أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فائق الربيعي - تُطالعني ذكراكَ














المزيد.....

تُطالعني ذكراكَ


فائق الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 5586 - 2017 / 7 / 20 - 08:22
المحور: الادب والفن
    


على شاطئ الأفلاكِ بانتَْ جوانبُه
وبانتْ على مرأى العقول مواهبُه
.
هو الذكرُ والذكرى فمَنْ ذا يُقاربُه
وطيبتهُ تسعى والروح تـُخاطبُُه
.
أصالة فكر ٍ قد تعاظم نهجُها
ويُبهرُنا ذاكَ الذي هو واهبُه
.
عطاءٌ وفضلُ اللهِ ذا بسِماتهِ
مِنَ النُّسْكِ يَرْجُو ربَّه ويُرَاقِبُه
.
ويرسمُ للأجيال درباً كأنَّهُ
سنا طلعةِ الكرار حينَ تـُصاحبُه
.
مَناراتـُهُ للعارفين شواهدٌ
تعالتْ على كيدِ الحقودِ مراتبُه
.
ويا شاهداً للمكرماتِ فإنـَّها
مناقبُ في أمِّ الكتاب مناقبُه
.
تـُطالعني ذكراكَ روحاً شعاعها
تضيءُ على طولِ الزمانِ رحائبه
.
وذكراكَ يا فضلُ العلوم قصيدة ٌ
يُرتلها نبضُ القلوبِ يواكبُه
.
وذكراكَ يا نزفَ البلادِ حميّة ٌ
تلوحُ بتضميدِ الجراحِ مطالبُه
.
هذا العراقُ يا إبن البتول بحشدهِ
على نهجك الميمون أنتَ تجاربُه

عظيمٌ وفيضُ الشأنِ منكَ عزيمة
تلوح على أفلاكِ السماءِ تجاذبُه
.
لكَ الوقفة ُالغراءِ قلَّ نظيرها
وأحرزتَ منـّها للكمال مراتبُه
.
على كفـِّكَ الإيمانُ أينعَ روضُهُ
وانديتهُ للعالمين عجائبُه
.
إمام هُدىً والعطف منكَ تحنانا
ويا دفءَ ذاكَ العطفِ فاضتْ جوانبُه
.
وكنتَ أبا الأيتام فيضَ محبةٍ
وظلُّ رؤفٍ في الحياة تـُصاحبُه
.
وكنتَ إلى الأفاقِ فتحاً كأنـَّما
مَداكَ يُضيءُ الشرقَ والغربَ هائبُه
.
عليكَ سلامُ اللهِ منّي هتافه
تسامى إلى عرش السماء يُقاربُه

سليل طاها المصطفى خيرُ الورى
وعترتُه أهل العُلا وأطايبُه
.
بمناسبة الذكرى السابعة لرحيل المرجع السيد محمد حسين فضل الله
وقد ألقيتها في مركز ام البنين الثقافي
2017-07-05
كوبنهاكن





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,189,141
- جَسَدُ المستحيل
- فوقَ هذا وذاكْ
- أطراف الكون
- رداء القصيدة
- الفتاوي المكهربة
- ما بعد منتصف الفجر
- الحبر المقدس
- لمن أضاءت طفولتي بالمحبة والسلام
- معركة الحياة
- شمس البراءة
- فوضى الحقائب
- وَدَمي يَصرخُ صمتاً
- سحرُ الضحكاتِ
- فوضى السطور
- حكايا الموج
- يا ألفَ آهٍ
- أرصفة العشاق
- مسافة الذاكرة
- ربَّة المعنى
- خيمة الشعر


المزيد.....




- دوري رمضاني يشعل فتيل الحرب بين البام والكتاب بمرتيل
- المغرب يستجيب لدعوة القمة العربية غير العادية في السعودية
- في ضرورة الثورة الفكريـة ( الجزء الثاني ) بقلم: حمه الهمامي ...
- خطأ جسيم يكاد يقتل ضيفة -رامز في الشلال-! (فيديو)
- كيف تعرفت نانسي عجرم على زوجها طبيب الأسنان؟ (صور)
- الصاوي: مبارك يستحق كل وسام حصل عليه!
- عظمة اللغة العربية وخلودها ومكانتها ترجع إلى ارتباطها بالقرآ ...
- مجلس الحكومة يوافق على اتفاق بين المغرب وصربيا
- مشروع مرسوم بتغيير وتتميم تطبيق مدونة السير
- بضغط من اخنوش.. فريق التجمع الدستوري يعيد النقاش حول الأمازي ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فائق الربيعي - تُطالعني ذكراكَ