أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - رزكار عقراوي - نحو تحالف واسع لقوى اليسار في العراق، مقترحات لخطوات عملية.















المزيد.....

نحو تحالف واسع لقوى اليسار في العراق، مقترحات لخطوات عملية.


رزكار عقراوي
الحوار المتمدن-العدد: 5501 - 2017 / 4 / 24 - 23:17
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


كان لي الشرف الكبير في العمل التنظيمي مع الأحزاب الشيوعية العراقية وبالأخص الحزب الشيوعي العراقي ومنظمة التيار الشيوعي والحزب الشيوعي العمالي العراقي ولي علاقات رفاقية ودية مع معظم التنظيمات الأخرى وأكن لجميعها كل الاحترام والتقدير وقد استفدت كثيرا منها، وان اختلفت معها في هذه النقطة او تلك. في ضوء تجربتي التنظيمية-السياسية معها أرى ان لتلك الاحزاب والمنظمات بغض النظر عن حجمها وعمرها، دور مشهود ونزيه في النضال من اجل العدالة الاجتماعية، ومواجهة الاستبداد والفساد، والإسلام السياسي وقوى التعصب القومي والطائفي، والتبني والدفاع عن مطالب العمال والكادحين وعموم المجتمع والدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة ومساواتها ..... الخ.
اعتقد انها الآن تقترب من بعضها بشكل أكبر وأكبر في الكثير من المواقف والسياسات، وان كان هناك بعض الاختلافات في طريقة الطرح واليات التطبيق وتوقيتها، ومن أبرز النقاط التي أرى انه من الممكن ان يلتقون حولها وفيها إمكانيات واقعية كبيرة للتنسيق والعمل المشترك:

1. تبني معظمها للماركسية والقيم الأساسية لليسار، وان وجدت اختلافات في طريقة ملائمتها وتطبيقها في الواقع العراقي، وهو طبيعي جدا فلتكن لدينا عشرات بل مئات الحلول لألوف المشاكل التي تواجهنا في الوضع العراقي والإقليمي المعقد جدا، ولابد من الاعتراف بتعدد الأحزاب والمنابر داخل التيار اليساري الواسع، ونبذ ادعاء احتكار - الحقيقة المطلقة – سواء داخل او خارج اليسار.

2. الدفاع عن حقوق العمال والفلاحين وسائر الكادحين، وسن قانون عمل تقدمي معاصر، وضمان حق التنظيم والإضراب، ضمان البطالة، الحد الأدنى المناسب للأجور، دعم الأنشطة المطلبية بكل الآليات والوسائل المشروعة كالتظاهرات الاحتجاجية السلمية، والإضرابات العمالية.

3. نبذ المحاصصة الطائفية والقومية ومواجهة التعصب القومي والديني والمذهبي، ومناهضة الاستبداد والفساد وسلطة الميليشيات وحصر السلاح بيد الدولة.

4. توفير الأمان للجماهير، ومناهضة العنف والإرهاب والقمع من كافة الجهات سواء في الحكم او المعارضة.

5. العمل من اجل مجتمع مدني ديمقراطي والدولة المدنية، والعمل من اجل تعديل الدستور العراقي لصالح تكريس الديمقراطية وبناء الدولة المدنية، وفصل السلطات والقضاء المستقل والعادل.

6. العدالة الاجتماعية وأكبر قدر ممكن من المساواة.

7. تحديد وتحييد دور الدين والمؤسسات الدينية في الدولة والقوانين، في نفس الوقت المعتقدات الدينية للجماهير محترمة، وهي شأن شخصي والتركيز على ضرورة إبعادها عن السياسة.

8. حقوق الإنسان، حقوق الأقليات الدينية والقومية استنادا الى مواثيق حقوق الإنسان الدولية، حقوق المرأة والمساواة الكاملة ومناهضة كافة أنواع العنف ضدها، حقوق الأطفال والشبيبة.

9. الحريات السياسية والاجتماعية، مثلا حرية التعبير، حرية العقيدة الدينية والدنيوية، حرية الممارسة الاجتماعية، حرية التنظيم الحزبي... حرية الصحافة، حرية النقد ... الخ.

10. منظمات ونقابات جماهيرية تقدمية مستقلة وتعزيز دور منظمات المجتمع المدني.

11. وأخيرا الأفق الاشتراكي والشيوعي.

12. ........................... الكثير من المشتركات الأخرى


برأي ان الخلافات الموجودة بين كل الفصائل ليست كثيرة وهي في معظمها خلافات نظرية على المدى البعيد، ومن الممكن الحوار عليها وهو موجودة حتى في أكثر الأحزاب الموحدة انسجاما.



ما العمل؟ مقترحات لخطوات عملية نحو تعزيز العمل المشترك وتحالف واسع لليسار في العراق.


لقد كان لتحالفات قوى اليسار نتائج إيجابية في الكثير من الدول، واستطاعوا من خلالها تحقيق الكثير وخاصة في ظرف عالمي تراجع فيه دور اليسار وتمكنوا من مواجهة قوى اليمين والاستبداد بدرجات مختلفة ولدينا تجارب إيجابية للتحالفات ومنها عربيا تحالف الجبهة الشعبية في تونس – تحالف من أكثر من عشرة أحزاب يسارية وتقدمية – وعالميا تجربة حزب القائمة الموحدة اليساري في الدنمرك، ولابد من دراستها والاستفادة منها إضافة إلى تجارب عديدة أخرى.
الوضع العراقي متأزم وصعب جدا ولا أرى مبررات واقعية لاستمرار تشتت القوى اليسارية والتقدمية والمدنية إلى الآن، المواقف الايجابية لليسار العراقي الآن تجاه بعضها الآخر وتجاه العمل المشترك، يتطلب منا جميعا سواء كنا أعضاء داخل الأحزاب او مستقلين وبإلحاح تجاوز - التعصب التنظيمي - والتركيز على ما يوحدنا الآن وليس ما يفرقنا و على نقاط التقاء وليس الاختلاف، وان نكثف العمل الجدي البناء من اجل تشكيل تحالف يساري على ارض الواقع، يستند إلى برنامج الحد الأدنى ونقاط التقاء التي أشرت إليها أعلاه. وأود هنا تقديم بعض المقترحات والخطوات العملية من اجل تحقيق ذلك:

1. أولا الدعوة إلى لقاء-اجتماع تشاوري لكل فصائل وشخصيات اليسار العراقي من قبل الحزب الشيوعي العراقي لكونه القطب الأكبر في اليسار العراقي، او نداء مشترك من مجموعة من الأحزاب اليسارية، كخطوة أولية للحوار وتبادل وجهات النظر، وبعد اللقاء الأول إصدار بيان مشترك يعلن فيه التوجه الجماعي نحو التنسيق والعمل المشترك وانتهاء مرحلة التشتت والعداء للآخر.

2. تشكيل لجان لدراسة المشتركات ونقاط الالتقاء التي تجمع الأطراف المختلفة، ولابد من المرونة ومراعاة التكافؤ والواقعية وعدم وضع مصالح تنظيم معين فوق مصالح عموم اليسار والحركة الاجتماعية التي يمثلها.

3. إصدار بيانات ومواقف مشتركة حول الوضع العراقي على مختلف الأصعدة وفق نقاط الالتقاء، واتخاذ مواقف مشتركة داعمة إذا تعرض أي فصيل يساري لأي نوع من التضييق او الاضطهاد او الاعتداء، كما شهدنا في الموقف التضامني الرائع للأحزاب والمنظمات اليسارية العراقية مع الحزب الشيوعي العراقي (*) بعد الهجوم الغادر المسلح على مقره في الديوانية، وموقف الحزب الشيوعي العراقي الإيجابي في نشر تلك البيانات التضامنية في – طريق الشعب – الغراء وموقع الحزب (**).

4. التحضر والاستعداد للانتخابات القادمة بقائمة يسارية موحدة، تكون جزءا رئيسيا من تحالف أوسع مع القوى العلمانية والديمقراطية الأخرى.

5. تشكيل لجان للحوار الفكري والسياسي حول الاختلافات الموجودة، ومحاولة التقريب فيما بينها، والعمل المشترك من اجل تطوير الخطاب اليساري والعلماني-الديمقراطي لكي يكون أكثر ملائمة مع الواقع العراقي وفق موازين القوى الطبقية والسياسية، ومن الضروري جدا الاستفادة من الشخصيات والمؤسسات البحثية والعلمية.

6. تشكيل لجان للعمل والتنسيق المشترك على صعيد المحافظات والخارج.

7. تنسيق العمل على صعيد المنظمات ( الحزبية ) الجماهيرية ومحاولة دمجها وتوحيدها، أو تشكيل منظمات جماهيرية مستقلة وتنشيطها نحو الدفاع عن حقوق الجماهير بكل فئاتها، ولابد من تغيير سياستنا مع المنظمات الجماهيرية والتركيز على استقلاليتها وديمقراطيتها والقيادة الجماعية.

8. التنسيق والعمل المشترك في قيادة المظاهرات والإضرابات الجماهيرية، والاحتفال بشكل مشترك بالمناسبات التقدمية مثل 1 أيار- ماي، عيد المرأة..... الخ ..

9. التوجه والعمل المشترك نحو تشكيل إطار تنظيمي - جبهة او أي نوع من التحالفات العملية المناسبة لجميع القوى، او حتى الاندماج في حزب يساري موحد حديث متعدد المنابر وبقيادة جماعية يضم كل تنظيمات اليسار.

10...................

أتمنى ان تكون هذه المقترحات المتواضعة مفيدة ....... وأدعو الجميع للمشاركة في أغنائها وتطويرها، ومن المؤكد ان العمل الواقعي يعود للقوى اليسارية التي تعمل بجد وصدق وتفاني في المجتمع العراقي ذو الوضع المعقد جدا، وبلا شك ان التنسيق والعمل المشترك فيما بينها والتحالف سيعزز من نفوذها ودورها على الساحة العراقية، وسيكون له دور كبير في الارتقاء بوعي الجماهير وتنظيم صفوفها وتوحيدها على مختلف الأصعدة، وقيادتها نحو تغيير واقعها الاقتصادي والاجتماعي والسياسي.



******************
* بيانات الأحزاب والمنظمات الشيوعية العراقية المتضامنة مع الحزب الشيوعي العراقي:
- الحزب الشيوعي العمالي العراقي
بيان حول مهاجمة مقر الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية - عمل اجرامي اخر مناهض للحريات السياسية!
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=555031
- اتحاد الشيوعيين في العراق
لا للاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=555055
- الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي
ندين بشدة الأعتداء الارهابي على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية!!
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=555112
- حزب اليسار الشيوعي العراقي
الرفاق الاعزاء في الحزب الشيوعي العراقي- استنكار
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=554725
- التيار اليساري الوطني العراقي
إعتداء عصابات قيس الخزعلي الإجرامية على مقر الحزب الشيوعي العراقي يؤكد صواب التحذيرات من خطورة إستغلال اسم الحشد الشعبي لإرهاب المجتمع
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=554727



** الحزب الشيوعي العراقي ينشر مقتطفات من البيانات اعلاه في جريدته المركزية – طريق الشعب- وموقع الحزب على الانترنت
- احزاب وقوى يسارية عراقية تتضامن مع حزبنا
http://www.iraqicp.com/index.php/sections/objekt/57415-2017-04-18-10-22-49





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الكرد - بترو دولار*، وتأثيره السلبي على اليسار والديمقراطية ...
- بأسم الدين والقومية باكونا الحرامية! التيار الديمقراطي والأح ...
- نحو إلغاء عقوبة الإعدام في العراق وعموم العالم العربي *
- رسالة الى اللجنة التحضيرية للقاء جمعيات ومنظمات ونشطاء حقوق ...
- ملاحظات حول -التيار الديمقراطي- في العراق
- القذارة في السفارة!، حول النشاطات السياسية - الثقافية للسفار ...
- لمن نصوت؟ الشيوعي الكردستاني ام حركة التغيير في انتخابات برل ...
- التعويض مقابل النضال الشيوعي حق أم لا؟!، توضيح وردود
- النضال بمقابل!، حول تقاعد -الأنصار الشيوعيين- في العراق
- آفاق الشيوعية العمالية في العراق
- توضيح ضروري
- الشيوعية العمالية، الحكمتية، إلى أين؟
- رسالة مفتوحة إلى الرفيق حميد مجيد موسى - سكرتير اللجنة المرك ...
- حان وقت العمل المشترك بين اليسار العراقي
- نحو تشكيل - تحالف لليسار العراقي - .. على شرف ذكرى تأسيس أول ...
- العقدية الأولى لليسار الالكتروني
- تحية إلى مؤتمر قوى وشخصيات التيار الديمقراطي في العراق
- إلى المؤتمر التاسع للحزب الشيوعي العراقي – تحية وتقدير
- حول - التيار الديمقراطي - في العراق!
- وماذا عن – طغاة – اليسار!! ؟


المزيد.....




- 76% من الأسر النازحة تحت خط الفقر!
- -اللبنانية-: طرف سياسي يعرقل تعليم طلاب العلوم الطبيعية
- العدد 253 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً
- الرأسمالية تُجمِّل العدم
- رحيل نوال حفيظ خليل
- طلاب -العلوم الطبيعية- في -الجامعة اللبنانية- يغرقون في بازا ...
- الصحة الفلسطينية تطالب بالكشف عن الغازات التي استخدمتها -إسر ...
- كوريا الديمقراطية: سنصبح أكبر قوة نووية وعسكرية عالميا والول ...
- إضراب 14 دجنبر 1990: المجريات والدروس
- ندوة حوارية حول قانون الانتخابات للشيوعي في لبايا


المزيد.....

- عبدالخالق محجوب - ندوة جامعة الخرطوم / يسرا أحمد بن إدريس
- مشروع تحالف - وحدة اليسار العراقي إلى أين؟ حوار مفتوح مع الر ... / رزكار عقراوي
- وحدة قوى اليسار العراقي، الأطر والآليات والآفاق!. / رزكار عقراوي
- حوار حول مسألة “عمل الجبهات” وتوحيد اليسار / حمة الهمامي
- الجبهة الشعبيّة وإشكاليّة توحيد المعارضة التونسيّة / مصطفى القلعي
- المسار الثوري في فلسطين.. إلى أين؟ / نايف حواتمة
- الجبهة الشعبية في تونس :لاخيار سوى الاشتراك في الحكومة / زهير بوبكر
- كلمة في مؤتمر حزب مؤتمر حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي / نايف حواتمة
- الجبهة اليسارية من منظور الإصلاحيين / المنصف رياشي
- كتاب نهضة مصر / عيد فتحي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - رزكار عقراوي - نحو تحالف واسع لقوى اليسار في العراق، مقترحات لخطوات عملية.