أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - محمد بوجنال - الاحتجاج بمنطقة الحسيمة بالريف: من- الحالة المحلية - إلى - الظاهرة -














المزيد.....

الاحتجاج بمنطقة الحسيمة بالريف: من- الحالة المحلية - إلى - الظاهرة -


محمد بوجنال
الحوار المتمدن-العدد: 5575 - 2017 / 7 / 8 - 13:32
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    




المغرب، ككل بلدان العالم، هو " مكان "؛ وقديما قال أرسطو: الطبيعة تهاب الفراغ؛ لذلك ،فمختلف النخب تحرص على تحرص على تشكيل الأمكنة تلك كل حسب مدى مواطنتها؛ فنجد نخبا تسعى لإغناء "المكان" بمأسسته وتوفير شروط تطوره، وهناك نخبا تسعى إلى تشكيله بممارسة الاستبداد عليه بصيغة ومبرر المشروعية؛ وفي الطرف الآخر، نجد الشعوب التي منها من اكتسب، بفعل العديد من العوامل، وعيا فعالا ومناضلا وعقلانيا بمعنى الوجود؛ ومنها من بقي ضحية تشكل النخب المستبدة قانعا خاضعا يأكل القوت وينتظر الموت كما تقول الثقافة الشعبية.
إذن، فالكلام عن الدولة المغربية ك"مكان" يقتضي منا ،وبالضرورة، استحضار النخبة المغربية المستبدة هي نفسها ك"مكان" معاق ومعيق، همها الأساس الحفاظ على السلطة التي هي أساس وأداة الحفاظ على نمو الثروة المخطوفة؛ وفي مقابلها يوجد الشعب المغربي ك"مكان"آخر تم اختطافه وإخضاعه لعملية الترويض والتسليع. وفي ذلك تم توظيف، منذ الاستقلال،" مبدأ الطبيعة تخشى الفراغ" أو قل أن النخبة تلك ك"مكان" تخشى التمرد، كما هو حاصل في الريف وغيره من المناطق والمدن المغربية وإن بأشكال مختلفة.
ومعلوم أن للتاريخ قواعده وقوانينه التي منها ما يبرز بالتدريج ومنها ما يبرز بشكل فجائي. إنها القواعد والقوانين التي تخشاها النخبة المغربية – وغيرها من النخب العربية-؛ لذا، فهي تعمل جاهدة على الهيمنة على "المكان" خوفا من اختراق القوى النقيضة له. إلا أن للتاريخ ك"مكان" منطقه الذي ينصت إلى قوانينه المتراكمة أو أحداته الفجائية التي قد لا تحترم النخبة المغربية ك"مكان" مستبد وفاسد. وهذا هو وضع الشعب المغربي ك"مكان" تسربت إليه متغيرات تمردت على ظاهرة الخضوع والطاعة والخوف ولغة الكذب؛ فتمكنت بذلك من فرض بعض مواقفها على خطاب وأيديولوجية النخبة ك"مكان". وقد ترجم ذلك باحتجاجاته المتتالية والمتكاثرة التي تعني سوسيولوجيا بداية تشكل الاحتجاج ك"ظاهرة" ترفض الاستبداد والوصاية أو قل تمكنها ك"ظاهرة" من محاولات استرجاع نسبة معينة من الحقوق باعتماد آليات التمرد التي أصبحت جزء لا يتجزأ من مكونات ثقافة "المكان".
بالمعنى الوارد أعلاه، نسجل احتجاج منطقة الريف الذي تحول من "حالة محلية "إلى "ظاهرة"، الريف ك"مكان" يمارس عليه التهميش والتفقير والتسلط بالشكل الذي لم يعد بالإمكان استمرار تحمله؛ فحصل، وفقا لقوانين التاريخ، التي هي في جوهرها رزمة علاقات، الانفجار الذي عرى خداع النخبة المغربية ك"مكان" ماكر ظاهره يخفي فساد عمقه. ومعلوم أن ما تتميز به الظاهرة السوسيولوجية هو كونها علاقات وتفاعلات أصبحت تحظى بالانتشار والتعميم وفرض الذات. لذا، ووفق هذه القادة، تم التفاعل مع احتجاج الريف في الكثير من المناطق مدعمة الاحتجاج بمنطقة الريف، ومعبرة في نفس الآن عن استيائها هي بدورها من التهميش والتفقير والتسلط والفساد. لذلك قلنا أننا أصبحنا أمام الاحتجاج كظاهرة سوسيولوجية توجد في "المكان"، وقد تتخذ أبعادا أخرى تتحدد بمدى تطور العلاقات في "المكان"
وفي هذا الإطار، نسجل ضعف النخبة ك"مكان" بصدد قضايا المجتمع المغربي وبالتالي ضعفها كمؤسسات وآليات وومعتقدات وايديولوجيات؛ ومن هنا أهمية وضرورة تشريحها سوسيولوجيا؛ تشريح يمكننا من فهم أكثر لضعفها وارتباكاتها أمام قضايا واحتجاجات ومطالب الشعب الذي منه على سبيل المثال لا الحصر احتجاجات منطقة الريف حيث أن تركيب بنية عقل النخبة ك"مكان"، عوض الاستماع للمطالب والاستجابة للمنطقي فيها كضرورة محاربة التسلط والفساد والتهميش والتفقير، نجدها تفاجأ بإصرار الشعب على الاستجابة لمطالبه، بل وإصراره على انتزاع حقوقه المشروعة التي طالما صادرتها منه النخبة تلك. بل وفي الوقت الذي ترتفع فيه وتيرة الاحتجاج من "الحالة المحلية" إلى "الظاهرة"، يزداد في الآن نفسه ضعف النخبة والاكتشاف المتزايد لفسادها وهو ما يعني أنها بقيت سجينة عقلية فاسدة يجب تحليلها استعانة بالسوسيولوجيا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الأنظمة العربية أو نظام أنظمة الإرهاب -نموذج الحسيمة والخليج ...
- سياسة دولية قيد التشكل: نموذج ترامب بالسعودية
- عندما تفتقر النخب إلى الثقافة
- الحكومات العربية التي شيطنت الجسد واحتقرت العقل
- محصلة تغييب الجسد في عالمنا العربي
- اختطاف جسد الفرد ثابت الدولة العربية المخطوفة
- اختطاف العقل صنيعة اختطاف الدولة
- اختطاف الدولة علة انتصار الأمركة
- اغتصاب الجسم والعقل قاعدة التسلط العربي
- سيطرة -عقل العولمة- قمع ل -عقل العالمية-
- في الانتخابات تكون اللغة خبيثة
- المتصدرين للإنتخابات ، مطلب السوق
- باللغة المحتلة تمت صياغة الواقع المحتل
- احتلال اللغة مؤشر الفساد والدمار والاقتتال
- - العقل الجمعي - مطلب الكينونة والتاريخ
- العقل كينونيا عدالة ونخبويا انحراف
- المكان العربي الرأسمالي مهندس عقل العامل والفلاح
- مطاع صفدي: في حاجة العرب إلى ثقافة التنوير
- العقل العربي وتحديات المنطقة
- - الثورة الثقافية- مطلب عربي


المزيد.....




- استطلاع: أغلبية البريطانيين يرغبون البقاء في الاتحاد الأوروب ...
- أسلحة بزة -جندي المستقبل- تجتاز الاختبارات (فيديو)
- وفد وزاري عربي للتصدي للقرار الأمريكي بشأن القدس
- مصر.. رفع الحالة الأمنية إلى الدرجة القصوى في فترة الأعياد
- اليمن .. قتلى بغارات جوية بينهم 10 نساء
- حفتر يعلن انتهاء -الاتفاق السياسي- في ليبيا ويحذر من استخدام ...
- داعش يتبنى الهجوم على كنيسة في باكستان
- المبادرة المصرية تطالب الحكومة بالإفصاح وباحترام الدستور في ...
- هجوم يستهدف كنيسة في باكستان
- #مبس_يشتري_قصرا_بمليار_ريال: هل اشترى ولي العهد السعودي -أ ...


المزيد.....

- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم
- الفكر المقاصدي عند ابن رشد الحفيد 520_ 595 هــ - قراءة تأويل ... / الباحث : بوبكر الفلالي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - محمد بوجنال - الاحتجاج بمنطقة الحسيمة بالريف: من- الحالة المحلية - إلى - الظاهرة -