أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد جبار البديري - روح الأمل و الشباب.. زراعةٌ و تغير














المزيد.....

روح الأمل و الشباب.. زراعةٌ و تغير


أحمد جبار البديري
الحوار المتمدن-العدد: 5510 - 2017 / 5 / 3 - 20:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صباح كل يوم أتجه إلى مكان عملي حيث الوسيلة التي من خلالها أصل الى مقر العمل هي الباص، و بعض الأحيان استأجر "التكسي" لضيق الوقت، و في أحد الأيام و أنا راكب في سيارة الباص "الكيا" و كان فيها بعض طلبة الجامعة أيضاً متوجهين إلى دوامهم .
كنت جالس على مقربة منهم و أسمعهم يتحدثون عن الوضع الذي يمر به البلد، وخطورة هذه المرحلة، و عن مستقبلهم المجهول.
كانوا متشائمين ينظرون إلى المستقبل بعين اليأس، هذا وهم يعتبرون من الطبقة المثقة التي تمثل الجيل الشبابي المستقبلي لهذا البلد، أسمعهم يتحدون من نحن؟ و لماذا ندرس؟ ما الذي حصل عليه أصدقائنا الذين تخرجوا قبلنا؟ جميع هذه الأسئلة كانت تدور في خاطري سابقاً عندما كنت في بداية دراستي في الجامعة، و كان ينتابني شعور الملل و الكسل في بعض الأحيان.
تعد هذه ظاهرة اليأس لدى الشباب خطيرة لأنهما لا تساعد على خلق جيل شبابي قيادي كفوء، يساعد في إعادة بناء البلد و يكون قادراً على تحمل المسؤلية، فلابد من خلق روح الأمل لدى الشباب، أن تكون لنا طموحات و نتحدى الصعاب حتى نصل إلى ما نريد.
كذلك للأعلام دور مهم وبارز، في تقويم الأفكار و تصحيح بعض المسارات، و علينا أن ننتقي الخبر من مصادره الحقيقة، فبعض القنوات الإعلامية لا تبعث مع اخبارهما او ما تنشره غير روح التشائم و اليأس.

الامل هو المرآة التي نرى المستقبل من خلالها ، و هو الخط المتصل بين افكارنا و طموحاتنا، فعند غياب الأمل لا نتوقع أن يكون مستقبلنا زاهر و لن نستطيع أن نغير من حياتنا شيء، فأليأس هو المرض القاتل لحياة الأنسان.
علينا أن نرى المستقبل و نحدد طموحاتنا و أن لا تكون قرائتنا للمجريات و الأحداث مادية، فالنحدد الهدف فالأمل في تحقيقه قريب.
لنكن جميعاً من الذين يزرعون روح الأمل و التفائل و المحبة، و لتكن افكارنا هادفة لما فيه المصلحة و الخير للبلد.
أيها الشاب اليائس و الذي تقول من نحن؟ نحن رجال المستقبل، و نحن الذين نستطيع تغير هذا الركام الذي تراه و أنت متشائم فأنظر إلى المستقبل بعين الأمل.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,014,268
- هل أصبح قانون العشائر هو السائد على قانون الدولة؟!
- فهل طبقوا الإصلاح على أنفسهم؟!


المزيد.....




- أنطونوف: لم نتوقع من واشنطن هذا النفور الشديد من نتائج قمة ه ...
- اكتشاف -نجم الموت- بالقرب من المنظومة الشمسية
- غريب ضد الجميع
- واتس آب يتخذ إجراء صارما لوقف موجة الجرائم في الهند!
- موسكو: لا نتباحث مع طهران حول انسحابها من سوريا
- -بلومبرغ-: بوتين اقترح على ترامب إجراء استفتاء في دونباس
- تأجيل التوقيع على اتفاق تقاسم السلطة في جنوب السودان
- سانشيز ينضم لجولة يونايتد الأمريكية بعد حل مشكلة تأشيرة دخول ...
- ترامب يوجه دعوة لبوتين لزيارة واشنطن وسط انتقادات داخلية
- تركيا ترفض ترحيل أسترالي متهم بالإرهاب تطالب به بلاده


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد جبار البديري - روح الأمل و الشباب.. زراعةٌ و تغير