أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - تفو عليكم أيها الأوغاد














المزيد.....

تفو عليكم أيها الأوغاد


ناس حدهوم أحمد
الحوار المتمدن-العدد: 5622 - 2017 / 8 / 27 - 04:07
المحور: الادب والفن
    


العالم العربي يعيش كوارثا
ونوائبا لاحصر لها على جميع المستويات وفي كل المجالات والقطاعات
فالمصيبة أعظم من أن تتصور .
التخلف الشامل يضرب المنطقة
حروب أهلية وسياسية وقلاقل بين الأنظمة الفاشلة
تدخل الذئاب الدولية في الشأن الخاص والعام لهذه الأمة المنكوبة .
شعوب جاهلة تفتقر إلى الوعي الإجتماعي والسياسي والإقتصادي
تقهقر مستمر نحو الخلف يجر معه عقودا من الزمن لكل هذه البلدان العربية إلى العصورالوسطى .
انحطاط قاتل في الداكرة الجماعية للأمة .
الفقر والجهل والأمية .
النمر الديمغرافي المروع والهائل الدي دمر البنية البشرية أكثر مما يفعله الإرهاب
هذا الإرهاب الذي إجتاح المنطقة والمناطق الأخرى من العالم المتحضر الذي يستضيف سلالة العرب
المخدرين بفتاوي فقهاء يدعون العلم وهم أجهل من رجل الشارع
تفو عليكم أيها الأوغاد
فالمأساة عظيمة جدا والحلول غير ممكنة والعلاج نادر والعقليات ليس باستطاعتها حتى إدراك نكبتها

الحكومات العربية تتطاحن فيما بينها بطريقة سافلة
تتكالب على المناصب والمصالح الضيقة التي يتقزز منها كل عقل سليم .
والعقائد تحولت إلى لعبة ذئاب بشرية شوهت كل شيء
وحولت الدنيا إلى يوم القيامة وآخرة قبل أوانها وعلى الشكل الذي يتصورونه
أما الشعوب فغائبة عن الوعي وتفتقر إلى كل الإمكانات ووسائل العيش
وقد فرخت قنابل بشرية تعشق الموت والقتل وهي متشبعة بالكراهية .
النكبة مهولة
والعقول متجمدة بصفائح الماضي الكريه
والأنظمة فاشلة ومهرولة
والعلماء لا علاقة لهم بالعلم على الإطلاق .
الخبراء والسياسيون والمثقفون
أغلبيتهم لصوص وجبناء وفاسدون .
والغرب تأذى من هذه السلالة العربية الإسلامية
فأصبح الطرد والإجلاء ضرورة ملحة ومصير الشعوب العربية والإسلامية هو أقبح مصير على الإطلاق
في تاريخ الكوكب .
أتشرف وأكرر / تفو عليكم أيها الأوغاد المنعدمي الضمير والمسؤولية
فالأطفال والنساء والشيوخ يموتون بالمجان وأنتم تتلاعبون وتتآمرون على المستقبل أيها التافهون الأجلاف .










رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,780,612
- الناجون
- مستحيلات الشفق
- قمامة المجهول
- سجن الأصفار
- حديقة الحيوان
- خرج الثعبان من القبو
- من دفاتر النجوى
- جاذبية غير مرئية - قصة قصيرة جدا -
- معضلة الوجود
- الأبيض والأسود
- مملكة الشمس
- ياللهول
- دلالة الأسطورة وصدمة اللاحقيقة
- ورود الحديقة العذراء
- بعضا من الدراما البشرية
- المرأة والشتاء
- معجزة
- إ شارة
- التجدد فالخسران
- حزنا لابد منه


المزيد.....




- الكاتب السوري علي وجيه: السينما السورية أصابها الاستقطاب
- 7 أفلام تمثل العرب في الأوسكار.. فما هي شروط قبولها؟
- عجوز أسكودار.. فوضى الأنا في محراب -مهرما سلطان-
- الممثل مارشيلو فينتي لـ-سبوتنيك-: أتمنى تعاونا بين السنيما ا ...
- فنانة سورية كادت أن تتعرض لموقف محرج للغاية بسبب فستانها الج ...
- سيمفونية عزف -مبهرة- باحتفالات السعودية باليوم الوطني
- مهاجم برشلونة يعزف إيقاعا بالطبلة مع فرقة فلكلورية مغربية (ف ...
- بعد اتهام المغرب له بدعم البوليساريو.. الجزائر تنهي رسميا مه ...
- نداء شباب الأحرار يصدر بيانه الختامي
- العثماني يلتقي الرئيس المالي ويتباحث مع الوزير الأول


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - تفو عليكم أيها الأوغاد