أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سعاد جبر - هندسة الذات (5) : استراتيجيات تحفيز الذات نحو المذاكرة















المزيد.....

هندسة الذات (5) : استراتيجيات تحفيز الذات نحو المذاكرة


سعاد جبر

الحوار المتمدن-العدد: 1444 - 2006 / 1 / 28 - 04:03
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


إهداء إلى طلبتنا الأعزاء في المدارس

تتداخل الأبعاد المعرفية والوجدانية والطاقة الجسدية في تحفيز الفرد للمذاكرة ورفع دافعيته تجاهها في مجال التعلم والتحصيل ( الإنجاز ) ، بدءا من تحديد بؤرة الهدف من المذاكرة والغايات التي يرنو لها الفرد من خلالها ، وتتداخل أبعاد متنوعة في رفع دافعية الفرد للمذاكرة منها اتباع استراتيجيات التهيئة واستراتيجيات التفاعل مع المعرفة ( المادة المقرر دراستها ) واستراتيجيات تنظيم المعرفة ومتابعة مخططاتها في الدماغ بعد تلقيها ، لغاية ضمان حفظها واسترجاعها من خلال الذاكرة بعيدة المدى ، وتشكل تمارين الطاقة بعدا هاما ومؤثراً في هذا الصدد . وأرتب استراتيجيات تحفيز الذات نحو المذاكرة بدءا من استراتيجيات التهئية او الأعداد ثم استراتيجيات التفاعل مع المعرفة واستراتيجيات ما بعد التفاعل معها ، ومن ثم استعرض ابرز تمرينات الطاقة في هذا الصدد

أما التهيئة أو الإعداد فهي تهيئة ( معرفية ووجدانية وبدنية ) ، فالإعداد المعرفي يكون من خلال إعداد جدول للمذاكرة يحديد فيه وفق قدراته الوقت الذي سيستغرقه في مذاكرة عدد معين من الصفحات في مقرر بعينه قبل أن يتقل لدراسة مادة أخرى ، او وضع أدوات المذاكرة وتجهيزها قبل المذاكرة لتحفيز الذات للمذاكرة ؛ كتهيئة القاموس عندما يبادر لترجمة قطعة ما من اللغة الإنكليزية او أدوات الهندسة في حل مسألة رياضية وهكذا
اما مظاهر الأعداد الوجداني فيكون من خلال مشاهدة برنامج محبب لك قبل أن تبدأ في المذاكرة او أداء تمارين الطاقة او الاستماع لما تحبه نفسك كصوت مقرئ عذب او موسيقى هادئة من الطبيعة او آلة ما كما ترغب ، اما إعدادات البدن فتكون بتناول كوب من العصير او الشاي او القهوة قبل بدء المذاكرة لإنعاش الحالة الجسمانية او رفع درجة الانتباه وكذلك إعداد للحجرة التي تذاكر بها في شكل يريحك بدنيا ما أمكن من حيث مكان مريح للجلوس فيه والإضاءة التي تلائم بصرك ونظام التهوية المناسبة
أما استراتيجيات التفاعل المعرفية مع الدرس فتكون من خلال تسهيل تلقى المعرفة من خلال
ـ التركيز على المعلومات الجديدة
ـ تحليل المعلومات الجديدة
ـ تصنيف المعلومات وربط الجديد بالقديم
ـ حفظ المعلومات
ـ تشجيع الذات طوال عمليات التفاعل
أما استراتيجيات التفاعل الوجدانية فتكون بالاستماع لما تحب من أصوت ندية او موسيقى هادئة بغرض توفير مناخ هادئ يدعو للاسترخاء الإيجابي اثناء التفاعل مع المعرفة او تحويل ما تتعلمه إلى أغنية او نشيد لطيف به طرفة تساعدك على حفظه ومن ثم استدعائه فيما بعد او تدعو صديقا له للمذاكرة سويا ليتجاذبا اطراف الحديث حول المادة العلمية التي يتفاعلان معها وهذه الإستراتيجية قد تروق لبعض المتعلمين ، ولكنها ربما لاتناسب البعض، وهنا يجب مراعاة التفاوت في هذا المجال ، وبالتأكيد لا تفيد هذه الأسترايتجية في ظروف معينه مثل المذاكرة قبل الامتحان لأنه ربما يتحدثوا في أشياء لا تتعلق بالمادة العلمية وبالتالي يفقدون انتباههم ويضيعون وقدت المذاكرة في أشياء أخرى، وربما قد يستشعر الطالب صاحب التحصيل المتدني بمستوى تدنية أمام اقرانه فيناله الإحباط وتقل دافعيته مما يؤثر على حالته الوجدانية التي ستنعكس تباعاً على أدائه الأكاديمي

واستراتيجيات التفاعل البدنية قد تكون بأن تقف إثناء المذاكرة بعد فترة جلوس طويلة وقد تنتقل لمقعد آخر وقد تكمل دراستك في حجرة تختلف عن تلك التي بدأ ت فيها المذاكرة وقد تغير من وضع النافذة إن كانت مفتوحة او العكس وقد تتناول كوب من العصير او الشاي وقد تتوقف عن المذاكرة لفترة لأراحة ذهنه وجسده وقد تلعب رياضة خفيفه في إثناء فترة الراحة او تغمض عينيك او تأخذ حماماً باردا او ساخنا او تقف في الشرفة لاستنشاق الهواء النقي وقد تنظر إلى السماء لتفكر وتريح عينيك وذهنك.
وبعد تلقي المعلومة وقراءاتها والتفاعل معها يقوم المتعلم باستراتيجيات تعلم تربطه بما تفاعل معه بحيث يظل في حالة تواصل مع نفسه مستفيدا مما تفاعل معه وهذه قد تكون بعد المذاكرة مباشرة او بعد نهاية الأسبوع او الوحدة لمراجعة ما تم التفاعل معه لغاية استمرارية استيعابه واحتفاظه بالمعلومات من جانب واستخدامها في التواصل مع الآخرين من جانب آخر من خلال المراجعة وتنظيم المعلومات وتقويم تفاعله
أما الأسترايتجيات الوجدانية لما بعد التفاعل فتكون من خلال رفع دافعيته للاستمرار في التحصيل والعمل، ومن امثلتها أن يبتسم المتعلم لنفسه بعد أن يشعر بالرضا عن ما ذاكرة بعباردات تشجيعيه مثل " ياسلام " ، وقد يخرج المتعلم من حجرته ويعبر عن رضاه بصوت عال للآخرين مثل لقد أنجزت كذا وكذا في وقت قياسي او لو استمر على المذاكرة بنفس هذا المستوى سأحصل على درجات مرتفعة في مادة كذا واحيانا يكأفا نفسه بأن يشاهد فيلما او مباراة او يخرج لتيحاور مع أسرته أو يقضي بعض الوقت مع أصدقائه
أما استرايتجيات البعدية البدنية ويقصد بها إعادة البدن على حالة اكثر نشاطا وحيوية ليتحقق هدفين اما العودة للمذاكرة مرة أخرى بعد فترة او الخوض في التفاعلات الحياتية اليومية؛ كأن يأخذ حماما دافئا او يخرج للتنزه او يلعب رياضة وقد يغمض عينيه لفترة او ينظر إلى السماء او لأقصى امتداد للبصر بغرض تغيير وضع البصر الذي كان يركز على أشياء دقيقة وقريبة من البصر جدا وذلك لإراحة العينين وقد يخلد بعض المتعلمين للنوم بعض الوقت بعد المذاكرة .
وقد تبدو هذه الإستراتيجيات بلا فائدة أكاديمية إلا أنها تهيئ المتعلم للعودة مرة أخرى بعد أن يستعيد البدن نشاطه وعافيته، كما أن حالة الاسترخاء المتبوعة بعودة النشاط تؤثر في إقدام المتعلم على المذاكرة في مرات وأيام تالية بعدما يطمئن إلى أن مذاكراته سيتبعها نشاطا يعيد للجسد حيويته، وقد يسعد ذلك العديد من المتعلمين وتصبح التدريبات الرياضية او حالات الاسترخاء في الشرفة او الذهاب إلى أماكن جميلة تستهوي القلب أنواعاً من مكأفاة الذات ودافعاً للدراسة ، وباالتالي يكون لها دور في وجدان المتعلمين، وتسهم في رفع مستوى دافعيتهم للتعلم والمذاكرة ،واعلاء لمفهوم تقدير الذات لديهم؛ مما يسهم في زيادة مستوى تحصيلهم ، وفي ذلك تهيئة المناخ المناسب لضمان استمرارية التفاعل الإيجابي مع موضوع دراستهم ومستقبلهم التعليمي

وفيما يلى تمارين الطاقة لغاية تحفيز الذات نحو التفاعل مع المعرفة والتفوق

المحطة التدريبية الأولى

ـ اجلس في هدوء في ضوء الشمس بحيث يكون ظهرك معتدلا
ـ ابتسم للشمس واغمض عينيك بهدوء
ـ تخيل حولك جواً مشحوناً بالصحة مغموراً بالسعادة ، مغموراً بالعلم والمعرفة
ـ خذ شهيقا من الأنف في بطء وعمق وأنت في هذه الصورة الذهنية متخيلاً أن الهواء الداخل محمل ومشحون بالمعرفة والتفوق
ـ عند طرد الهواء في زفير طويل تخيل انك تمتص منه المعرفة والتفوق واستشعر تركيزها في كل خلية في جسمك او عقلك ..وقل ربي زدني علما .
ـ كرر التمرين عشر مرات حتى تشعر بالانفعال المطلوب ، ويمكنك اختيار ما ترغب من الأفكار والإيحاءات الأخرى ولكن حدد رغبتك في كل تمرين على حدة مع مراعاة اختيار وتحديد الكلمة المعبرة عما هو مطلوب .

المحطة التدريبية الثانية

ـ نم على ظهرك في غرفة متجددة الهواء هادئة الإضاءة على أن يكون ظهرك مستوياً واسترخي تماماً .
ـ تنفس بضع تنفسات عميقة بطيئة .
ـ ضع يدك فوق فم المعدة وقل بصوت هادئ استيقظ أيها المركز الشمسي ، انفرجي أيتها الضفيرة الشمسية ، اغمري جسدي بذبذبات منشطة وسعيدة ، اغمري جسدي بالصحة والقوة والهدوء النفسي والسعادة وحب المذاكرة ....المعرفة.. ..التفوق .
ـ كرر قولك عدة مرات بهدوء وثقة وابتسام ، .ولامانع أن تربت على هذا المكان بحنان كما تربت على طفلك على طفلك ..وسوف تجد مع الاستمرار اليومي ، انك في أتم صحة واسعد حال بسبب تنبيه المركز الهام .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,649,263
- ابداعية تماهي الحوارات في نص لاتسأليني
- فوب هانسون وتمرد الشفاه الحمراء
- هندسة الذات (4) / تطبيقات عملية
- فرجينيا وولف من خلف أشجار القص
- ثقافة الحوار ..نهوض واستقرار
- هندسة الذات 3 3
- ندوة سيكولوجيا الأدب: الماهية والواقع
- رصد اهتزازت الشعور وانثلامات الوجدان في الإبداعية الأدبية
- ثنائية التفرد ، العمومية في المشهد القصصي
- ثنائية العبقرية ، الجنون في الأبداعية الأدبية
- الأسماء المستعارة في العوالم الأدبية ، إلى اين ؟؟
- تساميات لغة الورد بين رونسار وفاروق مواسي
- الأنوثة والوجود
- الرؤى الإجتماعية في نص احلام فتاة شرقية
- ثقافة الحوار : الواقع والأزمات
- الأنا الذكورية ومشاعر الانوثة المستلبة
- رصد لحظة التوهج في الإبداعية الأدبية
- المسكوت عنه والمقموع في النص الأدبي
- الثقافة والإبداع
- ندوة العولمة وتغيير المناهج في العالم العربي


المزيد.....




- استقالة الحكومة في مالي
- الجيش الليبي يرسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى غربي البلاد
- بومبيو يلتقي نظيره الإماراتي
- ليبيا: فايز السراج رئيس الحكومة المعترف بها يدين -صمت- الحلف ...
- سيناريوهات معركة طرابلس.. حسم أم تسوية أم استمرار للصراع؟
- الدعاية الإعلامية.. الوجه الآخر لحرب حفتر على طرابلس
- مؤسسات دولية تدعو لإنشاء مرصد لمراقبة تطبيق القانون الدولي
- اشتباكات عنيفة في مدينة غريان بين قوات الجيش الليبي وعناصر ت ...
- -أنا مسلم.. أنا مارينز-
- نوتردام.. كاميرا قد تكشف سبب الحريق


المزيد.....

- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سعاد جبر - هندسة الذات (5) : استراتيجيات تحفيز الذات نحو المذاكرة