أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله عنتار - من مير اللفت إلى ايفني : الطبيعة الجميلة / المهمشة














المزيد.....

من مير اللفت إلى ايفني : الطبيعة الجميلة / المهمشة


عبد الله عنتار
الحوار المتمدن-العدد: 5606 - 2017 / 8 / 11 - 20:58
المحور: الادب والفن
    


مير اللفت : القرية الجميلة/المهمشة

تتموقع مير اللفت في الجنوب الغربي لمدينة تيزنيت بحوالي 40 كلم، وشمال مدينة سيدي ايفني ب 30 كلم، لا تبتعد مير اللفت عن البحر سوى بكيلومترين، منازلها مطلية بالأبيض والأزرق على شاكلة المدن الشمالية، تسكن أسفل المنحدرات الجبلية للأطلس الصغير حيث نبات الشيح والصبار، إن أي زائر لابد أن ينتابه في أعلى الجبل بقايا لثكنة عسكرية قديمة، لم يبق منها سوى الأطلال، بلغ عدد سكانها حوالي 7000 نسمة، تحكي الرواية الشفهية أن ايميري بالامازيغية تعني الحوض السقوي واللفت كلمة عربية تعني الفجل، لذلك تحكي هذه الرواية أن أحد الأمراء البوعنانيين مر بالقرب من الحوض ولاحظ أن مزارعي القرية ينتجون فجلا كبيرا فسمى قريتهم : مير (أمير ) اللفت (الفجل )، ينظم السوق في القرية يوم الإثنين، وينظم موسم كل صيف على شرف الولي محمد بن عبد الله، يمارس سكانها الصيد البحري ويقتاتون على السياحة، غير أن البنية التحتية متردية جدا، الشوارع جد مغبرة، وغياب حاويات الازبال، وغياب قنوات الصرف الصحي .يحظى شاطىء مير اللفت بموقع استراتيجي وحيوي، إذ يتموقع أسفل هضبة صخرية بنية الشكل، عملت مياه البحر على شق عدة مغارات داخل الصخور وهذا ما يضفي عليها جمالية وجاذبية كبيرة من لدن الزوار . يوجد بمير اللفت مقر للبريد، ومن أسماء شوارعها المغبرة : شارع المرابطين، لكزيرة، طنجة، تتوفر مير اللفت على سوق السمك ولكنه في وضعية كارثية، من بين الأسماك التي يتم بيعها: السردين وسمك موسى والاخطبوط والراية وثعبان البحر ...
ع ع/ كلميم 10 غشت 2017
من مير اللفت إلى ايفني : سحر الطبيعة

في صباح اليوم الثامن من أغسطس، غادرنا مير اللفت صوب سيدي ايفني، تستوطن بمير اللفت قبيلة ايت بوبكر التي تنتمي إلى فيدرالية ايت باعمران، طيلة 30 كلم الفاصلة بين المدينتين لاحظنا أن الساكنة تغرس الصبار على المرتفعات الصخرية، ويعد الشيح النبات الأكثر انتشارا في هذه الربوع.تضم قبيلة ايت بوبكر كل من ايت خلف وايت النص، جغرافيا تستوطن القبيلتان مير اللفت وتيوغزة. تنتمي هذه الأخيرة لإقليم سيدي ايفني على الساحل الاطلسي، يبلغ عدد سكانها حوالي 15 ألف نسمة، وتصل مساحتها 280 كلم مربع، في سنة 2013 تم توقيف أعضاء المجلس الجماعي لمدة ثلاثة أشهر بسبب الخلاف الناجم بينهم وتم تسيير الجماعة من قبل القائد.تيوغزة كلمة أمازيغية تعني الحفر، ربما يقصد بالحفر الفلاحي وتحويل الأراضي إلى أراضي زراعية او مناجم للملح جوار الشاطىء في أزمنة غابرة من تاريخ المنطقة، ليست لدي معلومات يقينية في هذا الجانب، بل هي مجرد تخمينات، نفترض أن تيوغزة ربما تكون مشتقة من اغيس التي تعني الوحل، مع العلم أن العديد من المجاري المائية تعبر تيوغزة، الطريق التي تربط مير اللفت بايفني طريق شاطئية تحمل رقم 104، طريق متعرجة ومليئة بالانحرافات، تحدها الأحجار المتناثرة والاشواك، مع ضباب كثيف يعم الشاطىء والطيور البحرية التي تضارع السماء، مررنا من شاطىء يسمى بالكزيرة، يعتبر هذا الأخير شاطئا جميلا يحظى بأقواس طبيعية منحوثة، صنف في الرتبة 29 من ضمن أجمل الشواطىء في العالم، وإذا كانت الطبيعة زاخرة وجميلة، فإن البنية التحتية متردية بشكل كبيرة جدا .
ع ع/ 11 أغسطس 2017/ أكادير





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- من أكادير إلى مير اللفت: المغامرة الأولى
- الصويرة في سطور
- من الصويرة إلى أكادير : الخشوع أمام جلال الطبيعة .
- من الدار البيضاء الى الصويرة : سؤال الآخر يؤرقني
- من عين اللوح إلى الرباط: بحث في العوالم المنسية
- من عيون أم الربيع إلى عين اللوح : الطبيعة العذراء والتهميش ا ...
- من الدار البيضاء الى عيون أم الربيع : حين يختلط جمال الطبيعة ...
- المواطن أولا وأخيرا
- تقريظ الجهل
- ذكريات مدينة كان الخروج كان الخروج منها صعبا (6 )
- مازال هناك حنين
- ذكريات مدينة كان من الصعب الخروج منها (5 )
- ظلك
- صراعنا صراع مشاريع
- حوار المغرب والمشرق (1)
- أياد تحلم بالقمر
- بلابل تغني للضياء
- أنشودة الثرى
- تمردي يا غايا 1
- كيف يتواصل الرعاة مع مواشيهم ؟ (ملاحظة انثروبولوجية )


المزيد.....




- بنعتيق يمثل المغرب في التحضير لمؤتمر الشراكة الأوربية الإفري ...
- اليوم العالمي للقضاء على الفقر.. هل يسهم في حل مشكلة الفقر؟ ...
- فرانكفورت: مشروع كلمة في ندوة «الترجمة من الألمانية إلى العر ...
- قضايا اجتماعية وسياسية في مهرجان دبي السينمائي القادم
- أبو ظبي: انطلاق المؤتمر الخليجي الخامس للتراث والتاريخ الشفه ...
- 1600 فعالية مشوقة للأطفال في معرض الشارقة للكتاب
- خافيير سييرا يفوز بجائزة -بلانيتا- وهي من اهم الجوائز الادبي ...
- الكاتبة الكندية مارجريت أتوود تحصل على جائزة السلام
- صدور أول ترجمة باللغة العربية لديوان «مولانا جلال الدين الرو ...
- المهرجان العالمي للشباب: الإبداع طريق لبناء الشخصية


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله عنتار - من مير اللفت إلى ايفني : الطبيعة الجميلة / المهمشة