أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - من وحي ترجماتي للقرآن 5: الببغاوات















المزيد.....

من وحي ترجماتي للقرآن 5: الببغاوات


سامي الذيب
الحوار المتمدن-العدد: 5602 - 2017 / 8 / 5 - 07:34
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تكلمت في المقال السابق حول بعض المشاكل التي واجهتها ويواجهها كل مترجم للقرآن، وهذه المشاكل تساهم في صعوبة فهم النص القرآني باللغة العربية. منها
- اننا لا نملك طبعة عربية محققة للقرآن وفقا لمنهج التحقيق العلمي المتبع في كل المخطوطات القديمة عربية كانت أو اجنبية.
- عدم وجود طبعة عربية للقرآن تأخذ بنظام الترقيم الحديث. فليس هناك في النص القرآني لا نقطة ولا فاصلة ولا علامة استفهام ولا علامة تعجب ولا علامة تنصيص الخ.
- عدم وجود علامات تشير إلى النواقص في القرآن، علمًا بأن عُشر آيات القرآن تتضمن مثل تلك النواقص والتي اجبرت المفسرين لإدخال عناصر في القرآن وأطلقوا على ذلك مصطلح الحذف والتقدير.
.
وعامة لا يعير القارئ العادي كبير اهتمام لمثل هذه المشاكل، إذ ان همه الأول ليس فهم القرآن ولكن تكراره.
وبمجرد قراءة القرآن ينال المسلم اجرًا عند الله، كما تؤكد عليه احاديث نبوية نذكر منها معتمدين على المقال التالي https://saaid.net/Minute/mm89.htm
- اقْرَأُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْم الْقِيَامَةِ شَفِيعاً لأَصْحَابِهِ
- مَنْ قَرَأَ حَرْفَاً مِنْ كِتَابِ الله فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا لاَ أَقُولُ آلم حَرْفٌ، وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْف ولامٌ حَرْفٌ وَميمٌ حَرْفٌ
.
ويضيف المقال:
فإذا كان عدد أحرف القرآن الكريم 340740 حرفا تقريبا فسوف تحصل على اجر عظيم إذا أنت ختمت القرآن لمرة واحدة فكل حرف بحسنة والحسنة بعشر أمثالها وهذى يعنى انك سوف تحصل على اجر 340740× 10= 3407400
ثلاث ملايين واربع مائة وسبعة آلاف وأربع مائة حسنه وهذا لختمه واحدة فقط فكيف بك إذا ختمته في كل شهر مره وهذا يعنى انك ستختم القرآن اثنتا عشر مرة في العام ويعنى ذلك انك سوف تنال من الأجر بإذن الله 3407400×12= 40888800 أربعون مليونا وثمان مائة وثمانية وثمانون ألف وثمان مائة حسنه.
.
ويذكر المقال فضائل بعض السور:
سورة الفاتحة
- الحمدُ لله ربِّ العالمين هي السبع المثاني والقرآنُ العظيمُ الذي أُوتيتُهُ
- وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ مَا أُنْزِلَتْ فِي التَّوْرَاةِ، وَلاَ فِي الإِنْجِيلِ، وَلاَ في الزَّبُورِ، وَلاَ في الفُرقانِ مِثْلُهَا. وَإِنَّهَا سَبْعٌ مِنَ المَثَاني، وَالقُرْآنُ الْعَظِيمُ الَّذِي أُعْطِيْتُهُ
- هذَا بَابٌ مِنَ السَّمَاءِ فُتِحَ الْيَوْمَ. لَمْ يُفْتَحْ قَطُّ إِلاَّ الْيَوْمَ. فَنَزَلَ مِنْهُ مَلَكٌ. فَقَالَ: هذا مَلَكٌ نَزَلَ إِلَى الأَرْضِ. لَمْ يَنْزِلْ قَطُّ إِلاَّ الْيَوْمَ. فَسَلَّمَ وَقَالَ: أَبْشِرْ بِنُورَيْنِ أُوتِيتَهُمَا لَم يُؤْتَهُمَا نَبِيٌّ قَبْلَكَ. فَاتِحَةِ الْكِتَابِ وَخَوَاتِيمُ سُورَةِ الْبَقَرَةِ. لَنْ تَقْرَأَ بِحَرْفِ مِنْهُمَا إِلا أُعْطِيتَهُ
.
سورة البقرة وال عمران وآية الكرسي وآخر آيتين في سورة البقرة
- اقْرَأُوا الْقُرْآنَ. فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعاً لأَصْحَابِهِ. اقْرَأُوا الزهراوين:الْبَقَرَةَ وَسُورَةَ آلِ عِمْرَانَ. فَإِنَّهُمَا تَأْتِيَانِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَأَنَّهُمَا غَمَامَتَانِ أَوكَأَنَّهُمَا غَيَايَتَانِ. أَوْ كَأَنَّهُمَا فِرْقَانِ مِنْ طَيْرٍ صَوَافَّ. تُحَاجَّانِ عَنْ أَصْحَابِهِمَا، اقْرَأُوا سُورَةَ الْبَقَرَةِ فَإِنَّ أَخْذَهَا بَرَكَةٌ وَتَرْكَهَا حَسْرَةٌ وَلاَ يَسْتَطِيعُهَا الْبَطَلَةُ - اى السحره
- مَنْ قَرَأَ آيَةُ الْكُرْسِي دُبُرَ كُل صَلاَةٍ مَكْتُوبَةٍ ، لَمْ يَمْنَعْهُ مِنْ دُخُولِ الْجَنَّةِ إِلاَّ أَنْ يَمُوتَ
- مَن قرأَ بالآيتين من آخِر سورة البقرة في ليلةٍ كفتاه
- إِنَّ الله عزَّ وجلَّ كَتَبَ كِتاباً قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ السَّماواتِ وأَلارْضَ بَالْفَيْ عَامٍ، فََانْزَلَ مِنْهُ آيَتَيْنِ خَتَمَ بِهِمَا سُورَة البَقَرَةِ، لا يُقْرآنِ فِي دَارٍ ثَلاثَ لَيَالٍ فَيَقْرَبُهَا شَيْطَانٌ
.
سورة الكهف
- مَنْ حَفِظَ عَشْرَ آيَاتٍ مِنْ أَوَّلِ سُورَةِ الْكَهْفِ، عُصِمَ مِنَ الدَّجَّالِ - وفي روايه (( من اخر سورة الكهف
- مَنْ قَرَأَ سُورَةَ الْكَهْفِ فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ أَضَاءَ لَهُ مِنَ النُّورِ مَا بَيْنَ الْجُمُعَتَيْنِ
- مَنْ قَرَأَ سُورَة الْكَهْفِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ أَضَاءَ لَهُ النُّورُ مَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْبَيْتِ الْعَتِيقِ
.
سورة تبارك
- إِنَّ سُورَةً مِنَ القُرْآنِ ثَلاَثُونَ آيَةً شَفَعَتْ لِرَجُلٍ حَتَّى غُفِرَ لَهُ وَهِيَ سورة تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِه المُلْكُ
.
سورة الكافرون
- مَنْ قَرَأَ: قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ. عُدِلَتْ لَهُ بِرُبُعِ القُرْآنِ، وَمَنْ قَرَأَ: قُلْ هُوَ الله أَحَدٌ. عُدِلَتْ لَهُ بِثُلُثِ القُرْآن
.
سورة الإخلاص
- عن أَبي هُرَيْرَةَ ، قالَ: أَقْبَلْتُ مَعَ النبيِّ فَسَمِعَ رَجُلاً يَقْرَأُ قُلْ هُوَ الله أَحَدٌ الله الصمد. فَقَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: وَجَبَتْ. قُلْتُ: ومَا وَجَبَتْ؟ قال: الْجَنَّةَ
- عن أبي سعيدٍ الخدري أن رجلاً سمع رجلاً يقرأُ {قل هو اللّه أحد} (الإخلاص: 1) يردِّدُها. فلما أصبحَ جاءَ إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له ـ وكأنَّ الرجُلَ يتَقالُّها، فقال رسولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: والذي نفسي بيده، إنها لتعدُلُ ثلُثَ القرآن
- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أَيَعْجِزُ أَحَدُكُمْ أَنْ يَقْرَأَ فِي لَيْلَةٍ ثُلُثَ الْقُرْآنِ؟ قَالُوا: وَكَيْفَ يَقْرَأُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ؟ قَالَ: { قُلْ هُوَ الله أَحَدٌ }، يعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ
- مَنْ قَرَأَ قُلْ هُوَ اللّهُ أَحَدٌ حَتَّى يَخْتِمَها عَشْرَ مَرّاتٍ بَنَى اللّهُ لَه قَصْراً في الجَنَّة
.
ويشير مقال آخر إلى أجر خاتم القرآن https://goo.gl/RLbBL8:
- تجارة رابحة للمسلمين: فتزداد حسانتهم وتحط خطاياهم لينالوا بذلك الدرجات العليا في الدنيا والآخرة، قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ) [فاطر: 29]، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول: "ألم" حرف، ولكن "ألف" حرف، و"لام" حرف، و"ميم" حرف)
- قبول الدعاء واستجابته: لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم دعاءً ينبغي الالتزام به، بل يدعو الانسان بما شاء، بلهجة عامية أو فصيحة، وبأمنيات أخروية ودنيوية دون التكلف في حفظ أدعية أو عبارات معينة.
- من أسباب دخول الجنة: فالقرآن يشفع لصاحبه يوم البعث، قال صلى الله عليه وسلم: (اقْرَءُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعًا لأَصْحَابِهِ)
- الأترجة: وصف النبي صلى الله عليه وسلم قارء القرآن بالأترجة، فقال: (مثلُ المؤمنِ الذي يقرأ القرآنَ مثلُ الأترُجَّةِ. ريحُها طيِّبٌ وطعمُها طيِّبٌ)
.
إذا حصل المسلم على هذا الأجر بمجرد قراءة القرآن، فلماذا يجهد نفسه ليفهمه؟
خاصة ان القرآن أصلا غير مفهوم في كثير من آياته.
فلماذا يتعب نفسه في امر اكبر من طاقته؟
ولا عجب ان ثار المسلم لمجرد انك كلمته عن وجود خطأ لغوي واحد للقرآن. ولذلك تنهال علي يوميا المسبات على الفيسبوك كل مرة اشير إلى خطأ لغوي في القرآن.
وودي يوما جمع تلك المسبات لكي تكون توثيقا لمدى الغباء الذي اصاب بعض المسلمين.
.
ويبقى سؤال نود لو ان الهيئات الدينية تفتينا به:
هل الببغاوات التي تقرأ القرآن لها أيضا اجر مثل اجر بني آدم؟
مهما يكن الجواب، فإن سعر الببغاوات في السعودية يرتبط مع عدد السور التي تحفظها. يقول مقال https://goo.gl/bPJp9u:
إذا كان الببغاء يحفظ آيات من القرآن وصوته واضح فتتراوح أسعارها من ثمانية آلاف وأعلى، فإذا حفظ سورة واحدة فبثمانية آلاف أو تسعة، وإذا كان حافظا سورتين من 12 ألفا إلى 13 ألفا، وثلاث سور مثل الفاتحة والإخلاص والكوثر يصل إلى 20 ألفا، وإذا كان مع هذه السور إقامة الصلاة ولبيك اللهم لبيك تكون أسعارها أعلى. وقد صار من الطبيعي أن يسأل الزبون عما إذا كان الببغاء يحفظ قرآنا، فإذا قال لا، يقولون له لا يستحق سعرا عاليا، حتى لو كان يحفظ جملا وشعرا.
.
هذا ولا يخلو بلد مسلم من مراكز لتحفيظ القرآن، ولا يوجد أي مركز واحد لتفهيم القرآن.
أسس معهدًا لتفهيم القرآن بدلًا من تحفيظ القرآن وسترى المسلمين يخرجون من الإسلام افواجًا.
يقول الملحد المصري الشهير احمد حرقان الذي كان سلفيا يحفظ القرآن، أنه ترك الإسلام عندما بدأ يتدبره: بداية من الدقيقة 51
https://www.youtube.com/watch?v=rWwpYCVUWtY
.
وإلى مقال قادم من وحي ترجماتي للقرآن
ملاحظة: اسمح بنشر التعليقات ولكن لا ارد عليها، تاركا للقراء إبداء رأيهم. وإن لم يتم نشر احد التعليقات من قبل إدارة الحوار المتمدن فهذا ليس بيدي.
.
ادعموا حملة "الترشيح لنبي جديد"
https://goo.gl/X1GQUa
وحملة "انشاء جائزة نوبل للغباء"
https://goo.gl/lv4OqO
.
النبي د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية للقرآن بالتسلسل التاريخي: https://goo.gl/72ya61
كتبي الاخرى بعدة لغات في http://goo.gl/cE1LSC
يمكنكم التبرع لدعم ابحاثي https://www.paypal.me/aldeeb





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- تفسير ابن خلدون لاخطاء القرآن
- من وحي ترجماتي للقرآن 4
- مصيبة: الإسلام دين كامل
- من وحي ترجماتي للقرآن 3
- سامي ارهابي كبير لا يختلف كثيرا عن البغدادي
- جدل حول دين سامي الذيب
- لماذا انت مسيحي؟
- من وحي ترجماتي للقرآن 2
- من وحي ترجماتي للقرآن 1
- اهم معجزات القرآن
- نبي انتهت صلاحيته
- نحو فهم جديد للقرآن
- اعادة عقارب الإسلام إلى الخلف
- الموصل: بقي تحرير العقل
- قرآن واسلام المدينة اوقعنا في مصيبة
- اديان تحت التجربة وبالمزاد العلني
- خلاص المسلمين يبدأ من المانيا
- الفرقة الناجية
- الجهاد والجزية في الإسلام
- عزيزي الله – مواطن مجهول 20 (تعليق نهائي)


المزيد.....




- قرقاش: حزب الإصلاح اليمني فك ارتباطه بـ-الإخوان-
- بعد الاجتماعات العربية والإسلامية...القدس إلى أين؟
- إيقاف شخص في بطرسبورغ لتحضيره متفجرات للهجوم على -الكاتدرائي ...
- الكشف عن لغز عمره 500 عام في الفاتيكان
- المرجعية الدينية تشدد على حصر السلاح بيد الدولة ومحاربة جدية ...
- امتزاج الوان قاعة الواسطي تبعث الروح مجدداً في عرض مميز للأز ...
- القمة الإسلامية والمستنقع السوري بالصحافة البريطانية
- قرقاش: شراكتنا مع السعودية وجودية ومبدأية وأمانا فرصة باليمن ...
- في الديلي تليغراف: ثلث أسلحة تنظيم الدولة الإسلامية مصنعة في ...
- قرقاش: حزب الإصلاح اليمني أعلن فك ارتباطه بـ-الإخوان-


المزيد.....

- شاهد على بضعة أشهر من حكم ولى العهد السعودى:محمد بن سلمان ( ... / أحمد صبحى منصور
- الأوهام التلمودية تقود السياسة الدولية! / جواد البشيتي
- ( نشأة الدين الوهابى فى نجد وانتشاره فى مصر ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الإرهاب ....... الأسباب ........ المظاهر .......... سبل التج ... / محمد الحنفي
- هل يوجد في الإسلام أوصياء على دينه ...؟ !!! / محمد الحنفي
- التوظيف الأيديولوجي للدعوة إلى تطبيق -الشريعة الإسلامية- ينا ... / محمد الحنفي
- الاجتهاد ... الديمقراطية ... أية علاقة ؟ / محمد الحنفي
- الإسلام و دموية المسلمين / محمد الحنفي
- http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=20090 / محمد الحنفي
- الاقتصاد الإسلامي بين الواقع والادعاء / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - من وحي ترجماتي للقرآن 5: الببغاوات