أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - ايليا أرومي كوكو - الانسان العظيم توم كاتنيا يفوز بجائزة أورورا‬ الانسانية باقتدار واستحقاق وعن جدارة















المزيد.....

الانسان العظيم توم كاتنيا يفوز بجائزة أورورا‬ الانسانية باقتدار واستحقاق وعن جدارة


ايليا أرومي كوكو
الحوار المتمدن-العدد: 5535 - 2017 / 5 / 29 - 23:42
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


الانسان العظيم توم كاتنيا يفوز بجائزة أورورا‬ الانسانية باقتدار واستحقاق وعن جدارة
الانسان العظيم توم كاتنيا لو وضع والامم المتحدة في موازين الانسانية لرجحت كفته كفة الامم المتحدة بأمتياز
أحسبه ملاك رحمة مرسل من السماء لعناية خاصة جداً اختصه به الله لشعب تركه ورفضه كل البشر
كاتينا رسالة مفتوحة للجميع بعنوان كبير كلنا بشر وفي الانسانية جميعنا من ادم وحواء وادم من تراب
بلا منازع فاز هذا الرجل العظيم توم كاتنيا بأمتياز ونال جائزة أورورا‬ الانسانية باقتدار واستحقاق وجدارة يحسد عليها
فاز بين نحو 550 مرشح ومتنافس لجائزة اورورا الإنسانية لانه الرجل الانسان الكبير القلب واليد
من بين 550 مترشح من 66 دولة متنافس علي الجائز فاز صديق نصير شعب النوبة الوحيد توم كاتينا
كتب عنه وقيل توم كاتينا.. أمريكى يداوى آلام «جبال النوبة» نعم نعم انه يداوي ويعالج الام جبال النوبة
والام جبال النوبة التي يدويها توم كاتينا هي الام التي تسببها الظلم والعنصرية والكراهية ورفض الاخر
هذه الالام نتائج طبيعية لأنعدام العدالة والمساواة وبالتالي عدم الرضي والرفض او الخروج الثورة والتمرد
الحرب في جبال النوبة حرب ظالمة بأمتياز أريد بها الاقصاء والطرد والتهجير واخلاء الارض من ساكنيها
حرب الابادة الجماعية في جبال النوبة هي حرب استخدم فيها سياسة الارض المحروقة لمحو النوبة من وطنهم
قلت اذا وضعت الامم المتحدة والاتحاد الافريقي والجامعة العربية في كف ميزان ووضع الانسان كاتنيا في كف
لرجحت كف الانسان الكبير توم كاتنينا .. نعم نعم اقصد هنا في موازين الحرب الغاشمة الشعواء في جبال النوبة
فقد وقفت الامم المتحدة والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية وقف هذا الثلاثي من 11/5/ 2011م وقوف حمار الشيخ في العقبة
فمنذ لحظة اندلاع هذه الحرب في هذه المنطقة حتي الان نحو سبعو أعوام فشلت هذه المنظمات فشلاً ذريعاً في مهماتها
لم تف الامم المتحدة وهذه المنظمات بالتزاماتها امام شعب جبال النوبة من المدنيين الذين استهدفتهم حكومتهم بقسوة
وظل شعب جبال النوبة يواجه الة الحرب العنصرية من طيران الانتينوف والسوخوي وارتال الدبابات والاسلحة الكيمائية
حتي جل الابناء المحسوبين علي جبال النوبة وقفوا ولايزالون يقفون ضد أهلهم يحاربونهم يقتلون يهجرونهم يجوعونهم
يا له من أمر غريب أن يذهب افراد وجماعات من اباء النوبة في ألوية الجيوش التي تدمر المدارس والمشافي وتحرق الحقول
سياسة فرق تسد نجحت في النوبة مليون في الميه وسياسة اضرب العبد بالعبد أثبتت جدواها ترليون في المية مع النوبة
فبات المرء لا يفرق كثيراً بين العدو والصديق او بين الاخ والخصم فمن تحسب أخاً صديقاً يكشفه لك الايام عدواً لدوداً
وحدك وجدناك صديقاً صادقاً صدوق يا توم كاتينا من بين كل البشر وقفت شمعة مضيئة في عصف الريح تنير الطريق
وحدك توم كاتنيا رسول الانسانية من قدرت واستطعت ان تداوي الجروح الجسدية والنفسية والروحية لشعب شبه معزول
لست أدري هل يوجد اطباء وطبيبات من ابناء جبال النوبة علي الاطلاق ولا اعلم بوجد سودانيين في أنفسهم مكان للنوبة
ما الذي استطيع ان أقول او اكتب لأوفي او أكفي بحقك ايها البطل الثائر فأنت ثورة كبري وروح جديد في الحياة الانسانية
انت مدرسة فريدة في التجربة الانسانية فقد هزمت اللون والجنس والدين وكل الفوارق البشريه اجتزتها وتساميت فوقها جداً
اكثر من تسعة أعوام عجاف في بيئة صعبة وظرف استثنائي ووضع غير طبيعي عملت لحظة بلحظة بالدقيقة والثانية لم تكل
مرت الايام بطيئة والاسابيع كما كانت دهور قضيتها وسط دوي القنابل وازيز الطيران تحت ظل وظلال القصف المستمر
لم تخشي الموت وانت تؤادي واجبك الذي يمليه لك ضميرك الانساني كما لوكنت تحاسب نفسك عنك كل نفس تحتاجك
عملت بجد واجتهاد لرعاية اكثر من 750،000 مواطن في ظل استمرارالحرب الاهلية بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية .‬------------------------
واشارت التقديرات ان دكتور كاتينا يقوم بعالج 500 مريض يوميا ويؤدي اكثر من (1000)عملية كل عام. ‬------------------------يا له من جهد خارق
أني أطوبك يا دكتور كاتينا قديس اسطوري او خرافي لشعب النوبة المنكوب الجريح الصريع ... فلست أدري ما حالهم دونك
فأنت انسان استثنائي بالنسبة كنوبة دون كل البشر فهل يكفي ان قلت عنك ملاك رحمة في شكل انسان جاء من السماء
أيفي ان قلت عنك رسول من الله بعد أزمنة الرسل في العهد القديم والجديد الي شعب مقهور وأمة بسيطة يضطهده هامان
يباركك الرب الاله القادر علي كل شيئ يباركك الله العلي القدير ملاكنا ودكتورنا ورسول الانسانية جمعاء توم كاتينا لك المجد
شكراً جزيلاً توم كاتينا فقد جاهدت الجهاد الحسن وما زلت يكافئك الرب نظير تعب محبتك لشعب جبال النوبة
لو كان الشكر يكفي يا كاتينا لوزناها لك في الموازين تسعة وتسعون جبلاً شكراً جزلايلاً منظمة أورورا‬------------------------ الانسانية
منظمة أورورا‬------------------------ الانسانية تستحق منا الشكر والثناء للفتتها البارعة وتكريمها للدكتور توم كاتينيا والاختيار الذي صادف أهله


دكتور توم كاتينا يفور بجائزة اورورا الإنسانية ‬------------------------
‫------------------------يريفان : صوت الهامش‬------------------------
‫------------------------فاز الدكتور توم كاتينا مساء اليوم في اقليم يريفان بأرمينيا ، بجائزة اورورا الإنسانية للعام 2017 من بين 550 مرشح للجائزة من 66 دولة في العالم ، وتعتبر الجائزة تكريما له لما قدمه من عمل انساني لشعب جبال النوبة منذ اندلاع الحرب في العام 2011 وحتي الأن.‬------------------------
‫------------------------وخلال الاحتفالية اشادة الممثل الحائز علي جائزة اوسكار ومؤسس منظمة سنتري جورج كلوني بجهود الدكتور كاتينا قائلا”مع استمرار العنف والحرب في تهديد ارواح ابناء جبال النوبة ، فمن المهم جدا الاعتراف بدور الدكتور كاتينا بحفظ ارواح المدنيين دون انانية ، وهو نموزج نحتذي به جمعيا “.‬------------------------
‫------------------------وفاز الدكتور كاتينا على منحة بقيمة 100 ألف دولار، وستتاح له الفرصة لمواصلة دورة العطاء من خلال التبرع بالجائزة التي تبلغ قيمتها 1،000،000 دولار للمنظمات التي يختارها، وسيقدم الدكتورة كاتينا الجائزة الي ثلاثة منظمات صحية امريكية وهي مؤسسة الرعاية الصحية للبعثة الأفريقية (أمهف)، مجلس البعثة الطبية الكاثوليكية (سمب)، ومنظمة أكتيون، كانشانابوري، ألالمانية. ‬------------------------
‫------------------------وعمل الدكتور كاتينا طيلة السنوات التسع الماضية علي مدار 24 ساعة بمستشفي ام الرحمة الكاثوليكية بجبال النوبة لرعاية اكثر من 750،000 مواطن في ظل استمرارالحرب الاهلية بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية .‬------------------------
‫------------------------ولتقلي العلاج في مستشفي ام الرحمة بجبال النوبة يضطر المرضي المشي علي الاقدام لمدة سبعة ايام للوصول الي المشفي وغالبا اصاباتهم ناتجة عن الهجمات التفجيرية وكسور العظام وسؤء التغذية والملاريا، هذا وتشير التقديرات ان دكتور كاتينا يعالج 500 مريض يوميا ويؤدي اكثر من (1000)عملية كل عام. ‬------------------------
‫------------------------وقال الدكتور كاتينا في كلمته اثناء الاحتفالية “علينا جميعا الاعتناء بأخوتنا واخواتنا ، والاعتراف بالانسانية المشتركة يمكن ان تؤدي لمستقبل اكثر اشراقا”.‬------------------------
‫------------------------وأضاف فرتان غريغوريان، رئيس مؤسسة “كارنيغي ‬------------------------ ‎‫------------------------بنيويورك ” مؤسس مبادرة اورورا الإنسانية “دكتور كاتينا مصدر الهام في الوقت التي اصبحت الانسانية قيمة نادرة وعلي الرغم من الظلم والتضحية كرس حياته ليضمن مستقبل باهر للجيل القادم “.‬------------------------
‫------------------------وشارك في الاحتفالية شخصيات بارزة في مجال الشؤون الإنسانية الدولية وأعضاء لجنة اختيار جائزة أورورا، بما في ذلك غاريث إيفانز وهينا جيلاني وليما غبوي وشيرين عبادي وإرنستو زيديلو وفارتان غريغوريان.‬------------------------
‫------------------------كما قام ضيوف حفل جوائز أورورا بتكريم المساهمات الاستثنائية لأربعة من المرشحين النهائيين لجائزة أورورا 2017 وهما السيدة فارتون آدان والسيدة إلواد إلمان، مؤسسي مركز إلمان للسلام وحقوق الإنسان في الصومال ، والسيدة جميلة أفغاني رئيسة منظمة نور للتربية وتنمية القدرات في أفغانستان ، و السيد محمد درويش، طبيب في مستشفى مضايا الميداني في سوريا ، والدكتور دينيس موكويغ جراح أمراض النساء ومؤسس مستشفى بانزي في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

توم كاتينا.. أمريكى يداوى آلام «جبال النوبة»
خلال سنواته الطويلة من العمل كجراح يعيش فى جبال النوبة جنوب كردفان، عالج الأمريكى توم كاتينا، آلاف المرضى الذى لا يتذكرهم جميعا، لكن بعض الحالات ظلت عالقة فى ذاكرته.
وبصفته مديرا طبيا وطبيبا وجراحا فى مستشفى أم الرحمة الكاثوليكى، عالج كاتينا عددا لا يحصى من الجرحى فى النزاع الذى بدأ فى 2011 فى هذه المنطقة.
وبصوت ينم عن إرهاق بعد يوم عمل طويل، قال هذا الطبيب الأمريكى لوكالة الصحافة الفرنسية فى اتصال عبر سكايب: «إنها ليست حالة حرب بل عملية سحق حقيقى من خلال القصف الذى يتم».
وانتشر وباء الحصبة العام الماضى فى الإقليم، حيث عالج مستشفاه 1400 مصاب توفى منهم ثلاثون، كما أكد كاتينا، لكن الطبيب الذى انتقل إلى جبال النوبة بدافع الإيمان، قال إنه سيواصل مهمته إلى أن يحل محله طبيب من المنطقة.
ويقوم هذا الجراح الأمريكى البالغ من العمر 51 عاما ويظهر فى صوره حليق الرأس بكل العمليات الجراحية الكبرى والتوليد، ويفحص باستمرار مرضى 345 سريرا فى المستشفى، الذى يقدم خدمات أيضا إلى 750 ألف شخص يعيشون فى المنطقة.
وكاتينا المولود فى حى أمستردام تاون فى نيويورك مهتم بالعمل التبشيرى، لكنه يفضل الممارسة العملية على التبشير، ودرس الطب فى معهد أمريكى للدراسات العليا بمنحة من البحرية الأمريكية. وفى 2007، وافق على العمل مع منظمة أم الرحمة التى أسسها مكرم قسيس أسقف مدينة الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان السودانية.
وكانت منطقة جبال النوبة بتنوعها الدينى واللغوى شهدت معاناة كبيرة خلال الحرب الأهلية بين حكومة الخرطوم، التى يسيطر عليها العرب ومتمردو جنوب السودان، فى الفترة بين 1983 و2005.
وفى 2011، بدأت حرب أهلية جديدة بتمرد الجيش الشعبى لتحرير السودان قطاع الشمال، على حكومة الخرطوم، احتجاجا على تهميش المنطقة سياسيا واقتصاديا.
ومع بداية الصراع الجديد، تدفق على مستشفى كاتينا جرحى من مدنيين وعسكريين ومتمردين، بينما كان زملاء الطبيب الأجانب غادروا هذا المركز الطبى.
وحل محل هؤلاء عاملون من النوبة تعلموا خلال العمل التمريض ومعالجة حالات الصدمة، ليشكلوا بذلك نواة جديدة للمستشفى.
وفى موسم الأمطار الذى يمتد من يونيو إلى نوفمبر، ويصبح من المستحيل استخدام طرق الإقليم، يتوقف القتال ومعه يتوقف تدفق الجرحى. لكن كاتينا يبقى لديه الكثير من العمل. وقال «لا نتوقع عن العمل فى هذه الفترة لإنها موسم الملاريا».
وبدأ الطبيب الأمريكى أيضا تحاليل للكشف عن الإصابات بالإيدز فى قرى جبال النوبة، حيث سجل ارتفاعا طفيفا فى عددها منذ 2008. وشخّص مستشفاه هذه السنة ما بين 25 إلى 30 إصابة.

دكتور توم كاتينا سيغادر جبال النوبة الي ارمينيا لحضور حفل توزيع جائزة أورورا‬------------------------
‫------------------------كاودا : صوت الهامش‬------------------------

‎‫------------------------سيغادر دكتور توم كاتينا جبال النوبة متجها الي ارمينيا لحضور حفل توزيع جائزة اوروا ، وبحسب موقع ارمينا ان دكتور توم تم ترشيحه للفوز بجائزة اورورا منذ العام الماضي لتأثيره الاستثنائي وشجاعته والتزامه بالحفاظ علي حياة الإنسان والنهوض بالقضايا الإنسانية ولكنه تعذر بسبب التزامه في خدمة ارواح أبناء جبال النوبة .‬------------------------
‫------------------------ ‬------------------------‫------------------------و‬------------------------الدكتور توم كاتينا 511 عاما وهو مبشر كاثوليكي مولود في حي أمستردام تاون في نيويورك، والطبيب الوحيد الذي يعمل لأكثر من نصف مليون مواطن بمستشفي الرحمة بجبال النوبة .
‫------------------------وأكد الموقع ان توم سيغادر ولكن سيحل محله ثلاثة اطباء للعمل في جبال النوبة طوال فترة غيابه وهم الجنرال مايك هيك هوفهانيسيان اخصائي الجراحة في المستشفي العسكري بوزارة الدفاع الارميني ، والجنرال جيفورغ فوسكانيان كبير الجراحة بمستشفي ارمينيا ، وارمين برخودريان الذي يعمل حاليا في مستشفي ماليندي بدولة كينيا.‬------------------------
‫------------------------ ‬------------------------‫------------------------وأعرب الاطباء عن سعادتهم في خدمة أبناء جبال النوبة الذين هم في أمس الحاجة للمساعدة الإنسانية ،وقال جيفورج الذي عمل لفترة 23 عاما بمستشفي ارمينيا ” لأ يجب التقليل من القيمة الإنسانية والعمل الطبي لا يعرف الدين او العرق لذلك انا ساكون سعيدا بالعمل في أخطر الأماكن والظروف لخدمة أبناء النوبة وكل الذين في حوجة.‬------------------------
‫------------------------ ‬------------------------‫------------------------بينما أوضح ارمين ان قصة الدكتور توم ملهمة مبينا انه خاطر بحياته لخدمة المرضي ويعيش في ظروف قاسية نسبة للحرب متسائلا مقابل ماذا؟وتابع انا شخص مثله يجب علي المخاطرة أيضا لان الشعور بإنقاذ الارواح أمر حاسم بالنسبة للطبيب ويعطي قوة داخلية لا يمكن استبدالها بأي شئ اخر.‬------------------------
‫------------------------ ‬------------------------‫------------------------واشاد هيك هوفهانيسيان بدور والمجهودات الذي قدمه الدكتور توم لابناء المنطقة وقال ” الوصول الي جبال النوبة ليس بالأمر السهل ومعاناة السكان المحليين تبدو بان لا لها نهاية لذلك الدكتور توم بذل وقدم الكثير وهو الجراح الوحيد في مستشفي ام الرحمة المحلي الذي يخدم المنطقة باكملها” ، وتابع هيك “جاء هذا الكاثوليكي الأمريكي المتدين الي السودان قبل الحرب ورفض مغادرة شعبه بعد اندلاع الحرب الأهلية في العام 2011”.‬------------------------
‫------------------------ ‬------------------------‫------------------------وتم ترشيح الدكتور توم كاتينا وسبعة آخرين لجائزة اورورا للعام 2017 لتأثيرهم الاستثنائي وشجاعتهم والتزامهم بالحفاظ علي حياة الإنسان والنهوض بالقضايا الإنسانية.‬------------------------
‫------------------------وسيتم تكريم المتأهلين للتصفيات النهائية لحفل التوزيع في يريفان في 28 مايو الجاري ، وسيحصل الفائز بجائزة اورورا لمبلغ 100،000الف دولار امريكي لدعم إستمرار عملهم وتحفيزهم فضلا عن مبلغ مليون دولار والتي تمكنهم علي مواصلة دورة العطاء من قبل المنظمات الداعمة التي تعجبت والهمت بعملهم.‬------------------------













رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ميلاد موسي سعيد منزول الرجال مواقف وفي هذا الزمن الرجال قليل ...
- الكذب مرض نفسي ينم عن الجبن وعدم الثقة في النفس وفي الاخرين
- قناة جبال النوبة ترشح الرئيس التنزاني جون بومبي ماغوفولي للف ...
- دعوة لأحياء الذكري الاولي لمذبحة ومجزرة اطفال هيبان لنا فداء ...
- الاميرة مندي بنت السلطان عجبنا البطلة النوباوية الخالدة في م ...
- الكنيسة الانجيلية تدعو النائب الاول بكري حسن صالح لحسم تدخل ...
- الي النائب الاول ووزيرا العدل والارشاد ورئيس القضاة تدركوا ا ...
- عقار وعرمان ولعب دور حصان طروادة للانقضاض علي قضايا المنطقتي ...
- اعلان المجاعة في جبال النوبة والوكالة السودانية للأغاثة تنشا ...
- محمد عبدالله الحسين/ تعقيب : يوم في حياة حياة أمراة من جبال ...
- و هل يوجد في السودان ذهبا ً ...؟
- اليوم العالمي للمرأة في ظل الحروب لا جديد يذكر ولا قديم يعاد
- مأسي الامهات والاطفال في حروب جبال النوبة والنيل الازرق
- نطالب لجنة التعديلات الدستورية تعديل لفظ غير المسلمين الي ال ...
- ما اشبه الليلة بالبارحة النسيج الاجتماعي جنوب كردفان و المهد ...
- بانوراما الذكري التاسعة لرحيل المناضل الجسور الأب فيليب عباس ...
- من هو دونالد جون ترمب.. الرئيس الأميركي رقم 45 المثير للجدل
- كرة المساعدات الانسانية الان باتت في ملعب الحركة الشعبية ..! ...
- ادارة اوباما التي كافئت المجرمين تعد من اسوأ الادارات الامير ...
- همساتي أحرفي و كلماتي ...! 1


المزيد.....




- تركيا ترد بغضب بعد اتهام مستشار ترامب لها ولقطر بدعم حركات م ...
- روبوت لكشف أسرار الغرف الخفية داخل الهرم الأكبر
- حركة حماس تحتفل بيوبيلها باستعراض عسكري
- قلب بوتين يطفح بالدم لما تشهده أوكرانيا!
- النرويج أول دولة في العالم توقف البث الإذاعي عبر -إف إم-
- بوتين يحدد شروط التعاون مع الولايات المتحدة
- اعتراف ترامب بالقدس يغضب مسيحيي الشرق الأوسط
- ما مدى إمكانية اعتراف العالمين العربي والإسلامي بدولة فلسطين ...
- شاهد: تساقط الثلوج الكثيفة في جبال الأطلس المغربية
- ما هي الأسئلة التي تدور بأذهانكم عن أزمة الروهينجا وميانمار؟ ...


المزيد.....

- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي
- القوة الشريرة دائمة الثبات - راينهارد هالر / أحمد القاسمي
- كمال الاجسام و اللياقة البدنية الطبيعية / محمد شعلان
- كوانتم الشفاء / توماس برنابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - ايليا أرومي كوكو - الانسان العظيم توم كاتنيا يفوز بجائزة أورورا‬ الانسانية باقتدار واستحقاق وعن جدارة