أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - يوسف جريس شحادة - انه لقول صدق














المزيد.....

انه لقول صدق


يوسف جريس شحادة
الحوار المتمدن-العدد: 5529 - 2017 / 5 / 23 - 13:33
المحور: المجتمع المدني
    


الرسالة الأولى إلى طيموتاوس 1- :3 :"انه لقول صدق أن من رغب في الأسقفية تمنى عملا شريفا.فعلى الأسقف أن لا يناله لوم,وان يكون زوج امرأة واحدة,وان يكون قنوعا رزينا مهذبا مضيافا,أهلا للتعليم غير مدمن للخمر ولا مشاجرا بل حليما لا يخاصم ,ولا يحب المال يحسن رعاية بيته ويحمل أولاده على الخضوع بكل رصانة.فكيف يعنى بكنيسة الله من لا يحسن رعاية بيته؟ وينبغي أن لا يكون حديث الإيمان لئلا تعميه الكبرياء فينزل به الحكم الذي نزل بإبليس.وعليه أيضا أن يشهد له الذين في خارج الكنيسة شهادة حسنة لئلا يقع في العار وفي فخ إبليس".
لا بدّ من الوقوف عند بعض الألفاظ والتعابير التي وردت في النص المقدس أعلاه،من خلال مايحدث في العديد في الكنائس نتيجة سلوكيات بعض من الخوارنة لشديد الأسف في ارجاء المعمورة.
الخدمة الكهنوتية من اشرف وأسمى الخدم الحياتية لمن يتخذها خدمة وهنا مفتاح الكارثة.
"مهذبا ورزينا" كم من مرّة سفه خوري بكلام بذيء؟ وكم من مرّة تطاول على امرأة لأنها عارضته في اجتماع أهالي؟ كم من مرّة وصف خوري امرأة "بكلب..." لأنها لم توافقه الرأي؟ يكفي لمثل هذه الأمثلة الدامغة لنثبت عدم فهم الخدمة،بل التسلط، يذكر مرّة احد المصلين الورعين المثقفين لفت نظر الخوري خلال العظة قائلا هذا الشخص للخوري:" أبونا نحن لسنا في مدرسة وفي الصف الثاني لتتعامل هكذا مع الحضور". لا حاجة للتعليق.
"فكيف يعنى بكنيسة الله من لا يحسن رعاية بيته" نحن من مبدأ عدم التدخل في الحياة الخاصة للخوري ونؤمن بعدم التدخل ولكن النص المقدس لا يسمح بذلك فالاقتباس أعلاه من بولس الرسول وهو الذي يقول من لا يحسن رعاية بيته الخ، فمن يخون بيته ألا يخون بيت الله من يخون البيت المنظور الملموس ألا يخون بيت الرب الغائب غير الملموس الم يقل الرب من يدّعي انه يحبني ولا يحب من يراه فكيف يحب الرب غير المرئي؟
" وعليه أن يشهد له الذين في خارج الكنيسة شهادة حسنة" كيف يشهد من خارج الكنيسة بشهادة سوء؟ فما العمل؟ وحتى من إخوته باللباس لا يشهدون له بل يبتعدون عنه يحاولون الذود عنه لان النار ستلحق بهم وكل من يؤازر الخائن فهو خائن في حق الرب.
كيف يشهدون له ومن يعمل معه يتذمر من سلوكياته ومعاملاته مع المحيطين به؟
كيف يمكن ان يشهد له ويسمعونه مشترطا من النسوة الحضور بالفساتين القصيرة للكنيسة؟!"
كيف يشهدون له وهو مطيّب يديه قبل المناولة؟لتفيح من يده رائحة العطر ولمس شفاه النسوة؟
كيف يشهدون له وحرقوا مكتبه لخلفية انحرافية سلوكية فادحة فاضحة؟
ومئات التساؤلات بكيف؟
"أكثروا من عمل الرب كل حين"
"ملعون ابن ملعون كل من ضل عن وصاياك يا رب من الاكليروس"
"القافلة تسير والكلاب تنبح"
بعض من المواقع التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث في الموقع أو في جوجل للحصول على مجمل المقالات: يوسف جريس شحادة
www.almohales.org -- http://www.almnbar.co.i -- http://www.ankawa.com -- http://www.ahewar.org -- http://www.alqosh.net -- http://www.kaldaya.net -- http://www.qenshrin.com http://www.mangish.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,779,359
- ويل للخوري الملحد
- ويل لهم!
- حاملات الطيب!
- الرياء والصفاء في الدين
- يانونكم بلباس الحملان
- مريم المصرية
- شفاء المصروع!
- كلمة نافعة
- كيف استعدّ للمناولة ؟!
- كلمة مهمة
- الشعانين؟
- البركة الملعونة!
- البشارة!
- يوم الصور!
- انحرافات في القداس الإلهي
- كتاب درب الالام
- الصوم الثالث!
- الصوم الثاني
- كتاب المديح!
- كتاب النوم الكبرى!


المزيد.....




- مذكرة المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بشأن الانتهاكات القطرية ...
- اعتقال رجل هدد ترامب
- تدريبات للشرطة والجيش على حدود النمسا وسلوفينيا تحسبا لتدفق ...
- ألماني في الـ94 من العمر يمثل أمام محكمة أحداث بتهمة ارتكاب ...
- ألماني في الـ94 من العمر يمثل أمام محكمة أحداث بتهمة ارتكاب ...
- من يقف وراء اعتقال ثلاثة من نشطاء الحراك بعدن؟
- حكومة الوفاق تدعو الأمم المتحدة للتدخل في طرابلس
- الإهمال الطبي يواصل حصد أرواح المعتقلين بمصر
- إنقاذ عشرات المهاجرين السوريين من الغرق قبالة السواحل اللبنا ...
- حقوق الانسان يطالب بإسقاط التهم الموجهة إلى ناشطين اثنين في ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - يوسف جريس شحادة - انه لقول صدق