أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالامير العبادي - كتابات فوق الرمال














المزيد.....

كتابات فوق الرمال


عبدالامير العبادي
الحوار المتمدن-العدد: 5519 - 2017 / 5 / 13 - 20:42
المحور: الادب والفن
    


كتابات فوق الرمال
عبدالامير العبادي
ان تكتب على الصخر او تنحت عليه هذا امر تحسد عليه ويحسد ازميلك ويُقبل الصخر اناملك وينشد فيك السابلة احلى معاني الكلمات اما ان تجلس فوق الرمال كي تكتب في الصحارى اشياء واشياء ربما يقول عنك حتى محبيك اما ان تكون ذئبا هاربا او مصاب بلوثة عقلية
يا صديقي لا املك غير ادعية حفظتها عن امي وجارتنا ومعمم كان يقرأ في حينا ادعية ارسلها اليك لاقول عدٌ لهذا الوطن ولا تجمع الحصى لترجم به وطنك وناسك كما يرجم الشيطان
ياصديقي الوطن في محنة كبرى الدم فيه يراق والخيانة فيه مرض استوطن من الجنوب الى الشمال
المبادئ النقية معقودة في رقاب النبلاء اشراف القوم
نعم لقد غادرتنا طيور السلام وما عادت تزورنا العنادل والنوارس لكن فينا قلب ينبض بالخير والسلام
وهذا العراق ليس وطن الدخلاء والخونة مهما طال بنا الزمن وهذا الوطن ليس مأوى للصوص والسراق بل وطن العفاف والجمال وطن النخل والشعر
ياصديقي بلامس كانت مائدتناتزدان بايادي الصابئي والمسيحي واليهود والمسلم وغيرهم وهي تحمل نفس طبع الاصابع وكلها كانت تكتب عن الوطن
ماذا دهاك لترحل وتجلس في الصحارى وتكتب عن سنيتك او تشيعك او نصرانيتك وووووو
الا تدري انك لم تكن الا انسان عراقي الهوى في جيدك حبل الحب والعنفوان ولا تملك مظلة تحمي بها خطاك غير مظلة العراق
ياصديقي ربما قاربت الرحيل وشيبك غزا الرأس لا تنسى ترنيمة امي وامك
دللول ياابني دللول ويانبعة الريحان
ويابو بلم عشاري وبغداد قلعة الاسوود
عد ياصديقي اعطيك ورقتين نصفها لك ونصفها الثاني لي
اكتب انت عاش ونا اكتب العراق





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,371,828
- ستار اكاديمي وريال مدريد وبرشلونة
- البصرة عاصمة الثقافة لا تكفي
- الشعر التسمية او الشعر التطور
- دحرجة الورق
- دوران المدن
- وثيقة
- الليبراليون والعلمانيون والشيوعيون سبب خراب الوطن
- 1.6او1.9قسمة ضيزى
- غبار المدن الحدودية
- حروب الغباء
- وثيقتكم وهذه وثيقتنا
- لنؤسس الحزب الترامبوي
- صور وممرات
- مقاربة
- الغليان
- انية لن تسقينا
- اميركا نجحت في دعواها ضد السعودية
- اما تخجلون من اقوال جهينة؟
- وطن في قفص
- في فلسفة العمالة(تطورات)


المزيد.....




- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- الخلفي : استفزازات (البوليساريو) شرق الجدار -محاولة يائسة- م ...
- بحضور التربية والتعليم .. ثقافة اهناسيا تحتفى بذكرى نصر أكتو ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- بالصور: وفاة -عين اسطنبول-، آرا غولر عن 90 عاما
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟
- رئيس الحكومة: ننتظر نتائج التحقيق لتحديد المسؤوليات
- وزير الخارجية الإسباني: المغرب لا يعامل معاملة جيدة
- تظاهرة ثقافية فريدة من نوعها في قطاع غزة الدكتور عاطف سلامة ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالامير العبادي - كتابات فوق الرمال