أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خزعل اللامي - البصرة.. هل تزيل خرابها وتستعيد جمالها ؟؟؟














المزيد.....

البصرة.. هل تزيل خرابها وتستعيد جمالها ؟؟؟


خزعل اللامي

الحوار المتمدن-العدد: 5496 - 2017 / 4 / 19 - 16:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


توالت عليها الاحداث الجسام ، فاستنزف حريق الحروب مقدراتها ودمر تربتها وأفسد بيئتها وعبث بمياهها ، ارض الحرام في أغلب معارك "الشرف" و"الكرامة" للقائد "الهمام" بطل "العروبة" و"القادسية" الثانية ،فتحولت بساتين نخيلها الكث المترامي الاطراف ومزارعها وآثلها الى اراضي جرداء قاحلة، قدمت القرابين والدماء الزكية من خيرة شبابها، هجرها الكثير من ابناءها رغما عن انوفهم فانتفعت بهم البلدان الاخرى ، كفاءات وعلماء واطباء وآخرين،
البصرة جميلة الجميلات فينيسيا الشرق وبفضل طغاة وجبابرة الامس ذهب بريق جمالها واستكمل مشوار التخريب والانتهاك بعد 2003 مدعي السياسة والحرية والديمقراطية والغرباء فكانوا كمن صب الزيت على النار فازداد خرابها خرابا فتغيرت معالم مدنها ومناطقها وشوارعها وازقتها واسواقها، تستنجد اليوم حالها هل من مغيث يغيثها ويسترجع النزر القليل من رونقها بعد عبث العابثين، وهبت الاموال الطائلة للآخرين فحملت الرماد والحطب واستوطنها الفقر والمرض والألم والشقاء، قد يقول قائل تفائل ولاتبتأس فقد شيد جسر هنا ومبنى هنا وعبد شارع ومشروع سينجز قريبا وأزيل تجاوز هناك، ولكن هل يوازي هذا الادعاء عشر عشر ماتهب وتدر وتنفق،
ولانها البصرة شريان ورئة اقتصاد العراق ،قد يتباهون بعمران ضحل وبائس ومشاريع غير ذي جدوى ، لا ايها السادة انها البصرة التي تمتلك مالا يملكه الآخرون ولديها القدرة على اعادة الروح في مفاصل مسارتها ان عزم اهل الامر امرهم وشحذوا الهمم وتناسوا وركنوا جنبا السياسة وهرطقاتها وزعيقها ، فأبناءها على مختلف مشاربهم العرقية والاثنية ان توفرت الخطط الرصينة والنوايا الصادقة هم على استعداد تام وجاهزين للعطاء وبذل الجهود لاستعادة ماغيبه الآخرون قسرا تحت عناوين شتى التي حتما ستنزوي ويكون عنوانها كما هو مدنية الطابع ، تحتوي وتستأنس بالجميع وتسعد ويسعد فيها القادمون من داخل وخارج الوطن ،وسيبقى السؤال الملح ، هل تزيل البصرة خرابها وتستعيد جمالها ؟؟؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,826,798,087
- السيد ترامب .. يكيفينا مافينا !!
- حكاياتنا.. جراح ورماح !!
- -كلينكس- ..أدله دامغة !!
- سبايكر..ماذا عن المحرضين !!
- أطمئنوا..انها خروقات عابرة!!
- أطمئنوا..انها خروقات عابرة!!
- تمهيدا لأجتماع الرياض الدوحة تتسلم أوراق اعتماد -النصرة- في ...
- ابواق دولة الخلافة
- باتريوت السلطان خارج التغطية!!!
- وان طال الزمان على أمراء القتل وأوردكان !!!
- انهم يقضمون الأرض شبرا شبرا!!!


المزيد.....




- مسؤولة في UN توضح لـCNN الجدول الزمني لما قد يحصل في اليمن ب ...
- فلاديفوستوك الروسية تستعد لاستقبال سفينة حربية جديدة
- إصابة محتج عمره 75 عاما برأسه بعدما دفعه شرطيان بنيويورك (في ...
- الإمارات تعلن القبض على أحد أخطر قيادات العصابات الدولية الم ...
- بعد وفاة جورج فلويد.. قس أمريكي يطالب بمحاسبة الشرطة
- شاهد: مقهى النوفرة التاريخي في دمشق يعيد افتتاح أبوابه بعد ك ...
- تعرف على أفضل 5 مدن صديقة للبيئة في أوروبا
- بعد وفاة جورج فلويد.. قس أمريكي يطالب بمحاسبة الشرطة
- أستراليا تعلن عودة جنودها بعد نجاح مهمتهم في العراق
- نائب كردي: فؤاد حسين يعتبر العراق عدواً لكردستان ومنحه الخار ...


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خزعل اللامي - البصرة.. هل تزيل خرابها وتستعيد جمالها ؟؟؟