أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - إبراهيم مشارة - باقة ورد لكل عامل














المزيد.....

باقة ورد لكل عامل


إبراهيم مشارة

الحوار المتمدن-العدد: 5516 - 2017 / 5 / 10 - 01:48
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


شهر ماي (أيار) هو الشهر الذي يحتفي فيه العمال بعيدهم،وله ذكر في شعرنا فالمعري الكفيف ذكره:
تشتاق أيار نفوس الورى :وإنما الشوق إلى ورده
حتى الشاعر الفلسطيني الكبير المرحوم إبراهيم طوقان سماه شهر الكرامات في قصيدة مشهورة
محذوفة من الديوان لا تقرا إلا على النت ، حقا لقد أحسنوا اختيار العيد في شهر ماي فوحدها الطبيعة تعرف قدر العامل البسيط فيتفتح قلبها له وردا وتنفحه بشذاه.
العامل البسيط هو حقا من يقدم أهم الخدمات ولولاها عدمت الحياة كذلك حال عامل النظافة ، وحارس المدرسة والمعلم ، والحداد والإسكافي والراعي وغيرهم أولئك البسطاء الذين يهبوننا أعمارهم وجهودهم وعرقهم مقبل مبلغ مادي لا يسد رمقا، أوليس العامل البسيط الذي يربي أطفاله ويعلمهم يستحق أرقى الجوائز؟ يحرم نفسه ليشبع أطفاله ويجوع ليشبعوا ويدخر القليل لتعليمهم أليست هذه بطولة تستحق الاحترام والإكبار؟
ماجدوى ثقافة الصالونات الأدبية والأيدي الناعمة بتعبير توفيق الحكيم وما جدوى كثير مما يكتب ويطبع في عالمنا العربي ما دادم لا يغير؟
ليس في العالم العدل فمن يجد ويكدلا يجني إلا القليل وتذهب الثروة إلى من لا يعرق عليها ولا يجوع ويعرى.
من المهم تنمية ثقافة الكفاح والوعي والتضامن بين العمال والنقابات والمثقفين الذين لابد لهم من الالتزام بقيم العدل والمساواة والحرية لجميع الناس .
تحيةمن القلب إلى كادحي عالمنا العربي والثالث وامتنان كبير لمجهوداتهم وعطائهم طيلة مسار حياتهم وكثير منهم يلقى حتفه في عمله.
ولا اجد أبلغ من تعبير الشاعر المهجري
شفيق المعلوف الذي امتد عطفه على الفلاح ورأى على جيبنه النور ولم يره على جبين السلطان:
وفى الحياة ديونـــها
كرما وما وفيت ديونه
عرق الجهاد همى على
عينيه فانطبقت جفونه
هلا نظرت جبيـــنه
كم فيه لؤلؤة تزيـنه
ضنت عليه بالدمــوع
عيونه فبكى جبــينه
من مساوئ ثقافتنا العربية القديمة أنها ثقافة سلطان وحاشية حتى في تدوين التاريخ إنه تأريخ لحياة الملوك والسلاطين وجواريهم وحتى المثقفين الذين كانوا يحوط الملوك بهم أنفسهم بعضهم من مثقفي السلطة، وتغيب في كتبهم التاريخية حياة الشعب إنها ثقافة المركز والهامش.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,325,074,410
- هوامش على متن أدب الرحلة سويسرا بعيون عربية
- الانتخابات العربية ودمى الماترويشكا
- ليالي القاهرة
- محمد أركون من الغربة إلى الاغتراب
- على خطى سارتر في مقهى دي فلور
- رحلة البحث عن رأس بوبغلة/ ملامح من قصة مناضل ضد الاستعمار
- في بيت هوجو
- في مملكة الجمال اللوفر في الآحاد
- حنين/ قصة الغربة،الشوق والموت
- قصتي مع السماء وأجرامها
- محنة العقل في الإسلام / أبو العلاء نموذجا
- أيام في الخليج
- كار بوكامل والحافلة الزرقاء/قصة الصراع بين القديم والجديد
- عمر المداح
- بيدي لا بيدك عمرو حول ظاهرة الانتحار عند بعض أدبائنا
- حكاية جدي من مطرقة الاستعمار إلى سندان الحنين إلى الوطن
- رقصة زوربا في حضرة راعي السويقة
- مسحوق الديب
- يا أيها الفرح زرنا مرة في السنة
- سلطة اللغة


المزيد.....




- مجلس جهوي للجامعة الوطنية للتعليم جهة الدار البيضاء
- بيان النقابة العامة للعلوم الصحية حول اجتماع رئيس الوزراء با ...
- ارتفاع نسبة البطالة في لبنان
- صور: غرفة عمليات اتحاد العمال ترصد تزايد الاقبال على الاستفت ...
- من مصحة لمرضى السل وانتحار المزارعين بالهند..من هو أفضل مصور ...
- صدور العدد 135 من جريدة نداء الوطن ملف العدد النقابات المهني ...
- خلال إدلائه بصوته علي التعديلات الدستورية.. وزير القوى العام ...
- ما حقيقة إغلاق المطار العامل الوحيد في طرابلس
- الاتحاد المحلي لنقابات عمال بني سويف يحتفل بمئوية ثورة 1919 ...
- الشعب يصنع المستقبل..اصطفاف العمال بالداخل والخارج أمام لجان ...


المزيد.....

- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - إبراهيم مشارة - باقة ورد لكل عامل