أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دلشاد مراد - استفتاء 16 نيسان .. تعرية للدينوقومجية التركية














المزيد.....

استفتاء 16 نيسان .. تعرية للدينوقومجية التركية


دلشاد مراد
الحوار المتمدن-العدد: 5500 - 2017 / 4 / 23 - 03:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كشف الاستفتاء الذي جرى في 16 من نيسان الجاري على مدى الهشاشة التي يعاني منها معسكر أردوغان وحزبه "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، فعلى الرغم من اتباع الأسلوب القمعي بحق الحركة السياسية الكردية من خلال اعتقال برلماني وقيادات حزبي الشعوب الديمقراطية والأقاليم الديمقراطية الممثلين لشعب باكور كردستان ومكونات تركيا، وكذلك اسكات الأصوات الحرة والديمقراطية من المثقفين والأكاديميين والصحفيين وإغلاق عشرات من الصحف والمحطات التلفزيونية في البلاد، والتظاهر بحدوث انقلاب ضده، والتحالف مع حزب الحركة القومية التركية، والهوبرة الإعلامية مع دول أوروبية، إلا أنه لم يحصل سوى قرابة 51% من مجموع المصوتين في الاستفتاء على تعديل الدستور التركي ليكون على مقاس أردوغان الشخصي، وبالتالي إن قرابة نصف الشعب رفضت شرعنة دكتاتورية أردوغان، وهي نسبة لايستهان بها، مع العلم إن حزبي الشعوب الديمقراطية وحزب الشعب الجمهوري أعربتا عن شكوكهما حول حقيقة النتائج التي نشرتها لجنة الاستفتاء العليا التي اعترفت إنها قبلت أوراقاً غير مختومة، وقررتا السعي نحو الطعن بنتائج صناديق آلاف من المراكز التي قد تغير نتائج الاستفتاء لصالح الرافضين للتعديلات الدستورية الجديدة.
إن الدستور التركي الحالي أساساً لا يتضمن المفاهيم الديمقراطية الحقيقية، فهو حتى الآن لايزال يعتبر الدولة التركية ذات هوية تركية صرفة، ولم يعترف حتى الآن بهوية الشعب الكردي والمكونات الأخرى وبلغاتهم، والتعديلات الدستورية الجديدة المتضمنة تحويل النظام التركي من برلماني إلى رئاسي وتقليص دور البرلمان ومنح الرئيس صلاحيات مطلقة، سيزيد من الخط البياني وبشكل خطير في قمع واستهداف الشعوب وضرب مبادئ الحرية والديمقراطية وفرض القرارات على الشعب والمجتمع.
وفي تحليل لنتائج الاستفتاء يظهر جلياً تراجع كبير في شعبية حزب العدالة والتنمية الذي يرأسه أردوغان مقارنة بنتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي أجريت في تشرين الثاني 2015م، فالعدالة والتنمية حصلت في تلك الانتخابات نسبة 51% والحركة القومية 11% ، أي إن الحزبين حصلا على 62% آنذاك، وبالتالي تراجع شعبية الحزبين معاً بنسبة 11% وهي نسبة ليست قليلة "تعادل أكثر من خمسة مليون ناخب"، وبالمقابل أظهرت التأييد الشعبي الكبير الذي يتمتع به حزب الشعوب الديمقراطي رغم آلة القمع والإجرام الممارس أردوغانياً في مناطق باكور كردستان، وكذلك رفض نصف الشعب التركي للتعديلات التي ستجعل من أردوغان حاكماً عرفياً في تركيا، ويكفي أن نقول إن مراكز القرار الرئيسية في تركيا "أنقرة، استنبول، آمد وغيرها من كبريات المدن" قالت كلمتها بـ لا لأردوغان.
ولعل ما يمكن استخلاصه أيضاً هو إن سعي أردوغان نحو امتزاج النزعة الدينية السياسية الشوفينية "المتمثل بحزب العدالة والتنمية" والنزعة القومية الشوفينية "المتمثل بحزب الحركة القومية التركية" أو ما يمكن تسميته بـ "الدينوقومجية التركية" تحت زعامته، يشكل خطراً على تركيا وستجعل من منطقة الشرق الأوسط بأكملها تنحو نحو مزيد من التصعيد والتسعير العرقي والطائفي. وبما إن تحالف الشوفينية التركية أو "الدينوقومجية التركية" مضاد للديمقراطية وحرية الشعوب، فإنه حري بالقوى الديمقراطية والثورية والشعوب داخل تركيا وخارجها بتوحيد رؤاها للوقوف بوجه الطموحات والمساعي الأردوغانية التسلطية والإجرامية.

*زاوية "في العمق" صحيفة روناهي- سوريا / العدد 386





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,820,879,895
- الضربة الأمريكية وسبل الحل في سوريا
- حول ترخيص الأحزاب السياسية في روج آفا
- الضبط الدولي للحماقات الأردوغانية
- المؤتمر الثالث لاتحاد الإعلام الحر ... انطباعات وملاحظات
- النظام الاتحادي الديمقراطي (الفيدرالي المجتمعي) وأهميته لدى ...
- غضب الفرات ... بداية نهاية داعش
- الورطة التّركيّة في الشمال السّوريّ
- حوار مع رئيس حزب الحداثة والديمقراطيّة السّوريّ فراس قصاص
- ملخّص لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -4
- ملخّص لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -3
- مختصر لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -2
- مختصر لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -1
- حوار مع فوزة اليوسف عضوة الهيئة التنفيذية في المجلس التأسيسي ...
- إضراب سجن آمد 1982م ... رمزاً للمقاومة والحرية
- النظام الاتحادي الديمقراطي ... ماهيته وأهميته في حل الأزمة ا ...
- النظام الاتحادي الديمقراطي ... ماهيته وأهميته في حل الأزمة ا ...
- واقع الصحافة الكردية المطبوعة في روج آفا
- مواجهات قامشلو 20-22 نيسان 2016 ... الأسباب والوقائع
- العهر الإعلامي في زمن الثورة
- فيدرالية روج آفا- شمال سوريا .. صمام أمان للوحدة السورية


المزيد.....




- شاهد.. توبيخ مسؤول ياباني ومعاقبته بسبب 3 دقائق
- بوتين: موسكو ملتزمة بالمساهمة في العملية السلمية بشبه الجزي ...
- كيف كسرت ميغان ماركل التقاليد الملكية؟
- لندن ووارسو تستعدان لمواجهة موسكو وبرلين!
- الجرعة المفيدة من القهوة للقلب
- إنقاذ تمساح من قبضة ثعبان مفترس
- روسيا تزود مصر بقمر اصطناعي يتفوق على أقرانه
- ماكرون يحوّل باحة قصر الإليزيه إلى ساحة للرقص
- شاهد : سائق يهرب قبل ثوانٍ من اندلاع النار في شاحنة يقودها
- فرنسا تكشف عن وسيلة نقل جديدة متاحة للعامة في باريس


المزيد.....

- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش
- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دلشاد مراد - استفتاء 16 نيسان .. تعرية للدينوقومجية التركية