أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علجية عيش - مقتل مترشح الأفلان للتشريعيات ببجاية هل هو مخطط لعودة الربيع الأمازيغي في الجزائر؟














المزيد.....

مقتل مترشح الأفلان للتشريعيات ببجاية هل هو مخطط لعودة الربيع الأمازيغي في الجزائر؟


علجية عيش
الحوار المتمدن-العدد: 5497 - 2017 / 4 / 20 - 05:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


البَرْ...لَمَانْ" لم يعد فيه "أمَانْ"
مقتل مترشح الأفلان للتشريعيات ببجاية هل هو مخطط لعودة الربيع الأمازيغي في الجزائر؟
الطريق إلى البرلمان محفوف بالمشقات و المصاعب، لكن أن يكون بالقتل، فهذا يخرج عن الأطر الأخلاقية و الدينية و الإنسانية كذلك، فاختطاف مترشح و قتله جريمة تقع لأول مرة في الجزائر، بحيث لم نكن نشاهدها إلى في الأفلام البوليسية، و هذا يستوجب على الجهات الأمنية أن تحرص على بسط الأمن و حماية المترشحين لأيّ انتخابات سواء كانت تشريعية أو محلية أو رئاسية
تتردد حادثة اختطاف المترشح البجاوي جودر السعيد على ألسنة الجزائريين في المقاهي و المقاهي الإلكترونية و حتى في الشارع و داخل الحافلات و المركبات ، ثم إعلان مقتله من طرف مجهول، و قد جمّدت هذه الجريمة الدّم في عروق المواطن الجزائري، من شدة هول ما يسمع هنا و هناك، حيث ما تزال أسئلة كثيرة تطرح حول وقوع الجريمة و ماهي دوافعها؟ القضية طبعا ليست في اختيار مترشح الأفلان دون بقية المترشحين من الأحزاب الأخرى، بل تتعلق بمترشح من منطقة القبائل، و الإجابة على سؤال تعيد طرح سؤال آخر، و هي أن هناك أطرافا أرادت إفشال الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في الرابع من مايو المقبل، و كان الضحية قد اختفى عن الأنظار منذ ثمانية عشر يوما، إلى أن تم اكتشاف جثته بقرية معزولة تابعة لإقليم ولاية بجاية حسبما اوردته بعض الصحف، بعد التحريات الدقيقة و المعمقة التي قامت بها فرقة التحريات التابعة لأمن دائرة بواسماعيل و تيبازة..، فجرائم الاختطاف التي شهدتها الجزائر في السنتين الماضيتين و التي ركز المجرمون على اختطاف القصر و اغتصابهم ثم قتلهم بأبشع طريقة و تقطيع أعضائهم ، و قيل أن هذه الجرائم ترتكب بدافع بيع أعضائهم و المتاجرة بها.
الملاحظ أن هذه الجريمة هي الأولى من نوعها في تاريخ الانتخابات الجزائرية، بحيث لا نشاهدها إلا في الأفلام البوليسية، كما أنها تختلف عمّا حدث في بداية التسعينيات التي أوقف فيها المسار الانتخابي في الجزائر بسبب فوز الجبهة الإسلامية للإنقاذ "الفيس" (المُحَل) ، و لو أن هذه المسالة لا علاقة لها بما وقع للضحية، و لا تشبهها في شيئ، لأن موعد الانتخابات لم يحن بعد، و هنا يجدر بنا الحديث عن خلفيات الجريمة و من وراءها، في ظل الحراك السياسي الذي تشهده الجزائر و تحركات "الماك" ، الذي يسعى بكل الطرق و الوسائل إلى إشعال نار الفتنة في منطقة القبائل، و عودة "الربيع الأمازيغي" ، فيما راحت بعض الأقاويل أن المسألة تتعلق بحقد دفين للضحية، و أن هناك أطراف لا تريد للضحية أن يدخل قبة البرلمان، لأن التخطيط للقتل كان مدبرا في هذا الموعد بالذات، في الوقت الذي تشهد فيه الأحزاب المترشحة سباق مع الزمن من أجل إنجاح حملتها الانتخابية و دخول معترك الانتخابات بروح معنوية مرتفعة، أم أن الأفلان هو المقصود، باعتباره يشهد انتعاشا على كل المستويات وبحكم أنه صاحب الأغلبية داخل البرلمان.
كل الاحتمالات تؤكد أن هذه الجريمة الهدف منها هو إثارة الرعب في قلوب المترشحين و الناخبين حتى يفقدون الأمان أو ( لَمَاْن) كما يرددها كِبَارُنَا، و إظهار للرأي العام أنه لم يعد في "البرٌّ...لمان" ، لأن الحقد أعمى قلوب البعض من أجل المناصب و المال و الجاه، مما يدفعه إلى إقصائه و إبعاده عن الساحة السياسية، لكن أن تكتسي سياسة الإقصاء هذه صبغة "دموية" فهذا يؤكد أن الأمر لا يتعلق بطلب الفدية و الحصول على المال، و لو كان كذلك لما ارتكب المختطفون هذه الجريمة الشنعاء..، إن وقوع هذه الجرائم لا ينبغي السكوت عنها، لاسيما و أن وزير العدل حافظ الأختام و حتى الأسلاك الأمنية طالما شددت على مكافحة الجريمة بكل الطرق و الوسائل.
علجية عيش





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الدكتور جمال ولد عباس: برنامج الأفلان هو امتداد لبرنامج رئيس ...
- أسرة الفن الرابع: المسْرَحُ ل: -المَسْرَحِيِّينْ
- السّكرتير الأوّل لجبهة القوى الاشتراكية: مشروعنا سياسي من أج ...
- المؤرخ عبد الله حمادي:أنا هو المؤسس الأصلي لمؤسسة الشيخ عبد ...
- هكذا وقع الإنقلاب على الرئيس هواري بومدين و مخطط اغتياله..
- إلى أيِّ مدى أثرت التحولات الدولية الراهنة على العلاقات العر ...
- احتلال شمال افريقية كان نتيجة أزمة ثقافية لا دينية أو طائفية
- قانون 1884م الفرنسي منع الجزائريين من حق التنظيم النقابي
- الحركة النقابية في العراق أرعبت السلطات الحاكمة والأجهزة الا ...
- الثورة الجزائرية كتابٌ مُقَدَّسٌ لم يقرأه إلا المُؤمنون: في ...
- رسالة إلى صاحب -العمامة- حاكم الشارقة سلطان القاسمي
- الإسلاميون و المسلمون اللاّ إسلاميون
- في اليوم العالمي لمناهضة العنصرية.. قصة البشرية مع التمييز ا ...
- 21 آذار ..اليوم العالمي للعنصرية
- مُشادّات عنيفة بين الشرطة و سكان حي القصبة وسط اعتداءات جسدي ...
- الشرطة في خدمة المواطن؟
- المرأة العربية و مساهمتها في تشكيل الخطاب الوطني التحرري
- 44 ألف معتقل أصيبوا بشلل تام نتيجة التعذيب داخل السجون التون ...
- -الإسلاميون- يحنون إلى عودة -الفيس-FIS لبناء الوحدة الإسلامي ...
- النائب البرلماني لخضر بن خلاف: كل الإنتخابات التي نظمت منذ ا ...


المزيد.....




- ماذا قال سليماني عن محمد بن سلمان؟
- نصرالله: -داعش- صناعة أمريكية وبتمويل خليجي وتسهيلات تركية
- هل أنت مع الحكومة أم المعارضة
- انتحاري يفجر نفسه بين نازحين من الموصل ويقتل 12 مدنيا
- قناة -الجزيرة- تصف المطالبة بإغلاقها بالجريمة
- احتدام القتال وسط البلدة القديمة بالموصل
- أنقرة ترفض دعوات إغلاق قاعدتها في قطر
- بتقنية الـ360 درجة.. أعلى مستوى تحليق من فريق -بيركوتي- للاس ...
- الغوريلا -زولا- الراقصة
- محاكمة آل نهيان: إدانة أميرات إمارتيات بإساءة معاملة خدمهن


المزيد.....

- رواية / مزرعة الجنرالات / عبدالنبي فرج
- رأس المال التنظيمي - بحث في إدارة الأعمال ودراسات الجدوى بال ... / تامر البطراوي
- الأوضاع الاجتماعية (الطبقية) في الضفة الغربية وقطاع غزة (199 ... / غازي الصوراني
- حول الإمبريالية وروسيا الإمبريالية 2-2 / سلامة كيلة
- فى ذكرى حرب العاشر من رمضان ( ملاحظات حول حرب أكتوبر 1973) / سعيد العليمى
- هل تصلح الرأسمالية الأمريكية .... نموذجا يحتذى .....؟؟ / علي الأسدي
- النجم الاحمر فوق الصين / بقلم ادغار سنو / الصوت الشيوعي
- العواقب: مذكرات محقق أمريكي / محمد الأزرقي
- في الترجمة ووحدة الوعي الإنساني / شاهر أحمد نصر
- ثمن الخيانة العظمى و تفكك الاتحاد السوفيتي / نجم الدليمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علجية عيش - مقتل مترشح الأفلان للتشريعيات ببجاية هل هو مخطط لعودة الربيع الأمازيغي في الجزائر؟