أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - لبّيك اللهم لبّيك














المزيد.....

سوالف حريم - لبّيك اللهم لبّيك


حلوة زحايكة
الحوار المتمدن-العدد: 5626 - 2017 / 8 / 31 - 17:54
المحور: كتابات ساخرة
    


حلوة زحايكة

سوالف حريم
لبّيك اللهم لبّيك
الله اكبر الله اكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله اكبر ولله الحمد. في وقفة عرفة يقف حجاج بيت الله يلبّون دعوة الله للحج، فلبّيك اللهمّ لبيك، إنّ الحمد والنعمة والشّكر لك لبّيك، لبّيك لا شريك لك لبّيك.
غدا الجمعة أوّل أيام عيد الأضحى المبارك، وفي مرحلة التّردي العربي، يذبح المسلمون الأضاحي، سواء في الحجيج، أو في البيوت، فهل يكتفون بذلك؟ فهناك أضاحي أخرى من البشر تراق دماؤهم منذ سنوات في العراق، سوريا، ليبيا، اليمن، سيناء المصرية وغيرها، تراق هذه الدماء باسم الله، وتحت راية "لا إله إلا الله" دون أن يرف جفن للقتلة الذين لا يخافون الله، ولا يرعون حرماته، وهناك في تايلند ومانيمار تحرق المساجد وبيوت المسلمين، وتراق دماؤهم من قبل البوذيين في حرب مكشوفة على الله ورسوله ودينه والمؤمنين، وعلى مرأى ومسمع العالم الذي يصمت صمت أهل القبور.
وفي الأراضي الفلسطينيّة المحتلة، تجري عمليات قتل وصلت درجة قتل الأبناء لأبيهم، أو الأخ لأخيه، ويجري قتل نساء بريئات تحت مسمّيات "الدفاع عن شرف العائلة" التي ما أنزل الله بها من سلطان، وينتحر بعض الشباب لأكثر من سبب، مع أن لا مبرر للانتحار تحت كل الظروف، وتجري مشاجرات ونزاعات لأسباب تافهة، وقد يقع فيها ضحايا، فهل أصيبت مجتمعاتنا بجنون جماعيّ؟ أم أنها تحصد نتائج الجهل الذي يسود مناحي حياتنا؟ فالله أكبر على كل من طغى وتجبّر، وعلى كل من لا يخافون الله ويستبيحون حرماته.
31-8-2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- سوالف حريم - جنون الجريمة
- سوالف حريم - سياسة التجهيل
- سوالف حريم - مفلسو الفيسبوك
- سوالف حريم - البطل الأمريكي
- سوالف حريم - الثياب المطرزة
- سوالف حريم - براءة
- سوالف حريم - حرب مفرقعات
- سوالف حريم - كبر مقتا عند الله
- سوالف حريم - ثقافة الجنون
- سوالف حريم - جنون
- سوالف حريم - موائد الفقراء والجياع
- سوالف حريم - صياما وصلاة مقبولين
- سوالف حريم - عشنا وشفنا
- سوالف حريم - سلاح صديق
- سوالف حريم - وجبات الافطار ليست لوجه الله
- سوالف حريم - برامج التلفزة في رمضان
- سوالف حريم - جرائم القتل
- سوالف حريم - الموت يفجع الفنانة أحلام
- سوالف حريم - عندما تدفع العروس مهرها
- سوالف حريم - لا يطيب ماء ولا شراب


المزيد.....




- وزير الثقافة المصري الأسبق: مصر في خطر
- التحرش غير المسار المهني لهذه الممثلة
- الممثلة سورفينو: بان الدليل عن أن واينستين غير مسار حياتي ال ...
- الفنان الألماني هيننك لوشنر
- يقول الشاعر.. لا
- حوار قصير مع الفنان سامي قفطان: جئت للمسرح كأني أطلب لجوءاً ...
- النخلة العربية والسعي لمكان بقائمة التراث العالمي
- معرض بألمانيا لأحد رموز الحركة السوريالية بفرنسا
- نجم السينما الأمريكية جون ترافولتا في السعودية
- منحوتة باليوم الوطني تجسد كلمات مؤسس قطر


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - لبّيك اللهم لبّيك