)
على الارصفة
ارى الغيوم السوداء
تتجمع في وجوه الباعة المتجولين
كم اغنية حزينة
تكتبها القلوب ؟ !!
(8)
في قراءتي لعينيك
وجدت تاريخا من العذاب
يدور حوله المتعبون
يا مدينة .. ألا تغرفين مرة واحدة
من جدول نهر عذب ؟
(9)
يتقابلان
على حلم
عاملان
من خلف عربات مظللة
يفتح القدر لهما عينيه
(10)
لسطوع البلوى
المتدفقة من نهايات بؤسك
الف دليل واضح
حتى ذلك الفراغ في رأس الجاهل
يمسك خيط بدايته
(11)
لو ان قبلات الحبيبة
تمتد فقط لتغطي حسراتي
في كل درب مظلم ، لكان
بوسعي ان اتحول الى نجمة سعيدة
لا تضيء إلا في قلوب المتعبين
(12)
لن اكتب قصيدة
هذا النهار
فقط امسك بساعاته الحزينة
وأدعو الكلمات
الى الاصطفاف بين الغيوم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- تعريف الموت
- تمرة جنوبية
- نائحة على وجه المدينة
- جسدي عبر العصور 6
- جسدي عبر العصور5
- هايبون : مدينة بلا سؤال
- هايبون : سكاكين
- في المستشفى
- هايبون : فقدان
- هايبون : انحناء
- رأس مفتوح - رأس مغلق
- تعريف الانتظار
- نصوص الحرب
- غدا سأعرف الله جيدا
- سبعة قصور
- مجرة من القبلات
- بين الصمت والجوع
- يرقص النمل سعيدا
- جسدي عبر العصور -4-
- جسدي عبر العصور -3-


المزيد.....




- ترجمة «صيف حار وقصص أخرى» للروائي الصيني يوهوا
- عمل موسوعي يسأل: هل نفهم العمارة الإسلامية؟
- رحيل بدري حسون فريد.. استاذ المسرح
- ماموث روسية -تسافر- لأول مرة إلى جنوب الكرة الأرضية
- اعلان جوائز مركز السلطان قابوس للثقافة والعلوم 
- بعد شاكيرا.. ماريا كاري ممنوعة من الغناء!
- بالفيديو.. للمرة الأولى مشاهد النهاية المحذوفة من فيلم -تيتا ...
- وفاة الفنان العراقي المخضرم بدري حسون فريد
- وفاة الفنان والمخرج العراقي بدري حسون فريد
- أحدث أفلام -حرب النجوم- -The Last Jedi- هو الأطول في تاريخ ا ...


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد المسعودي - الاصطفاف بين الغيوم