أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دلشاد مراد - الأيديولوجية الفاشية التركية … توسع وإبادة الشعوب














المزيد.....

الأيديولوجية الفاشية التركية … توسع وإبادة الشعوب


دلشاد مراد
الحوار المتمدن-العدد: 5516 - 2017 / 5 / 10 - 13:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعض القبائل التركية الغازية منذ مجيئهم إلى منطقة الشرق الأوسط في سياق التحرك والتنقل الواسع للشعب التركي من أواسط آسيا بدءاً من القرن العاشر الميلادي؛ فحاولوا تقمص ثقافات المجتمع الشرق أوسطي خدمة لمصالحهم القومية الخاصة والتوسع في المنطقة، تلك القبائل وأثناء مرورها من تركمانستان حتى الأناضول الحالية اعتنقت الدين الإسلامي وراحت تتستر وراءَه لتثبِّت وجودها في المنطقة فتكون مقبولةً من قبل أبناء المنطقة المسلمين حقاً، وبهذا أفلحوا في إنشاء دويلة لهم في الأناضول، وفيما بعد ونتيجة لنجاحهم باستغلال التناقضات المذهبية في المنطقة “الصراع السني الشيعي” تمكنوا من فرض نفوذهم وسلطتهم على مساحات واسعة من المنطقة تحت اسم “السلطنة العثمانية”.

فرض الفاشيون الأتراك التخلف والتبعية والأمية على الشعوب التي حكموها ومنعوها من المشاركة في إدارة السلطنة، بل وأصبح أبناء تلك الشعوب وقوداً وقرابين لحروبهم التوسعية في البلقان ومناطق أخرى ولمحاربة الانتفاضات والثورات الداخلية. وعندما رأت الشعوب المقهورة الفرصة سانحة لهم للتحرر من الاحتلال التركي العثماني في بدايات الحرب العالمية الأولى في الأعوام 1914-1916م أعلنت العصيان والثورة كالثورة العربية الكبرى التي قادها الشريف حسين في البلاد العربية، وحرب التحرر التي أعلنها الشعب الأرمني في شرق تركيا الحالية، وكذلك الشعب الكردي الذي قام بعدة انتفاضات آنذاك في مناطق كردستان، والشعوب الآشورية والسريانية أيضاً والذين طالبوا بحقوقهم في تلك الفترة. ردت الفاشية التركية على مطالب الشعوب باتباع سياسة الإبادة والتنكيل والقمع والاعتقالات والنفي، فأبادوا نحو مليون ونصف أرمني وقرابة 300 ألف من السريان والآشوريين والكلدان وعشرات الآلاف من الكرد استشهدوا ونفوا من مناطقهم، فيما لوحق أحرار العرب وتم إعدام ونفي العشرات من أعضاء وزعماء الجمعيات العربية التحرريَّة.

بقي التوسع واستهداف الشعوب وإبادتها في مقدمة برامج وأهداف الأيديولوجية الفاشية التركية، فبعد تقهقر حدودها بموجب اتفاقية لوزان عام 1923م إلى حدود تركيا الحالية والتي تضم الأناضول وجزءاً كبيراً من كردستان، استمرت بتطبيق سياسة الإبادة الثقافية والجسدية بحق الشعب الكردي، وطالبت في عدة مناسبات بإلحاق الموصل وحلب بأراضيها واحتلالها من جديد. وهذه النوايا التركية لاحتلال شمال سوريا والعراق تعززت لدى حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا بزعامة أردوغان في خضم الأزمة التي تعاني منها سوريا منذ العام 2011م، مستغلاً الصراعات الداخلية السورية، وفي خطاب أطلقه أردوغان في 29 أيلول 2016م قال فيه: إنَّ معاهدة لوزان كانت هزيمة بالنسبة للأتراك وبالتالي فعليهم العمل على ترجمة المفهوم المضاد لها، أي أنه كان يقصد التوجه نحو احتلال أراضي شمال سوريا والعراق.

ولم يمر وقت قصير حتى احتل الجيش التركي جزءاً من شمال سوريا (الواقع بين جرابلس وأعزاز) وإلى جانبها فصائل سورية مرتزقة، في محاولة يائسة لمنع شعوب المنطقة التي اتحدت طوعياً تحت سقف “قوات سوريا الديمقراطية” لاستكمال تحرير مناطق الشمال السوري، والوصول إلى سوريا اتحادية ديمقراطية.

وما العدوان التركي على روج آفا وشنكال مؤخراً، واعتداءاته اليومية على الحدود واستمرار احتلاله لمناطق في الشمال السوري، ومشاركته في إنشاء ما يسمى بالمناطق الهادئة في سوريا ليس إلا استكمالاً لمخططه القديم الجديد في التوسع واحتلال المنطقة واستهداف شعوبها الأصيلة التي هي بأمس الحاجة إلى التوحد والوقوف صفاً واحداً في مواجهة الاحتلال التركي ودعم قوات سوريا الديمقراطية لاستكمال تحرير بقية الأراضي السورية، وتحقيق طموحات الشعوب السورية في الحرية والسلام والاتحاد الحر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- استفتاء 16 نيسان .. تعرية للدينوقومجية التركية
- الضربة الأمريكية وسبل الحل في سوريا
- حول ترخيص الأحزاب السياسية في روج آفا
- الضبط الدولي للحماقات الأردوغانية
- المؤتمر الثالث لاتحاد الإعلام الحر ... انطباعات وملاحظات
- النظام الاتحادي الديمقراطي (الفيدرالي المجتمعي) وأهميته لدى ...
- غضب الفرات ... بداية نهاية داعش
- الورطة التّركيّة في الشمال السّوريّ
- حوار مع رئيس حزب الحداثة والديمقراطيّة السّوريّ فراس قصاص
- ملخّص لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -4
- ملخّص لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -3
- مختصر لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -2
- مختصر لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -1
- حوار مع فوزة اليوسف عضوة الهيئة التنفيذية في المجلس التأسيسي ...
- إضراب سجن آمد 1982م ... رمزاً للمقاومة والحرية
- النظام الاتحادي الديمقراطي ... ماهيته وأهميته في حل الأزمة ا ...
- النظام الاتحادي الديمقراطي ... ماهيته وأهميته في حل الأزمة ا ...
- واقع الصحافة الكردية المطبوعة في روج آفا
- مواجهات قامشلو 20-22 نيسان 2016 ... الأسباب والوقائع
- العهر الإعلامي في زمن الثورة


المزيد.....




- شاهد.. قتلى في إطلاق نار بولاية ميريلاند الأمريكية
- خامنئي: ترامب يتظاهر بأنه أبله.. ولن نغفل عن مكر أمريكا
- العبادي يحصر مسؤولية الأمن في كركوك بالشرطة وجهاز مكافحة الإ ...
- تايوان ردا على الصين.. شعبنا يقرر مستقبله بنفسه
- برلماني بريطاني: على الساسة التواصل مع وسائل الإعلام ودعمها ...
- مبعوث ترامب: -داعش- خسر 6 آلاف من مسلحيه في الرقة
- مفوضية كردستان تعلن تعليق الانتخابات الرئاسية والبرلمانية
- الصين تطلق نسختها من -الروبوت الكلب-
- موسكو تدعو للضغط على كييف بسبب تقييد استخدام لغات الأقليات
- -سوريا الديمقراطية-.. بأجندة أمريكية؟


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دلشاد مراد - الأيديولوجية الفاشية التركية … توسع وإبادة الشعوب