أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - وليد خليفة هداوي - تقييم تجربة الكهرباء 24 ساعة في منطقة اليرموك(خصخصة قطاع الكمرباء )















المزيد.....

تقييم تجربة الكهرباء 24 ساعة في منطقة اليرموك(خصخصة قطاع الكمرباء )


وليد خليفة هداوي
الحوار المتمدن-العدد: 5505 - 2017 / 4 / 28 - 21:21
المحور: الصناعة والزراعة
    


هذه المرة الثالثة التي اكتب فيها عن هذا القطاع الحيوي في حياة العراق وحياة المواطنين عموما ، و انا ليس من انصار الخصخصة، فاني اجد ان الدولة اولى بجباية الاموال عن الكهرباء التي توفرها للمواطن، لكي يعود ربحها للدولة . وتقييمي يتعلق بالتجربة المنفذة في منطقة اليرموك في بغداد . ودرجة التقييم ايجابي 100% ، وذلك لان قوائم الجباية التي ندفعها شهريا لمراكز الجباية بحدود ال 100 الف دينار او اقل او اعلى بقليل ، لا تقارن مع ما كان يأخذه منا اصحاب المولدات الاهلية حيث كان المعدل 250 الف صيفا و120 الف شتاءا عن 8 امبير فقط حيث يصل سعر الامبير صيفا الى 30 الف دينار ،ناهيك عن انقطاع التيار الكهربائي لعدة مرات تارة بسبب عطل المولدة واخرى بسبب قطع السلك الكهربائي او تلف الجوزة او تأخر عامل المولدة في تشغيلها وقسم من اصحاب المولدات يشغل مولدته ساعات محدودة فقط ، وفيما يلي مقارنة بين الوطنية 24 ساعة وبين المولدات القديمة :

الوطنية (بالتسلسل الرقمي ) مقارنة بالمولدات الاهلية (بالتسلسل الحرفي)
1- الكهرباء 24 ساعة أ-الكهرباء حتى الساعة 12 ليلا عد الخط الذهبي وهو مكلف جدا
2- الطاقة مفتوحة لكل الاجهزة ب-الامبيرات محدودة حسب القدرة على الدفع
3- السعر حسب الاستهلاك والطاقة القصوى بالمعقول لا تتجاوز 120 الف وممكن يصل الحد الادنى الى 40 او 50 الف عند الاقتصاد ت-عدد الامبيرات وسعرها ملزم بدفعه سواء استهلكت 2 امبير او ثلاثة او كلها والتجاوز يقطع التيار تلقائيا

4- بالإمكان تشغيل اي جهاز عند الحاجة ث-لا تستطيع تشغيل بعض الاجهزة كالسخان او السبلت
5-المبالغ تذهب للدولة وتعود للشعب ، ويمكن تطوير قطاع الكهرباء وتنميته بها .ورفد خزينة الدولة ج- المبالغ تذهب بجيوب اشخاص محددين يثرون على حساب المواطن
6-الاعمدة الكهربائية او القابلوات المدفونة تحت الارض مظهر حضاري ح-امنظر الاسلاك الكهربائية المقرف كمظهر تخلف
7-التزام بتسعيرة رسمية خ- التسعيرة كيفية ولا التزام بما تقرره السلطة نسمع ان مجلس البلدي يقول كذا والدفع غير ذلك وهذا من اوجه الفساد.


8-مصدر الطاقة من الدولة د- يأخذون الكاز من الدولة ويدخلون الاموال في جيوبهم
9- قوة التيار منتظم ذ- احيانا يتم التلاعب بالتيار بحيث ان التيار يكون متذبذب (ترمش)

ورغم ذلك فان هذه المبالغ ليست كبيرة ولكنها بنفس الوقت ليست قليلة ، ولكن بالمقارنة الى ما كان يستلمه منا اصحاب المولدات الاهلية فهي رحمة ، وان اصحاب المولدات الاهلية قد قدموا خدمة يشكرون عليها رغم الكثير من سلبياتها ولكن زمنها ولى ولم يعد له مبرر ،
انا مستعد ان ادفع 100 الف دينار للدولة هنيئا ومريئا لأنها ترجع للدولة عوضا عن دفع 250 الف دينار شهريا لأصحاب المولدات الاهلية ، فلقد أثرت طبقة من الاشخاص على حساب المواطنين ، فمن اصحاب المولدات من يقول اني أسعر براحتي واني لا اخاف الله في ذلك. اما المجالس البلدية فلا دور لها وربما يكون الدور صوري فما فائدة مجلس بلدي، يبتز صاحب المولدة المواطن دون ان يعمل له شيء ، انا لا اريد ان اتهم احد بالفساد فهذا اتركه الى الله لاني اعلم ان الله يمهل ولا يهمل ، ولكن اطلب وارجو دعم تجربة توفير الكهرباء لمدة 24 ساعة من خلال اجبار الناس على دفع اجور الكهرباء ، فهل صاحب المولدة اقوى من الدولة بعساكرها وشرطتها وموظفيها ، ان للكهرباء شرطة اسمها شرطة الكهرباء تأتمر بإمرة وزارة الكهرباء فلماذا نأتي بشركة للجباية وهذه الشركة تستقوي بالشرطة ، والذي اقترحه في هذا المجال هو الاتي :
1- الاستمرار بقطع كافة التجاوزات على الشبكة الوطنية وفرض غرامات قاسية على المتجاوزين لان ذلك سرقة من المال العام .
2- الغاء دور الشركة التي تقوم بالجباية وتبني وزارة الكهرباء الجباية من خلال موظفيها ، الذين لا ينقصهم شيء سوى التصميم والارادة .
3- تقسيط مبالغ الديون وقطع الكهرباء على الذين يمتنعون عن تسديد ما بذمتهم .واتخاذ الاجراءات القانونية بحق من يمتنع عن التسديد بعد تقسيط المبالغ حسب القدرة .
4- اعادة النظر بأجور الكهرباء بحيث تكون مقبولة ومناسبة لكافة شرائح المجتمع ، واعادة النظر بالنسبة التصاعدية في الاجور التي تضاعف سعر الكلفة عدة مرات بحيث تعبر الاجور مئات الالاف حيث يدخل في اللا معقول .
5- ان من يسعى لإلغاء التجربة الحالية ، انما يرتبط بشكل او باخر بكارتل المولدات الأهلية الذين لا زالوا ينتظرون افشال التجربة من اجل العودة الى ابتزاز الناس . .
6- ان معادلة بسيطة لكل ذي عقل لو تم جباية عائدات اكثر من 14000 ميكا واط وكل ميكا واط تساوي 1000000واط ، كم ستدعم خزينة الدولة ،
7- ان الكثير من الناس يقولون ان التجربة رحمة ولكن البعض يقول انها نقمة وبين الرحمة والنقمة علينا البحث عن السلبيات ومعالجتها والمضي قدما ، فالعودة لتجربة المولدات مرة وإثراء على حساب المواطنين البسطاء ، وليس من المعقول لا يوجد حد فاصل بين شركات جباية ومولدات ، اين دور الموظفين في وزارة الكهرباء ولماذا يستلمون رواتبهم اذا لم ينزلوا للشارع ويجبو اجور الكهرباء وما هو دور اصحاب العقول في ايجاد الحلو ل المقبولة
8- لسنا مع الهدر ان تفتح 5 سبالت في خمس غرف وتنهب الطاقة الكهربائية وتطالب بأجور بخسة وليس مع ان تقتصد بالكهرباء فتاتيك اجور مكلفة، البحث عن الوسطية مطلوب وانجاح تجربة ال24 ساعة مطلوب وتسديد الديون مطلوب وهذا واجب كل مواطن تجاه الدولة ، وسرقة التيار الكهربائي حرام في كل الشرائع .
في الختام اقول للكهرباء ان انتاجكم ل14 الف ميغا واط لو قمتم بجباته اجوره شهريا وبشكل مقبول وميسر وممكن فستوفرون ثروة تكفي لتطوير هذا القطاع ونموه وتعزز من دخل العاملين فيه وترفد خزينة الدولة ، انفق الكثير على الكهرباء واقتربنا من السيطرة على هذا القطاع ، فعلينا التعاون مواطنين وموظفين بعيدا عن الفساد ، فالكهرباء احد عوامل تقدم البلد وتطوره وراحة الانسان ورفاهيته .











رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- دعوة للاهتمام بالعلم والعلماء والبحث العلمي
- الكهرباء والخصخصة والمواطن
- الاستخبارات الجنائية و تنمية دورها المطلوب في الحد من تكرار ...
- اهوار العراق ومنظمة اليونسكو والشرطة
- من يكرم الموظف النزيه
- تصفيق لمعالي وزير الكهرباء المهندس كريم عفتان الجميلي


المزيد.....




- نجيب ساويرس: الحل بسرعة نشر الحقيقة وليس نقد التسريبات
- شاهد.. الأكراد يحتجون على أمريكا وسط نزاع كركوك
- جهود RT تتوج بإعادة طفل روسي إلى جده بعد معاناة مع -داعش- في ...
- رياض المالكي: سنقاضي بريطانيا
- سليماني وضع حلا للمشكلة الكردية في العراق
- بالفيديو: لماذا يعانق رجل أسود البشرة احد المنتمين للنازيين ...
- كارتر يبدي استعداده للذهاب إلى كوريا الشمالية
- قوات سورية الديموقراطية تعلن سيطرتها على حقل العمر النفطي في ...
- بالفيديو: لماذا يعانق رجل أسود البشرة احد المنتمين للنازيين ...
- الملف الكردي يشكل تحديا للسياسة الأميركية


المزيد.....

- مشروع الجزيرة والرأسمالية الطفيلية الإسلامية الرثة (رطاس) / صديق عبد الهادي
- الديمغرافية التاريخية: دراسة حالة المغرب الوطاسي. / فخرالدين القاسمي
- التغذية والغذاء خلال الفترة الوطاسية: مباحث في المجتمع والفل ... / فخرالدين القاسمي
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي- الجزء ا ... / محمد مدحت مصطفى
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي-الجزء ال ... / محمد مدحت مصطفى
- مراجعة في بحوث نحل العسل ومنتجاته في العراق / منتصر الحسناوي
- حتمية التصنيع في مصر / إلهامي الميرغني
- تبادل حرّ أم تبادل لا متكافئ : -إتّفاق التّبادل الحرّ الشّام ... / عبدالله بنسعد
- تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الطريقة الرشيدة للتنمية ا ... / احمد موكرياني
- دعم الزراعة فى العالم المعاصر / سمير أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - وليد خليفة هداوي - تقييم تجربة الكهرباء 24 ساعة في منطقة اليرموك(خصخصة قطاع الكمرباء )