أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - داود سلمان الكعبي - مقالٌ عن الألم














المزيد.....

مقالٌ عن الألم


داود سلمان الكعبي
الحوار المتمدن-العدد: 5616 - 2017 / 8 / 21 - 00:09
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


(1)
لم أجد تفسيراً يحقق كل المضامين، والاسس النفسية والجسدية والماورائية لكلمة: (الالم)، لا للفلاسفة، ولا للأطباء الحاذقين، ولا لغير الحاذقين ومن تبعهم، من الاولين والآخرين؛ بل الصحيح لا توجد قطعاً ترجمة حرفية لهذا المفهوم(الم) المعرّف بالألف واللام؛ لكن ثمة بيتا شعرياً قاله أحد الشعراء العرب، جاء فيه: : "لا يألم الجرح الا من به الالم"، وللأسف كلام الشاعر لا يؤخذ، به والسبب يقع على مسؤولية أفلاطون صاحب الجمهورية المثالية التي لا تتحقق حتى بالأحلام، لأن الاستاذ أفلاطون أخرج جميع الشعراء من جمهوريته المقدسة ولم يعترف بهم. ويبقى كلام الشاعر هذا عين العقل رغم أنف افلاطون، شاء ذلك أم ابى، لأنه كلام واقعي، لا مثالي.
(2)
الالم، لا أحد يدرك كنهه مما بلغ من درجات العلم والمعرفة، وامتلك من أدوات الاحساس الانساني، ما لم يجرًب ذلك الالم اللعين، يجربه بنفسه تجربة ذاتية، ويعايشه معايشة الحبيب لحبيبه، ويصاحبه في السراء والضراء، ويشعر به عن كثب، وهو من تتحقق به نبوته (الالمية).
(3)
أيها الألم رفقاً بالأجساد النحيلة، رفقاً بالنفوس الضعيفة، مهلاً بالأرواح المتهادية - المتهالكة؛ أنك لتقسي على أفئدة متعبة، وعلى قلوب مضنية، واجساداً متهاوية... أنك لو تشعر بقسوتك لما طغيت، ولما تماديت بغيّك، ولما أخذ بك الغرور حد السذاجة، ولبكيت كثيرأ، ولضحكت طويلا، لكن قد مات فيك الشعور، وجف فيك النبض، بل الصحيح أنك بمثابة ميت، ولا على الميت عتاب.
(4)
هل أنك مخلوق، كبقية المخلوقات الأُخرى ؟!، أم أنك وهم، ونحن نسير بخطى الاوهام؟.. أرفق بنا بحق من تعبد!، انصت لتضرعنا، استمع الى استغاثتنا، تفاعل مع نشيجنا، لماذا أنت مستبد، نعم أنت مستبدٌ بغيك، أنك كافر لا تقر برب الرفق، ولا تدين بدين الاحساس، ولا تصوم صوم المشاعر، فقط تسجد لأصنام العذاب، وتجعلها شعيرتك المقدّسة، فتطوف من حولها كما تطوف الحجاج في منى، وترمي الجمرات!، وانت كذلك ترمي اجسادنا الضعيفة بحصى الجحيم!. كأن أجسادنا شياطين وأنت الملاك، وشتان ما بين هذا وذاك.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- نحن و(الحمير الذين يحملون اسفاراً)!
- سؤال نشأة الخلق
- (الانسان مقياس كل شيء)
- حين كنتُ متطرفاً !
- -الطمع فسّد الدين-
- ما هو العرفان؟
- سلمان الفارسي (المعلم الثاني)
- الاوائل في الفلسفة والعلوم(4)
- الاوائل في الفلسفة والعلوم (3)
- اللاأدرية (الفصل الثالث) والاخير
- اللاأدرية (الفصل الاول)
- اللاأدرية (الفصل الثاني)
- نيتشة يفتي بجهاد النكاح!
- الاوائل في الفلسفة والعلوم(2)
- الاوائل في الفلسفة والعلوم(1)
- هل لل -عقل- وجود حقيقي؟!
- فلسفة الشك لدى المعري (1)
- الله في فكر عمر الخيام 23/ 25
- الله في فكرعمر الخيام: المقدمة
- الله في فكر عمر الخيام21/ 25


المزيد.....




- رفض أوروبي لسياسات واشنطن بشأن إيران
- أول مزاد علني بالعملة الافتراضية "بيتكوين"
- فيديو لزعيم هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني وهو بصحة جيدة ...
- مجلس الأمن الدولي يدعو للتهدئة في كركوك
- فيديو لزعيم هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني وهو بصحة جيدة ...
- جلسة بالكونغرس الأميركي لبحث تداعيات حصار قطر
- المحافظون الفنزويليون المعارضون يرفضون أداء اليمين الدستورية ...
- إقليم كتالونيا سيعلن الاستقلال رسميا إذا علقت مدريد الحكم ال ...
- غوتيريش: نحو 70 فردا من قوات حفظ السلام الأممية قتلوا في 201 ...
- هايلي تدعو مجلس الأمن للاقتداء بموقف بلادها حيال إيران


المزيد.....

- نظرية القيمة / رمضان الصباغ
- نسق اربان القيمى / رمضان الصباغ
- نسق -اربان - القيمى / رمضان الصباغ
- عقل ينتج وعقل ينبهر بإنتاج غيره! / عيسى طاهر اسماعيل
- الفن والاخلاق -نظرة عامة / رمضان الصباغ
- الديموقراطية والموسيقى / رمضان الصباغ
- سارتر :العلاقة بين الروايات .. المسرحيات .. والدراسات النقدي ... / رمضان الصباغ
- المقاومة الثقافية عند محمد أركون / فاطمة الحصى
- الموسيقى أكثر رومانتيكية من كل الفنون / رمضان الصباغ
- العدمية وموت الإله عند نيتشه / جميلة الزيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - داود سلمان الكعبي - مقالٌ عن الألم