أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد صبري ابو ربيع - قالب ثلج














المزيد.....

قالب ثلج


عبد صبري ابو ربيع
الحوار المتمدن-العدد: 5575 - 2017 / 7 / 8 - 12:19
المحور: الادب والفن
    


قالب ثلج
عبد صبري ابو ربيع
امتطى دراجته ٍالهوائية كان يفتش عن قالب من الثلج حتى يطفئ ضمأه المشتعل هو وعائلته التي دفعته دفعاً ليبصروا قالباً من الثلج يدخل الى البيت المتواضع ويتمتع بشرب الماء البارد فثلاجة البيت مركونة حتى انها طغت عليها رائحة كريهة بسبب غياب الطاقة الكهربائية .
كان الكل بأنتظار صاحب اليبيت الذي كان يستدير برأسه ذات اليمين وذات الشمال حتى قال له احدهم ( عن ماذا تفتش ) ؟ قال له ( افتش عن قالب من الثلج ) .. قال له ( هناك قوالب ثلج كثيرة ربما ستلحق عليها او تراها تفر من حرارة الشمس ). نزل من دراجته الهوائية راكضاً نحو البائع قائلاً له :
- انقذني .
تطلع فيه صاحب الثلج مبتسماً بضراوة قائلاً له :
- لم لا تحاسبون صاحب الامر ؟
رد عليه :
- أما تعرف ان الشعب مسكين صامتاً صمت الحجارة .
قال له :
- أرى قوالب الثلج مخرومة من الداخل أتراه يصل البيت ؟
قال له :
- وما شأني أنا .. هذا الموجود وان المعمل لا تتوفر له الطاقة الكهربائية الكافية حتى تحصل على قالب ثلج سمين .
استلم القالب الخروم من الداخل وشده على دراجته الهوائية وهو فرحٌ بهذا القالب الملعون استدار نحو قالب الثلج وقال له :
- - أصمد ايها القالب انهم بالانتظار .
كان الطريق الى البيت بعيداً وحرارة الشمس اللاهبه بدأت تأكل باقالب الثلج شيئاً فشيئاً ولما ادرك البيت اراد ان يمسك بقالب الثلج لم يحصل إلا على قطرات من الماء البارد مسح بها وجهه المتصلب من الحرارة وصاح بشدة وألم :
- حتى أنت يا قالب الثلج ..!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,913,911,097
- الطائر الأسمر
- استوى على المنبر
- والعيد مبتسم
- انا والقمر وحيدان
- المتوجع
- يا رفيقة الصبح
- سمعتُ صوتاً
- لو انها النهاية
- قصص قصيرة جداً
- وعقارب الساعة تدور
- الوتر الممزق
- الى من يمهه الامر 4
- العشق بين يديها
- سيدتي يا شهقة الفجر
- الى من يهمه الامر (3)
- الى من يهمه الامر (2)
- الى من يمهمه الامر
- سيدة البؤس والشقاء
- فكر أو لا تفكر
- أزكى تراب الآفاق


المزيد.....




- بوريطة أمام لجنة برلمانية
- وفاة أسطورة اليابان للفنون القتالية ياماموتو
- -3 أيام على الربيع- الروسي في مهرجان بيونغ يانغ السينمائي ال ...
- حصاد يدخل حلبة السباق لخلافة العنصر على رأس السنبلة
- وفاة الفنان المصري جميل راتب عن عمر يناهز 92 عاما
- اليونسكو: ترميم متحف البرازيل يستغرق 10 سنوات
- مخرج فيلم الرحلة لـRT: ترشيح فيلمي للأوسكار إنجاز للسينما ال ...
- أحمد الشرعي يكتب: رمزية الالتزام
- التسريبات الأولى من كتاب الممثلة الإباحية المعتزلة كلوفورد ع ...
- رحيل الفنان المصري القدير جميل راتب عن عمر يناهز 92 عاما


المزيد.....

- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد صبري ابو ربيع - قالب ثلج