أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - فاطمة الفلاحي - هل يجب على الفيلسوف أن يجدد من لغته الفلسفية ليجاري فكر القارئ، أم أن على القارئ أن يكون بمستوى الفكر الذي يدور في عقل الفيلسوف؟ - من -دهشة فعل التفلسف كعقلنة - في الحلقة السادسة من حوارنا مع البروفيسورة خديجة زتيلي في -بؤرة ضوء-














المزيد.....

هل يجب على الفيلسوف أن يجدد من لغته الفلسفية ليجاري فكر القارئ، أم أن على القارئ أن يكون بمستوى الفكر الذي يدور في عقل الفيلسوف؟ - من -دهشة فعل التفلسف كعقلنة - في الحلقة السادسة من حوارنا مع البروفيسورة خديجة زتيلي في -بؤرة ضوء-


فاطمة الفلاحي

الحوار المتمدن-العدد: 5524 - 2017 / 5 / 18 - 12:07
المحور: مقابلات و حوارات
    



نصوصك المكتوبة ينسل منها خزينك المعرفي وفكرك الفلسفي برغم أننا نلمس من خلالها طرحك لكل مايتوجب الكتابة عنه بلغة أكاديمية معجونة بفلسفة الروح...هل يجب على الفيلسوف أن يجدد من لغته الفلسفية ليجاري فكر القارئ، أم أن على القارئ أن يكون بمستوى الفكر الذي يدور في عقل الفيلسوف؟

https://i58.servimg.com/u/f58/19/60/38/08/5510.jpg



د. خديجة زتيلي:
عندما أجلس للكتابة لا تدور بخلدي مثل هذه الأفكار والتساؤلات،وكل ما أفعله هو الحرص على كتابة نصّ جيّد بتحليل موضوعي وعميق، فلا يجدّد الفيلسوف أو الكاتب من لغته بقرار يؤخذ بين جدران أربعة وعلى كرسي وثير، إنّ المسألة هي أعقد من ذلك بكثير. إنّ تجديد اللغة الفلسفيّة تتمظهر في نصوص صاحبها بعد مسار فكري وعطاء علمي يكون حافلا بالمنجزاتيتحوّل الكاتب معها وبها وفيها دون أن يقرّر ذلك ودون أن يحسب لخطواته تلك أيّ حساب. فشتان بين نصّ نكتبه في مرحلة الشباب مثلا وآخر يتوّج مسارا من العطاء والعمل!وكل كاتب يلمس هذا الفارق بين نصوص ومؤلفات البدايات والأخرى المتأخرة، وبالاستناد إلى التراث الإنساني يتّضح المقال. إنّ طبيعة النصوص تفرض قُرّاءهالا شكّ في ذلك والقارئ أيضا يرتقي إلى نصوص المبدعين والكتاب والفلاسفة بالمواظبة والاجتهاد ومراكمة المعارف وبالقراءة المستمّرة،وهذه المعادلة الكيميائية، إذا جاز لي هذا التعبير، أتصورها حاضرة بدون وضع خطط مسبّقة لها لا من جهة الكاتب ولا من طرف القارئ.لا مناص أنّ تجديد الكاتب من لغته الفلسفيّة يأتي بالتدريج وبالتحصيل العلمي والثقافي المستمر،كما أنّ خلق قارئ جيّد يأتي بنفس الطرق،وعلى هذا النحو الجدلّي والخلاّق توطّن المعرفة والثقافة نفسها داخل المجتمعات وفي التاريخ والحضارةّ. ثم أنّ الفصل الحادّ بين القارئ والكاتب لا يستقيم منهجيّا في كلّ الأحوال خاصّة عندما تُطرح مسألة الكاتب القارئ والقارئ الكاتب!لا شكّ أنّ خلفيتي الأكاديميّة تتمظهر في نصوصي ومنجزاتي مشفوعة بثقافتي القوميّة والإنسانيّة وفهمي للنصوص ومنجزات غيري، فالكاتب يتجدد عبر الانفتاح على الإنسانيّة الرحبة، وفي خضّم هذا الفعل يكون سامقا فعّالا ومثقّفا عضويّا. وأريد أن أضيف في ختام هذه الفكرة أنّ القارئالجيّد،بتطلعاته وثقافته الواسعة،بمقدوره أنّ يميز في النصوص بين الغث والسمين.
ـــ كتب الفيلسوف يوهان فريدريك هيربيرت عن حالة الوعي الفلسفي قائلا:"
تتصف الأفكار بالكثافة أو الجودة، ويمكن للأفكار بأن تنهي بعضها أو تعمل على دعم وتسهيل بعضها ".


انتظرونا عند سؤالنا هل تجدين أن الشعوب العربية في الوضع الراهن بحاجة الى الوعي الفلسفي لتتخطى الانتقال من حالة اللاوعي إلى حالة الإدراك التام لواقعها ومسؤولياتها؟
من "دهشة فعل التفلسف كعقلنة " في الحلقة السابعة من حوارنا مع البروفيسورة خديجة زتيلي





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,325,075,445
- - هل خانتك اللغة يوما ووجدت أن الفكرة أعقد وأكبر من أن تسعها ...
- - تعددت اللسانيات ، فبأي لغة تكتبين الفلسفة ؟- من -دهشة فعل ...
- ((إدغار موران والفكر المركّب/ الفكر المعقّد)). من -دهشة فعل ...
- ((إدغار موران وتعليم فنّ الحياة في الزمن الراهن)). من -دهشة ...
- - مَن يكتب مَن؛ تكتبين، أم تكتبك الكتابة؟-من -دهشة فعل التفل ...
- - الفضيلة عند سقراط - من -دهشة فعل التفلسف كعقلنة - في الجزء ...
- -كيف يقرأ المرء لهؤلاء العُظماء الحكماء ولا تتطلسم الروح بهم ...
- -قصيدة بارميندس- و -الأشياء متباينة بالذات- من حوارنا مع أست ...
- دهشة فعل التفلسف كعقلنة - حوار مع أستاذة التعليم العالي بقسم ...
- شطآن
- حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ - المرأة ...
- حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ - المرأة ...
- حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ - المرأة ...
- حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ - المرأة ...
- حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ - المرأة ...
- حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ - المرأة ...
- حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ - المرأة ...
- دعة الفجر
- معابر الأحزان
- أيها المارق


المزيد.....




- اختراق خطير... القوات الخاصة الروسية تقتحم مواقع معادية (فيد ...
- رئيس المجلس العسكري في السودان يشدد على أهمية تماسك القوات ا ...
- ترامب يهنئ زيلينسكي هاتفيا على فوزه بالانتخابات الرئاسية لأو ...
- روسيا تجري رحلة مراقبة فوق الولايات المتحدة من 22 إلى 27 أبر ...
- فيديو مروع.. رجل يباغت شرطيا أستراليا ويطعنه أمام الناس!
- سفارة السعودية في إندونيسيا تحذر مواطنيها بعدم الاقتراب من ج ...
- لندن وباريس تهنئان زيلينسكي بفوزه في انتخابات رئاسة أوكرانيا ...
- الوطنية للانتخابات المصرية: لا شكاوى حول رشاوى في استفتاء ال ...
- الاتحاد الأوروبي مهنئا زيلينسكي بالفوز في الانتخابات: سنواصل ...
- رئيس أركان الجيش العراقي: خلايا -داعش- النائمة تحت السيطرة


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - فاطمة الفلاحي - هل يجب على الفيلسوف أن يجدد من لغته الفلسفية ليجاري فكر القارئ، أم أن على القارئ أن يكون بمستوى الفكر الذي يدور في عقل الفيلسوف؟ - من -دهشة فعل التفلسف كعقلنة - في الحلقة السادسة من حوارنا مع البروفيسورة خديجة زتيلي في -بؤرة ضوء-