أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - -أسباب- أستحالة العلمانيه فى مجتمعاتنا الأسلاميه.














المزيد.....

-أسباب- أستحالة العلمانيه فى مجتمعاتنا الأسلاميه.


حسين الجوهرى
الحوار المتمدن-العدد: 5575 - 2017 / 7 / 8 - 00:05
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


"أسباب" أستحالة العلمانيه فى مجتمعاتنا الأسلاميه.
حسين الجوهرى.
--------------------------------------------
نقط على بعض الحروف بهدف لم الشمل وانارة الطريق.
..
1- المجتمع العلمانى (فى كل مكان) هو الذى يؤمن/يعتقد/يعلم/يدرك غالبية اعضاؤه بان السلوك فى هدى وتبعا لمبادىء ومفاهيم وقواعد محدده فيه التحقيق الامثل لمصالحهم الذاتيه. ثلاثة مفاهيم على وجه التحديد:
(أ)- يؤمن ويعتقد ويعلم كل منهم أنه المسئول الاول عن مجريات أمور حياته. وأن كل مايحدث له هو نتيجة أختياراته. سواء كان ذلك فى شان خاص او فى سياق أختيارت زملائه المساوون له فى الحقوق والواجبات اذا تعلق الأمر المطروح بشأن عام.
(ب)- انها القاعده الذهبيه "اعمل للآخرين كما تحب ان يعملوا لك" التى تظلل كل علاقاته مع الآخرين وبالذات ما يجمعه معهم مصالح اقتصاديه مباشره.
(ج)- الأحترام والالتزام المطلق بالقانون وليس لأنه صحيح او عادل وأنما فقط لأنه القانون. وليس فقط التزاما شخصيا بل الوقوف بقوه وصرامه ضد اى شخص آخرتسول له نفسه خرق او عدم الألتزام الكامل بتطبيق القانون.
..
2- دعونا من كل ما كان يجرى بين الناس فى الأقتصاديات السابقه, صحراوية كانت او زراعيه او حتى فى بدايات عصر الصناعه (وجميعها كانت اقتصاديات مبنيه على العضل). نحن الآن فى العقد الثانى من القرن 21 باقتصاديات الصناعه والمعلومات (اقتصاديات أساسها الفكر والعقل). فى هذه الاقتصاديات, وكما نرى أمام أعيننا, فأنها المجتمعات العلمانيه فقط القادره على تلبية الأحتياجات المتناميه لافرادها. وهى فقط المجتمعات القادره على تحقيق أهدافها.
..
3- التعاليم والممارسات الأسلاميه تفرز افرادا على أطراف متناقضه من كل من المفاهيم/المبادىء/القواعد الثلاثه المشروحه فى البدايه. انساننا لا يعتقد بأنه المسئول الاول عن مجريات أمور حياته (مسئوليته فى شراكة مبهمة الحدود والمعالم مع رموز ديانته). والآخر بالنسبه لانساننا فهوأما عدو او كاره او حاسد وفى كل الأحوال فهذا الآخر هوأنسان يخشى منه ولا يؤتمن. أما عن القانون فانساننا مشتت بين واجبه نحو الارض وماتلزمه به تشريعات السماء. النتيجه النهائيه هى مجتمعات تتردى يوما بعد يوم فى اتجاه مصيرها المحتوم.
..
4- حقائق ومنطق لا اعتقد ان أى منا, بعد توضيحها, يمكن ان يوليها ظهره.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,463,053
- خطأ -شائع- واقع فيه غالبية الناس.
- رساله الى صديقى القبطى المصرى.
- وجدناها...وجدناها...وجدناها.......-حسم مشكلة العصر-.
- موقفى من الرئيس السيسى ببساطه وبكل وضوح
- 1+1=2
- كبرى حفيداتى ناديه التى تزوجت منذ أيام....أنها قصة أمراة الق ...
- بمناسبة الأعتداءات الاخيره على أقباط مصر
- توضيح وتحذير
- واقعه مع حفيدى....تستأهل (جدا) المشاركه
- أنا لاأروّج ألّا للقاعده الذهبيه -وبقوه- لأن غيابها من تعالي ...
- لقطه فى غاية الأهميه من عالمنا المعاصر.
- سيدى الفاضل...من فضلك أفتح الشباك وبص لأنى حأدلّك على العجب.
- -الغايه تبرر الوسيله-
- ممكن دقيقه واحده من فضلكم؟
- خطأ واقع فيه كل المنددين ب -حكم العسكر-.
- بدأ -تنفيذ- مشروع أخراج الناس من الحظيره.
- مَحْكَمه..
- (ما بعد الموت فى الاديان السماويه الثلاثه)
- ماساة 67......أضواء على بعض خباياها.
- الفرق بين -الأسلام- و -اليهوديه والمسيحيه-.


المزيد.....




- أكثر من 150 مستوطنا يقتحمون «الأقصى».. ودعوات فلسطينية لشد ا ...
- انتقادات لوزير الداخلية الألماني بعد ترحيله حارس ابن لادن ال ...
- انتقادات لوزير الداخلية الألماني بعد ترحيل "حارس بن لاد ...
- انتقادات لوزير الداخلية الألماني بعد ترحيل "حارس بن لاد ...
- إيهود باراك: إسرائيل أقوى دولة في الشرق الأوسط
- واشنطن تسعى لمحادثات مباشرة مع حركة طالبان
- الكنيسة المصرية.. بريد سعودي للغرب
- قائد عسكري: أمريكا مستعدة لمحادثات مباشرة مع حركة طالبان
- مستوطنون يقتحمون ساحات المسجد الأقصى بحراسة القوات الإسرائيل ...
- يعاديها منذ الطفولة.. رئيس الفلبين يتحدى الكنيسة الكاثوليكية ...


المزيد.....

- التجربة الدينية – موسوعة ستانفورد للفلسفة / إسلام سعد
- الحزب الإسلامي العراقي الإرث التاريخي ، صدام الهويات الأصول ... / يوسف محسن
- المرأة المتكلمة بالإنجيل : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- (سياسات السيستاني (أو الصراع على تأويل الدولة الوطنية العرا ... / يوسف محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- حول تجربتي الدينية – جون رولز / مريم علي السيد
- المؤسسات الدينية في إسرائيل جدل الدين والسياسة / محمد عمارة تقي الدين
- الهرمنيوطيقا .. ومحاولة فهم النص الديني / حارث رسمي الهيتي
- كتاب(ما هو الدين؟ / حيدر حسين سويري
- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - -أسباب- أستحالة العلمانيه فى مجتمعاتنا الأسلاميه.