أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير صقر - خلية فيكتوريا كوليدج بالإسكندرية .. والحمض النووى الاستخباراتى















المزيد.....

خلية فيكتوريا كوليدج بالإسكندرية .. والحمض النووى الاستخباراتى


بشير صقر
الحوار المتمدن-العدد: 5547 - 2017 / 6 / 10 - 10:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شر اليوم موقع BBC الإلكترونى خبرا مفاده أنه في يوم الثلاثاء 6 حزيران/ يونيو 2017 توفى الملياردير وتاجر السلاح السعودي المشهور عدنان خاشقجي عن 82 عاما في العاصمة لندن .

ولما كان الخبر قد تناول بعضا من سيرة المرحوم عدنان خاشوقجى وحيث أنه كان ذا باع طويل فى التجارة والاستخبارات وتهريب البشر ، وجلب المرتزقة .

علاوة على جملة الأحداث الدرامية الأخيرة فى منطقة الخليج العربى وما سيطفو على السطح خلال الأيام القليلة المقبلة بشأن جزيرتى تيران وصنافير المصريتين .

لكل هذا كان من المناسب التطرق لتاريخ الرجل واثنين من زملائه على مقاعد الدراسة كانا يدرسان فى نفس المؤسسة التعليمية فى مصر هما الملك حسين ملك الأردن وكمال أدهم رئيس المخابرات السعودية فى عهدى الملك فيصل والملك خالد وأحد أهم السياسيين السعوديين فى تاريخ المملكة والشرق الأوسط بالذات وأن أدوارهما متشابهة فى مغزاها السياسى برغم من تنوعها وتشعبها ، ومن ناحية أخرى لصلتها الوثيقة بما مثّله ولعبه أسلافهما فى البلدين- الأردن والسعودية - من أدوار أسهمت بفعالية شديدة فيما وصل إليه واقع الحال فى المنطقة للدرجة التى تدفع المتابع لتصور أن ما يجمع الثلاثة ليس مجرد الميول السياسية أو النشأة والتربية بل وربما أيضا مايسميه علماء الوراثة بالحمض النووى (DNA).

تمهيد :

يتصورالبعض من البسطاء أن هناك تحاملا من النخب والمثقفين والمشتغلين بالعمل العام على بعض الحكام العرب .. فى الوقت الذى ينضح فيه تاريخ هؤلاء الحكام بكل ماهو بشع وتوضح الطريقة التى تأسست بها دولهم من إمارات وممالك بانعدام المنطق وبكل ماهو دموى ومعاد لكل القوانين والشرائع والأديان.

ففى فترة من الفترات كان آل سعود يحكمون منطقة نجد التى هى إحدى إمارات شبه الجزيرة العربية مع إمارة الحجاز وإمارة حائل. ولأن حوارهم وحل خلافاتهم كانت وسيلته الوحيدة والرئيسية هى الغزو والقتال فقد تمكن حكام الحجاز من طرد آل سعود من شبه الجزيرة العربية الذين فروا إلى الكويت وعملوا كموظفين فى بلاط الإمارة الكويتية.

وقتها بدأت أخبار اكتشاف البترول تتوالى حيث كانت الانتداب أو الاحتلال البريطاني يسيطر على أجزاء متعددة وشاسعة من المنطقة العربية كمصر وفلسطين وإمارة شرق الأردن ومساحات من شواطئ الخليج العربى إضافة إلى صلات قوية بمملكة إيران.

وتفتق ذهن البريطانيين عن ضرورة التواجد فى شبه الجزيرة العربية من خلال دويلة يتحكمون فيها بشكل كامل. وبمتابعة للصراع الدموى الدائر بين إمارات شبه الجزيرة وجدت بريطانيا أن هدفها لن يحققه سوى آل سعود المطرودون من إمارتهم ( نجد ) واللاجئون لإمارة الكويت ؛ فآل سعود وهم فى هذه الوضعية بالغة الضعف سيكونون أكثر طواعية وليونة لكل ما يأمره بهم البريطانيون من بقية حكام الإمارات الأخرى فى شبه الجزيرة.

ولذلك أحكموا خططهم وأعدوا عدتهم من المال والسلاح والجواسيس والعملاء وتحديد مواطن التجمع وأماكن التدريب والحشد ومداخل الاختراق وأولويات الهجوم ..إلخ..وبدأوا بنجد ودارت رحى المعارك تحت الإشراف والمتابعة البريطانية؛ وانتهت المرحلة الأولة باستعادة نجد ثم استؤنفت المعارك وتكللت بالاستيلاء على إمارتى الحجاز وحائل وفى عام 1932 تم الإعلان عن تأسيس المملكة العربية السعودية من الإمارات الثلاث.

من جانب آخر كانت الهجرة اليهودية إلى الأراضى الفلسطينية فى تلك الفترة على أشدها؛ تلك الأراضى التى كانت فيما سبق واقعة تحت الاحتلال العثمانى ثم حل الانتداب البريطانى محلها؛ فساعد البريطانيون المهاجرين اليهود وساهموا فى تسليحهم ونشاطهم التوسعى الدموى.

وكان البريطانيون قد ساهموا فى وقت سابق استنادا لوجودهم فى المنطقة فى تأسيس إمارة جديدة للهاشميين - من الذين خسروا حرب شبه الجزيرة العربية أمام آل سعود - فى الجزء من الأرض الواقع شرق نهر الأردن ( إمارة شرق الأردن) وولوا عليها أحد عملائهم من الهاشميين وهو الأمير عبد الله جد حسين بن طلال وسموها " إمارة شرق الأردن" وقد صرح ونستون تشرشل رئيس الوزراء البريطانى آنذاك بمقولة بالغة الدلالة تقول بأنه " إذا كان لنا أن نطلق على هذه الإمارة اسما فيجب أن نسميها الدولة العازلة " أى تعزل الحدود الشرقية للدولة اليهودية المزمع تأسيسها ( إسرائيل ) عن كل من العراق وسوريا والسعودية وخلفهم إيران ، وبعد نشوب حرب فلسطين عام 1948 تم ضم الضفة الغربية لنهر الأردن إلى إمارة شرق الأردن لتتشكل منهما المملكة الأردنية الهاشمية ويكتسب أميرها لقب الملك عبدالله ومن بعده الملك حسين بن طلال بن عبدالله.


ولعلنا نتذكر ما صرح به الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس وأول ملوك المملكة السعودية عام 1932 لممثلى بريطانيا وفرنسا فى وثيقة شهيرة [ أوافق أنا عبد العزيز بن سعود على منح أرض فلسطين لليهود المساكين] وهو نفس ما وعد به اللورد بلفور وزير خارجية بريطانيا عام 1907 بوطن قومى لليهود ، فكل منهما عبد العزيز آل سعود وبلفور منح مالا يملك لمن لا يستحق.


عن خلية فيكتوريا بالإسكندرية وتوارث العمالة للغرب وقهر الشعوب:

كان عدنان خاشوقجى ( من مواليد 1935) الملياردير وتاجر السلاح السعودى هو والملك حسين بن طلال (الأردن ) ( من مواليد 1935)، وكمال أدهم ( السعودى ) (من مواليد 1929 ) الذى يكبرهما بحوالى 6 سنوات ، طلابا بكلية فيكتوريا كوليدج بالإسكندرية وهى (مدرسة ثانوية ) ؛ وبينما التحق الأخير بها فى منتصف أربعينات القرن العشرين ، التحق خاشوقجى وحسين بها فيما بعد.

هذا وقد جندتهم المخابرات البريطانية لحسابها وكان الثلاثة فى خلية واحدة وعلى ما يبدو أن كمال أدهم هو من كان حلقة الوصل بهما وأوصى بتجنيدهما ، وبانتهاء الدراسة بها اتخذ كل منهم طريقا غير الآخر.


وبعد ثورة يوليو 1952وبدء مفاوضات الجلاء بين بريطانيا ومصر جندتهم المخابرات الأمريكية.وكان حسين قد رحل إلى بريطانيا ليدرس الطيران العسكرى، وخاشوقجى للولايات المتحدة ولم يستمر فى دراسته بينما كان كمال أدهم قد سبقهما ليدرس فى كامبردج بالويات المتحدة .

• من انجازات الملك حسين بن طلال دوره فى ضرب المقاومة الفلسطينية فى معارك أيلول 1970 التى انتهت بوفاة عبد الناصر فى 28 سبتمبر 1970 فى أعقاب لقاء القاهرةالخاص بوقف المعارك الدائرة بين الجيش الأردنى وفصائل المقاومة الفلسطينية والتوصل لحل يُبقى على المقاومة.


• أما إنجازات خاشوقجى فعلاوة على عمليات تسليح الكثير من إمارات وممالك الخليج العربى بالسلاح الأمريكى والبريطانى والفرنسى ، فقد ساهم ومول عملية نقل يهود الفلاشا من إثيوبيا إلى إسرائيل فى اللقاءات التى عقدت فى أثيوبيا مع أرييل شارون وجعفر نميرى والمسئولين الإثيوبيين وشارك فى التحضير لها من مصر حسن التهامى مساعد رئيس الجمهورية آنذاك فى عهد السادات .



• أما كمال أدهم فأبرز إنجازاته هى :
•قيامه بدور المنسق الإقليمى لنشاط المخابرات الأمريكية فى الشرق الأوسط.. علاوة على دوره كرئيس ومؤسس للمخابرات السعودية.

•دوره فى تنسيق وترتيب جلب السلاح وتدخل المرتزقة ومنهم الإخوان المسلمين فى عمليات العدوان على الجيش المصرى فى اليمن.. علاوة على تمويلها.وقد تم ذلك بالتعاون مع الطيران الإسرائيلى الذى كانت مهمته نقلهم وإيصال المؤن والعتاد إلى حدود اليمن مارا بالأجواء السعودية.


•تجنيده لأنور السادات لحساب المخابرات الأمريكية بعد انفصال الوحدة بين مصر وسوريا فى بدايات عام 1962 والاحتفاظ به كأحد أفراد الخلايا النائمة لحين تنشيطه فى الوقت المناسب. وقد نشرت جريدة الواشنطون بوست فى24 فبراير 1977 على صفحتها الأولى [ أن كمال أدهم كان طوال الستينيات يمد السادات بدخل ثابت. ولقد جرى نشر هذه الواقعة ضمن سلسلة التسرب الكبير للأسرار الذي أعقبت فضيحة «ووتر جيت» ]، ثم كشفت وثائق المخابرات الأمريكية [ وعندما أصبح السادات رئيساً للجمهورية العربية المتحدة.. كان كمال أدهم من أول وأكثر الذين كانوا يترددون عليه ومع أن السادات كانت لديه القناة السعودية – لاتصالاته بالأمريكان- فإنه بدأ يشعر بحاجته إلي قناة مستقلة تنقل ما يريده سراً إلي واشنطن. ومع قرب نهاية 1971 أصبح للسادات قناة اتصال سرية خاصة تولاها الفريق أحمد إسماعيل ـ مدير المخابرات آنذاك ـ للاتصال بـ (يوجين ترون) ممثل المخابرات الأمريكية ].


•كما تضمن ما نشرته الواشنطون بوست "كشوف المخابرات الأمريكية نفسها التي نشرتها في فبراير 1977, وشملت فضيحة عمالة الملك حسين المأجورة لذات المخابرات".


فهل نستكثر أن تكون مطالبة حكام السعودية بجزيرتى تيران وصنافير المصريتين سببها هو دعم الحلف الإسرائيلى السعودى الأمريكى الذى صار معلنا خصوصا إذا كانت حدودنا الغربية شاسعة وتعتبر المصدر الرئيسى للسلاح المهرَّب لمصر وتقبع بها فصائل الإرهاب الإسلامية، ومن الجنوب تهب رياح الخلاف مع السودان على الأقل بشأن حلايب وشلاتين والانحياز السودانى لأثيوبيا فى مسألة سد النهضة، ومن الشمال الشرقى تتربص بنا إسرائيل وملحقات داعش وإمارة سينا..؟!


لقد كانت للسعودية على مدارعقود طويلة مواقف معادية قبل حرب اليمن وخلالها ولا زالت؛ فهل يمكن أن تتخلى عن ذلك الدور إذا ما كان بقاء حكامها على قيد الحياة مشروطا بالقيام بذلك الدور فى مرحلة يتناقص فيها احتياطيها من البترول وتتدهور أوضاعها المالية بل وتلجأ للاستدانة ؛ فضلا عن تعرض أرصدتها المالية لسكين القانون الأمريكى " جاستا " الخاص بمواجهة رعاة الإرهاب علاوة على تدهور أوضاعها العسكرية فى الحرب الدائرة باليمن ..؟!

أشك بشدة بالذات وأن التاريخ يؤكد ذلك ولا يترك ثغرة واحدة لنفى ذلك التأكيد.


الجمعة 9 يونيو 2017 بشير صقر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حروب حقيقية فى مصر.. ضد فلاحي البحيرة وعمال طرة والمسيحيين
- ملحق جريمة قتل فلاحة الكمبانية بحيرة
- ضابط بشرطة البحيرة يقتل فلاحة بقرية الكومبانية مركز دمنهور
- مجزرة شرطية جديدة لفلاحى الإصلاح الزراعى فى عزبة حبيب بالبحي ...
- فى كوم إشّو .. يا تهِشّه.. يا تنِشّه .. لكن لا نفقد الأمل - ...
- أخطر هجوم إعلامى روسى على المكارثية الجديدة فى واشنطون ..تعق ...
- صواريخ توما هوك الأمريكية فى البحر!.. كيف سربت روسيا إسقاطه ...
- مَهْرَب كوميدى من غرامة محكمة سويسرا فى قضية الغاز
- داروين وميتشورين وصواب المسار العلمى والسياسى
- مداهمات شرطية جديدة لفلاحي البحيرة.. لتنفيذ أحكام غيابية بال ...
- مهزلة هيئة الأمن القومى الأمريكي مع البنوك العالمية
- المجال يضيق أمام المنطق الأمريكى .. والأرض تحته لم تعد ثابتة
- التخبط يجتاح السياسة الأمريكية من كل اتجاه
- تعقيب على د.ليث نعمان عن حوار سيناتور ميسى مع قناة ال سى إن ...
- سوريا وخان شيخون .. والسيناتور الأمريكى ميسى .. والتفكير الم ...
- القضاء يعاقب أبناء عائلة نوار الإقطاعية بالبحيرة و صبيانهم ب ...
- مهزلة جديدة فى أرض الإصلاح الزراعى بكوم الأرانب بمحافظة البح ...
- للضغينة بين برشلونة وريال مدريد جذور سياسية
- أخيرا انتصر فلاح العمرية على فساد ضباط مباحث البحيرة وبلطجية ...
- بشرى سارة لفلاحى سرسو .. تكتنفها قنبلة موقوتة .. فى قراراللج ...


المزيد.....




- قوات سوريا الديمقراطية لـCNN: عملية الرقة انتهت وهي تحت السي ...
- حصري من الرقة.. شاهد من طائرة آلية ساحات داعش للإعدام
- الجزائر.. نزيف هجرة الأطباء إلى فرنسا
- وسيلة مبتكرة للإبلاغ عن -الانتقام الإباحي-!
- الاتحاد الأوروبي يحاصر كوريا الشمالية بطوق من العقوبات المشد ...
- إسرائيل.. مخطط استيطاني جديد في الخليل
- مجموعة -SNMG-1- التابعة للناتو ترسو بالجزائر
- نائب عراقي: هناك مخطط مهد لتسليم كركوك ويمهد لتقسيم كردستان ...
- BMW تذهل عشاقها في روسيا بسيارات مميزة
- الصومال يدعو للتبرع بالدم لإسعاف جرحاه


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير صقر - خلية فيكتوريا كوليدج بالإسكندرية .. والحمض النووى الاستخباراتى