أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - التيتي الحبيب - الكوليرا في اليمن من المسؤول؟














المزيد.....

الكوليرا في اليمن من المسؤول؟


التيتي الحبيب
الحوار المتمدن-العدد: 5527 - 2017 / 5 / 21 - 11:16
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية
    




ايها المغاربة هل طرحتم على انفسكم هذا السؤال؟ واذا طرحتموه هل لكم الشجاعة في الجواب عنه؟
انه تمرين اترك لكل واحد منا حرية الاجابة عنه مع ضميره.
لكن لنحاول بسط بعض الحقائق لعلها تسعف في اعطاء جواب عنه.
اولا المعطيات.
وباء الكوليرا اصبح حقيقة في اليمن وذلك بشهادة منظمة الصحة العالمية التي تفيد انه لحد الان تم تسجيل 240 الف حالة في 18 محافظة و هي مرشحة لتصل الى 300 الف حالة في الاسابيع 3 المقبلة.توفي ما يفوق 242 مصابا وطبعا سيتصاعد الرقم بشكل مهول نظرا لانعدام العناية .
تفشت الكوليرا باليمن نظرا للحرب والحصار المضروب على البلد ونظرا للقصف البري والجوي للمدن والمنشئات والبنيات التحتية.الجانب الاكبر من هذا القصف هو من فعل الحلف السعودي الاماراتي ...المغربي وبمباركة امريكية وصهيونية.
الاستنتاجات
اذا مسؤولية الحلف العدواني مثبتة وموثقة ولا مجال للتنصل منها.
كل مكونات الحلف تتحمل قسطها من الفعل المادي للجريمة في اليمن.وبطبيعة الحال للنظام المغربي حقه ونصيبه من المسؤولية لأنه ورط الجيش المغربي في هذا الحلف السياسي الرجعي ضد شعب اعزل.
هذا ما يشير اليه التحليل السطحي والتافه.لان الوقوف عند هذه النقطة والتنصل بالصاق الجريمة الى الفاعل وهو النظام فهو موقف لا ينتج حلا و لن يقدم خدمة للإنسانية ولشعب اليمن.وذلك لسبب بسيط وهو ان النظام لم يقم إلا بواجبه كما يراه وهو المشاركة النشطة في الحلف والاستمرار في القاء القنابل على شعب اليمن.ان مصلحته تقتضي ذلك.
ان مسؤولية الاستمرار في العدوان على اليمن هي مسؤولية شعوب منطقتنا ومن بينها الشعب المغربي وخاصة قواه الحية والديمقراطية.ان السكوت على استمرار الجريمة والزج بالمغرب في هذا الحلف الرجعي هو تسهيل للجريمة ومساعدة للقتل وانتشار الكوليرا في اليمن.
ترى من يبيت ليلته مطمئنا ويتنصل مما يقع هناك في اليمن تحت كل المبررات يكون قد فقد جزءا من ضمير الانسانية.
اقل ما يجب فعله هو جعل تورط الجيش المغربي في هذا الحلف شانا عاما يناقش بدون خوف ولا وجل.
اين هم القادة الذين بلعوا السنتهم في هذه النازلة؟ اين هم خبراء القانون الدستوري وغيرهم لما تعلن الحرب على بلد شقيق لم يناصب المغرب اي عداء؟
اينهم المثقفون والذين يتشدقون بكونهم مرآة او وثر ضمير البشرية؟
الا يستحق شعب اليمن التفاتة ووقفة شعبنا لاستنكار تورط النظام في حلف لا يخدم مصلحة شعبنا؟
طبعا كل هذه القضايا حاضرة في وجدان مناضلينا وشبابنا، لكنها لكثرة المشاكل والقضايا وتشابكها هو ما يجعلنا نفقد الاهتمام المتواصل بها كقضية انسانية اولا وسياسية ثانيا.
هاهي منظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر.شكرنا موصول لها لأنها ذكرتنا بواجبنا تجاه شعبنا في اليمن وهي بذلك تكون قد وخزت ضمير كل واحد منا.
وأنت ايها القارئ الكريم وقد ناقشت المسالة مع ضميرك حول من المسؤول هلا توصلت الى ما نقترحه عليك هنا.ان مسؤوليتنا جماعية في استمرار هذه الجريمة على اخوتنا في اليمن.اتمنى ذلك.
20/05/2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- في مهام اليسار اليوم
- لكل ديمقراطية شكلها ومضمونها الطبقيين/ حالة فنزويلا
- لكل ديمقراطية شكلها ومضمونها الطبقيين.
- الملكية البرلمانية بين الاستنساخ والشروط الموضوعية
- المغرب يعيش عمليا حالة استثناء
- العولمة والخطر المحدق بالبشرية
- مقدمات نظرية لفهم تشكل الرأسمالية التبعية بالمغرب
- اطروحة غرامشية خصبة.
- هل لازالت للأممية الرابعة راهنية؟
- في تحديد وترتيب التناقضات
- الحركة الطلابية المغربية : تشخيص حالة
- خلفيات وأسس النزعة اللاحزبية أو رفض التنظيم
- احذروا احلام اليقظة فهي بيع للوهم
- التيتي الحبيب - عضو الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي بالمغرب ...
- إنها حقا حرب طبقية فما هي المهام؟
- لماذا هم مصرون على نطح الحائط؟
- في الاعتبارات الطبقية للحوار العمومي
- حول النقد والنقد الذاتي
- مناظرة حول الحالة السورية
- انهم دجالون لقد أصبحت ماركسيتهم دجلا


المزيد.....




- إعصار لان يضرب اليابان.. شاهد الدمار
- أمير الكويت: الأزمة الخليجية قد تتفاقم والتاريخ لن يغفر انهي ...
- أمير الكويت محذرا من انهيار مجلس التعاون الخليجي: الأجيال لن ...
- الرموز التعبيرية بآيفون إكس تضع آبل أمام القضاء
- أحمد قذاف الدم: القذافي كان ينام في فندق 1000 نجمة!
- حاكم دبي يرصد مليون دولار لأفضل مبرمج عربي
- فرنسا تبحث مبيعات طائرات رافال جديدة مع مصر
- مسلمو كيبيك ينتقدون قانون حظر تغطية الوجه في الإقليم
- رسمة ترامب تباع في مزاد ب 16 ألف دولار
- مجموعات حقوقية :يجب الإفراج عن إبراهيم متولي فورًا والتوقف ع ...


المزيد.....

- واقع الصحافة الملتزمة، و مصير الإعلام الجاد ... !!! / محمد الحنفي
- احداث نوفمبر محرم 1979 في السعودية / منشورات الحزب الشيوعي في السعودية
- محنة اليسار البحريني / حميد خنجي
- شيئ من تاريخ الحركة الشيوعية واليسارية في البحرين والخليج ال ... / فاضل الحليبي
- الاسلاميين في اليمن ... براغماتية سياسية وجمود ايدولوجي ..؟ / فؤاد الصلاحي
- مراجعات في أزمة اليسار في البحرين / كمال الذيب
- اليسار الجديد وثورات الربيع العربي ..مقاربة منهجية..؟ / فؤاد الصلاحي
- الشباب البحريني وأفق المشاركة السياسية / خليل بوهزّاع
- إعادة بناء منظومة الفضيلة في المجتمع السعودي(1) / حمزه القزاز
- أنصار الله من هم ,,وماهي أهدافه وعقيدتهم / محمد النعماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - التيتي الحبيب - الكوليرا في اليمن من المسؤول؟